مستقبل بيتكوين والعملات الرقمية ابتداء من 2020

نتطلع إلى عقد جديد مليء بالنتائج الأفضل

مستقبل-بيتكوين-والعملات-الرقمية-ابتداء-من-2020 مستقبل بيتكوين والعملات الرقمية ابتداء من 2020

انتهى عقد على ظهور بيتكوين والعملات الرقمية المنافسة، فقد جاءت أكبر عملة رقمية في العالم خلال يناير 2009 وكان ذلك في خضم الأزمة المالية العالمية لسنة 2008.

لقد كانت 10 سنوات من التعرف على هذه الأصول وانتشارها على نطاق واسع في الويب، لكنها لا تزال غير مشهورة بقوة بين عامة الناس.

الآن ومع تعافي هذه الأصول من الأزمة التي تعرضت لها مطلع عام 2018، نتطلع إلى عقد جديد مليء بالنتائج الأفضل.

  • بيتكوين والعملات الرقمية ستعود للإرتفاع قريبا

بعد أن وصلت بيتكوين إلى 20 ألف دولار سابقا وسقوطها إلى 3100 دولار، وتراجع سوق العملات الرقمية من 1 تريليون دولار تقريبا إلى 100 مليار دولار، تعافت الأولى إلى 7500 دولار بينما وصلت السوق إلى 200 مليار دولار.

مختلف العملات الرقمية خسرت من 80 في المئة إلى 90 في المئة من قيمتها السوقية، لكن العملات التي سبق لها أن قفزت في أسعارها وتقف وراء مشاريع منطقية ستعود للقفز مجددا، ليس إلى الأرقام القياسية السابقة بل أرقاما جديدة وغير مسبوقة.

بيتكوين هذه المرة ستصل إلى 60000 دولار ويمكن أن تصل إلى 100 ألف دولار قبل الأزمة القادمة بالنسبة لهذه السوق.

عملة الريبل والتي سبق لها ان وصلت إلى 3.8 دولار يمكن ان تتجاوز هذا الرقم إلى 5 دولار أو 7 دولارات وهي التي تتوفر حاليا بسعر 0.23 دولار.

من المنتظر أن يكون عام 2020 سنة رائعة لهذه الأصول حيث نترقب ارتفاعا جيدا لها سواء في النصف الأول أو النصف الثاني الذي يعد الأكثر ترجيحا.

  • موت عملة فيس بوك ليبرا

انسحب أكثر من 5 شركاء في مشروع العملة الرقمية من فيس بوك وأبرزهم باي بال وفيزا وماستركارد، وتتعرض الشركة الأمريكية لمضايقات من المشرعين وحرب ضروس من الحكومات الأوروبية التي قررت حظر عملتها الرقمية.

لن يسمح المشرعين غالبا لشركة عملاقة مثل فيس بوك أو جوجل أو علي بابا بإصدار عملات رقمية خاصة بها تنافس بها الدولار والعملات النقدية الأخرى.

ويبدو ان مشروع الشبكة الإجتماعية الاكبر في العالم سيتوقف عند هذه النقطة وستعمل الشركة على تحسين نظام دفعها الجديد فيس بوك باي.

إقرأ أيضا  هل الريبل XRP عملة أم أوراق مالية؟ 4 تهم قانونية إضافية
  • إطلاق عملة الصين الرقمية

نترقب أن تطلق الصين عملتها الرقمية المركزية القائمة على بلوك تشين في الربع الأول من 2020، وهي التي ستستخدمها الشركات الصينية في تطبيقاتها وخدماتها.

في هذا البلد تراجعت نسبة المعاملات المالية التي تتم بالنقود الورقية لصالح المعاملات الرقمية عبر التطبيقات ومنصات الدفع مثل تلك التي تقدمها علي بابا ومنافسيها.

ستكون الخطوة الصينية مهمة للغاية بالنسبة للبنوك المركزية العالمية التي يمكنها أن تطلق النسخة الرقمية المشفرة من العملات النقدية الخاصة بها.

  • تطبيقات وخدمات بلوك تشين في الواجهة

خلال العقد الماضي كان هناك الكثير من الحديث حول تقنية بلوك تشين وإمكانياتها الرهيبة وهي التي أعجب بها الرئيس الصيني الذي ألقى خطابا عنها وشجع الشباب الصينيين على الإستفادة منها.

سنرى خلال السنوات القادمة تطبيقات حقيقية وناجحة قائمة على هذه التقنية وانتشار أكبر لها في التجارة الإلكترونية والشبكات الإجتماعية والترفيه وإنتاج المحتوى الرقمي والإقتصاد الرقمي.

من المنتظر أن تشكل هذه التقنية ثورة في الكثير من المجالات وربما تغير قواعد اللعبة في التجارة الإلكترونية لتفقد أمازون والمتاجر الإلكترونية التقليدية سيطرتها على السوق لصالح الأسواق اللامركزية.

من غير المستبعد أن نرى شبكات اجتماعية لامركزية تنتشر بقوة سواء المنافسة لمنصة يوتيوب أو فيس بوك أو تويتر أو غيرهم من المنصات، مع العلم أن هذه المنصات ستوفر للجميع حرية التعبير ووصول محتوياتهم إلى المتابعين على عكس المواقع الموجودة حاليا والتي تزيد من الرقابة.

 

نهاية المقال:

انتهى عقد ظهور واستكشاف بيتكوين والعملات الرقمية نحن على أبواب عقد جديد في حياة هذه الأصول وتقنية بلوك تشين، ربما قد يتغير وجه الويب والإقتصاد العالمي بسبب هذه التقنيات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.