موقع يحقق مليون دولار سنويا يواجه الإنهيار بسبب فيس بوك

Holly-Homer موقع يحقق مليون دولار سنويا يواجه الإنهيار بسبب فيس بوك
الكاتبة Holly Homer

أصبح واضحا أن خوارزمية فيس بوك 2018 تعمل بكفاءة، فالمنشورات من الصفحات العامة أقل ظهورا بل تكاد تنعدم بالنسبة للمستخدمين الذين يملكون حوالي 5000 صديق كل واحد منهم نشر عدة منشورات في اليوم.

محتوى الصفحات العامة لا يجد طريقا إلى المتابعين، إلا من خلال الإعلانات أو ميزة “شاهد أولا” لمن قام بتفعيلها للصفحات المفضلة لديه.

الضرر ليس محصورا على الصفحات ذات عدد قليل من المعجبين والمتابعين، لكن يشمل أيضا أصحاب الصفحات التي تتمتع بجماهير مليونية.

المواقع الإخبارية والناشرين من المدونين في أعلى هرم المتضررين، وقد تحول الأمر إلى جلب النتائج الجيدة من خلال دفع الأموال والترويج للمنشورات.

موقع يحقق مليون دولار سنويا مهدد بخسارة العائدات الجيدة التي يحققها، خصوصا وأنه يعتمد في الزيارات على فيس بوك.

 

  • عن الكاتبة Holly Homer وموقعها الشهير

الكاتبة Holly Homer لديها في مجال التدوين 10 سنوات، من الكتابة والعمل على إنتاج المحتوى وهي تتحدث عن مواضيع لها علاقة بالأطفال وكذلك النجاح على فيس بوك وبناء صفحات تتمتع بتفاعل قوي.

لديها صفحة Quirky Momma التي حصدت 3.3 مليون معجب، بينما منشوراتها في الآونة الأخيرة لا تحصد سوى بضعة إعجابات وقليل من التعليقات.

المدونة الشهيرة لديها العديد من الصفحات كلها نجحت في حصد عدد كبير من المعجبين بطرق مجانية كما تقول، وهي التي تملك موقعا إلكترونيا يدعى Kidsactivities.com.

لكن بعد سنوات طويلة من بناء صفحاتها وبناء فريق عمل وتحقيق مليون دولار سنويا، فقد بدأت نجاحاتها تتلاشى والسبب الخوارزمية الجديدة.

 

  • ما رأي الكاتبة Holly Homer في الخوارزمية الجديدة؟

كغيرها من الناشرين تشعر الكاتبة Holly Homer بالحزن مما يحدث لها مع فيس بوك، هي تحاول التظاهر بأن الأمور بخير لكن قولها “أنا ما زلت أحاول ألا أبكي على ذلك” يوضح لنا شعورها.

في حديث لها مع Business Insider أكدت المدونة الشهيرة أن مشروعها مهدد بخسارة 60٪ من الأرباح مع تراجع النتائج التي تحصل عليها.

وأكدت على أن الأمور كانت جيدة للغاية خلال السنوات الماضية، حيث النمو القوي ساعد مشروعها على تحقيق أرباح جيدة ومتنامية.

إقرأ أيضا  قصة انسحاب الناشرين نيويورك تايمز والجارديان و فوربس من المقالات الفورية فيس بوك

 

  • أصوات الناشرين تتصاعد احتجاجا على الوضع الراهن

الكاتبة Holly Homer ليست إلا نموذجا آخر لناشر يواجه الإنهيار بسبب الاعتماد المفرط والكبير في جلب الزيارات من فيس بوك الذي لم يعد مستقرا.

المزيد من الناشرين يحتجون على الوضع الراهن، وهناك شعور متنامي بأن فيس بوك تخلت عن الناشرين، شعور بالخيانة!

الكثير من المواقع والمشاريع الإلكترونية بنيت على أساس جلب الزيارات من فيس بوك، بل إن الكثير من المواقع لا تنشئ مقالاتها لمسك الكلمات في محركات البحث بل من أجل اثارة انتباه المتابعين على فيس بوك، هؤلاء في صدارة المتضررين.

السيدة أليسا أنيل التي تدير مدونة Know Bullshit قالت: “الأمر هو أننا جميعًا عبيد في نهاية اليوم لكل من فيس بوك ويوتيوب“. وأضافت “في اللحظة التي يقررون فيها تغيير خوارزمياتهم، نموذج أعمالنا يتعرض لخطر شديد”.

الإشارة إلى يوتيوب جاءت أيضا على خلفية التغييرات التي يجريها هذا الموقع والتي دمرت مشاهدات قنوات كبرى وصاعدة وأضافت المزيد من الثقل على القنوات الجديدة.

وفيما يلتزم قطاع عريض بالصمت، فهذا لا يعني أنهم لم يتضرروا، ربما فقط يخشون من انتقام فيس بوك منهم، وقد رأينا الكاتب المليونير Grant Cardone والذي أنفق الملايين من الدولارات على فيس بوك لبناء صفحة مليونية قد تضرر من التغييرات واحتج وقرر نقل مقاطع الفيديو إلى منافسين للشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم، ورغم الرسالة المطولة التي كتبها إلا أن وضع صفحته مأساوي أكثر من أي وقت مضى، صفحة لديها 6 ملايين متابع ومنشورات بتفاعل قليل يقدر بالعشرات إلى بضع مئات في أفضل الأحوال.

 

نهاية المقال:

الكاتبة Holly Homer والتي قضت 10 سنوات في هذا الميدان ولديها صفحات مليونية وشركة تعتمد على زيارات فيس بوك تواجه انهيارا في الأرباح بنسبة 60٪، ومع استمرار هذا الوضع لن تحقق مليون دولار هذه السنة.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *