نصائح للشركات لتجنب الإفلاس والخسائر بسبب فيروس كورونا

دعونا في هذا المقال نتطرق إلى نصائح مهمة للشركات لتجنب الإفلاس والخسائر بسبب فيروس كورونا

نصائح-للشركات-لتجنب-الإفلاس-والخسائر-بسبب-فيروس-كورونا نصائح للشركات لتجنب الإفلاس والخسائر بسبب فيروس كورونا

بسبب فيروس كورونا الذي يهدد الشركات والأعمال التجارية خصوصا في قطاع السياحة والسفر، أصبح من الضروري بالنسبة لنا الإشارة إلى النصائح المهمة والتي أشارت إليها شركة Sequoia في رسالتها لمحفظتها من الشركات التي تستثمر بها.

فيروس كورونا هو أساس الأزمة التي يمر منها العالم سواء على مستوى الإصابات والضحايا أو الذعر وهناك الكثير من الخوف حول انتشاره.

ليس فقط لأنه قد يسبب الكثير من الوفيات مستقبلا كما هو الحال بالنسبة للطاعون وفيروسات سابقة، لكن لأنه يهدد الأعمال والوظائف.

كما هو الحال مع جميع الأزمات، هناك بعض الشركات التي تستفيد منها، ومع ذلك تواجه العديد من الشركات في دول مختلفة تحديات نتيجة تفشي الفيروس.

دعونا في هذا المقال نتطرق إلى نصائح مهمة للشركات لتجنب الإفلاس والخسائر بسبب فيروس كورونا:

  • هل لديك احتياطي من النقود؟

من اللازم أن تخصص دائما بعض أرباح الشركة لصندوق طوارئ يتنامى مع مرور الوقت ويمكنك استخدامه في حالات مماثلة لما يحدث الآن.

مع انهيار العائدات والإنتاجية والأرباح ستحتاج إلى استخدام هذه النقود من أجل تمويل استثمارات جديدة أو نقل خطوط الإنتاج إلى بعض المناطق غير المتضررة.

يمكنك استخدام تلك النقود أيضا لشراء كل مستلزمات حماية الموظفين والعاملين في الشركة، والتعامل مع الأزمة بشكل فوري.

الآن هو وقت طرح هذه الأسئلة، والبدء في إنشاء الصندوق وتمويله من الأرباح الشهرية أو حسب كل ربع من السنة.

  • لا داعي للذعر وإليك الخبر السار

الأزمات المالية والإقتصادية ليست نهاية العالم، بل يمكنها أن تكون فرصة لبدء مشروع جديد أو تحقيق نجاحات من خلال تحويل التحديات إلى فرص.

هناك شركات رأس مال استثماري والتي تستغل الأزمات للإستثمار وتمويل الشركات التي ترى أن نموذجها التجاري سينجح.

حصلت Cisco على تمويل من Sequoia في الاثنين الأسود في عام 1987، بينما حصلت كل من جوجل و باي بال على تمويل من الشركة نفسها في أعقاب انفجار فقاعة الدوت كوم مطلع الألفية الحالية.

في الآونة الأخيرة، تم تأسيس Airbnb و Square و Stripe في خضم الأزمة المالية العالمية لسنة 2008.

إقرأ أيضا  المرحلة الأولى في العمل الحر و التي لا يعرفها المستقلين الجدد
  • توقع أن يتراجع انفاق العملاء لديك

حتى لو لم تشاهد أي تعرض مباشر أو فوري لشركتك، توقع أن يراجع عملاؤك عادات الإنفاق لديهم.

الصفقات التي بدت مؤكدة قد لا تتم بشكل نهائي، فيما قد يطالب بعض العملاء بتأجيل عمليات الدفع أو التقليل من التسليم اليومي أو الشهري.

لذا عليك تنويع العملاء الذين تتعامل معهم والتوسع من خلال زيادة عدد العملاء والمجالات التي تعمل فيها أو الخدمات التي تقدمها.

  • قلل من الإنفاق على التسويق خصوصا في القنوات التي لا تقدم لك قيمة مضافة

إذا كنت تملك شركة تسوق لها من خلال إعلانات التلفزيون والجرائد الورقية وعبر الإعلانات في الشوارع فقد يكون من الأفضل الإبقاء على الإعلانات عبر جوجل وفيس بوك والمنصات الرقمية الأخرى التي تستخدمها.

على الأقل يمكنك قياس العائد لكل دولار تستثمره في هذه المنصات وتقوم بتجربة أشكال مختلفة من الإعلانات والمنشورات والصور ومقاطع الفيديو وتستقر في النهاية على القنوات والوسائل الفعالة للحصول على العملاء الجدد.

استثمر في التسويق عبر المحتوى من خلال إنشاء مدونة لمتجرك وتقديم قيمة حقيقية فيها للعملاء المحتملين ومساعدتهم على حل مشكلتهم التي يتابعونك من أجلها.

تفحص ما إذا كانت خطط الإنفاق الرأسمالي لديك معقولة في بيئة أكثر غموضًا، ربما لا يوجد سبب لتغيير الخطط، وكما تعلمون فإن الظروف المتغيرة قد توفر فرصًا للتعجيل.

 

نهاية المقال:

هذه نصائح فعالة وجيدة من أجل تجنب الإفلاس والخسائر بسبب فيروس كورونا وهي مفيدة للشركات وأصحاب الأعمال التجارية.

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اضغط هنا لمتابعة آخر أخبار فيروس كورونا