مشكلة في إعلانات جوجل تضر بالمعلنين وتخنق الشركات الصغيرة

لإيصال صوتها قامت شركة Basecamp بإنشاء إعلان على جوجل، بعنوان: “Basecamp.com | We don’t want to run this ad.”

مشكلة-في-إعلانات-جوجل-تضر-بالمعلنين-وتخنق-الشركات-الصغيرة مشكلة في إعلانات جوجل تضر بالمعلنين وتخنق الشركات الصغيرة

قم بالبحث في جوجل عن Basecamp، وهي شركة لأدوات إدارة المشاريع على الويب، وقد ترى إعلانًا واحدًا أو أكثر للمنافسين يظهرون في نتائج أعلى من الشركة الفعلية.

هذا هو الواقع مع شركات وأعمال تجارية أخرى عليها منافسة قوية، حيث يعرض جوجل في أعلى نتائج البحث علامات تجارية منافسة قبل العلامة التجارية التي يبحث عنها المستخدم.

انطلق الرئيس التنفيذي لشركة Basecamp والمؤسس المشارك جيسون فريد ضد هذه الممارسة يوم الثلاثاء الماضي، واصفا إياها بأنها ممارسة سيئة، وقال إن ذلك يضايق علامته التجارية والشركات الكبرى أيضا.

  • ما هي المشكلة بالضبط؟

قد تكون لديك علامة تجارية مشهورة في مجالك ويأتي منافس معين ويستخدم الكلمات المفتاحية بما فيها اسمك ويظهر في أعلى نتائج البحث خصوصا وأن جوجل تعرض النتائج المدفوعة قبل الطبيعية المجانية.

ولنفترض مثلا ان لديك شركة معينة وهناك الكثير من المنافسين وكلهم يستخدمون نفس السياسة، ستظهر إعلانات 4 منافسين لك قبل نتيجة البحث المجانية الخاصة بك والتي بحث عنها المستخدم في الأساس.

هناك احتمال كبير أن يطلع المستخدم على مواقع المنافسين وربما يكون ذلك سببا في تحوله إلى عميل احدهم وبالتالي تخسره.

وصف الرئيس التنفيذي لشركة Basecamp الأمر بأنه مثل الفدية وأن جوجل يستفيد كثيرا من هذه الممارسة التي تعد ظالمة.

  • يصبح الضرر أكبر بالنسبة للشركات الصغيرة

هل لاحظت أنه عند البحث عن فيس بوك يظهر في اعلى الصفحة اعلانا للشركة؟ يستخدم فيس بوك نفس الاستراتيجية وينفق أموالا طائلة من أجل الظهور رقم في النتائج المدفوعة كما هو الحال للنتائج المجانية ومنع أي منافس من استغلال تلك المساحة للحصول على المستخدمين.

لكن بالنسبة للشركات الصغيرة والناشئة فالأمر مختلف، لا تستطيع هذه المؤسسات إنفاق الأموال الطائلة على الإعلانات خصوصا وأن إعلانات جوجل أكثر تكلفة من حلول أخرى متوفرة.

يمكن ان تستخدم شركة كبرى نفس الأسلوب لقتل شركة صاعدة أو ناشئة منافسة في نفس المجال، من خلال استهداف الباحثين عنها والضغط عليها في نتائج البحث.

  • مشكلة في إعلانات جوجل

لإيصال صوتها قامت شركة Basecamp بإنشاء إعلان على جوجل، بعنوان: “Basecamp.com | We don’t want to run this ad.”

إقرأ أيضا  يوتيوب المدفوع و اجبار أصحاب القنوات للإشتراك : حقيقة أم كذبة ؟

جاء في وصف الإعلان ” نحن النتيجة الأولى، لكن هذا الموقع يتيح للشركات الإعلان ضدنا باستخدام علامتنا التجارية، لذلك نحن هنا شركة صغيرة مستقلة نضطر لدفع الفدية لشركة التكنولوجيا العملاقة”.

وصف الرئيس التنفيذي للشركة أسلوب جوجل بأنه فدية تفرضها عملاقة البحث الأمريكية التي تدفع الشركات بهذا الأسلوب للإعلان وهذا لحماية صفحة نتائج بحثها من المنافسين.

هذه الممارسة هي طريقة شائعة للعلامات التجارية لتظهر عندما يبحث العملاء المحتملون عن منافس، وهي شائعة في العديد من المنصات المختلفة بخلاف جوجل على سبيل المثال، إذا كنت تبحث عن علامة تجارية واحدة على أمازون، فربما رؤية مجموعة كبيرة من المنتجات من العلامات التجارية الأخرى قبل أن تجد ما تبحث عنه.

  • جوجل سيدفع الثمن

تأتي شكوى الرجل مع قيام المنظمين بفحص هيمنة جوجل بشكل متزايد في بعض المجالات، بما في ذلك البحث والإعلان.

وبحسب ما ورد تدرس وزارة العدل عمليات البحث والبحث الرقمي التي تقوم بها جوجل في الوقت الذي تعد فيه السلطات مراجعة لمكافحة الاحتكار للقوة السوقية لعمالقة التكنولوجيا، وتدرس أكثر من 30 ولاية تحقيقاتها الخاصة بمكافحة الاحتكار.

يمكن أن تواجه الشركة غرامات بمليارات الدولارات، سواء في الولايات المتحدة الأمريكية أو حتى في الإتحاد الأوروبي.

في مقابلة مع سي إن بي سي، قال جيسون فريد إن الشركة لم تعلن من قبل على جوجل لكنها بدأت تفعل ذلك لأن Basecamp ستظهر في بعض الأحيان في المرتبة الخامسة في نتائج البحث تحت الإعلانات، “على الرغم من أننا أول نتيجة مجانية وهي علامتنا التجارية”.

 

نهاية المقال:

تتضرر الشركات الصغيرة والناشئة بشكل خاص من هذه الممارسة الواضحة على نتائج بحث جوجل، بينما تحمي الشركات الكبرى نفسها مثل فيس بوك بظهور إعلاناتها عند البحث عنها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.