مخاطر استخدام ببجي موبايل ولماذا تتجه الحكومات إلى حظرها؟

في هذا المقال سنتعرف على مخاطر استخدام ببجي موبايل ولماذا تتجه الحكومات إلى حظرها؟

-استخدام-ببجي-موبايل-ولماذا-تتجه-الحكومات-إلى-حظرها؟ مخاطر استخدام ببجي موبايل ولماذا تتجه الحكومات إلى حظرها؟

هناك أكثر من 400 مليون مستخدم حول العالم يعرفون لعبة ببجي موبايل واستخدموا اللعبة في منصة واحدة على الأقل.

اللعبة التي يدمنها الكثير من الشباب هذه الأيام تم حظرها في الأردن منذ عدة أيام وهناك توجه في الإمارات والمملكة العربية السعودية لحظرها.

قبل ذلك أقدمت العراق ونيبال على حظرها وهناك دول أخرى قامت بحظرها مثل الصين ليتم إصدار نسخة خاصة بالسوق الصينية بها عنف أقل وتتوافق مع معايير صناعة الألعاب الإلكترونية هناك.

في هذا المقال سنتعرف على مخاطر استخدام ببجي موبايل ولماذا تتجه الحكومات إلى حظرها؟

  • التحريض على العنف الشديد

تماما مثل كل لعبة فيديو أخرى، تتهم PUBG بأنها لعبة عنيفة من قبل العديد من الشعوب، ولهذا السبب حظرت الحكومة الصينية هذه اللعبة في بلادهم.

يمكن للعنف المفرط أن يثير المشاعر والأفكار والسلوك العدوانية في اللاعب وهذا سيجعله في النهاية أقل إنسانية،

في العراق مثلا حيث الأسلحة تنتشر على أرض الواقع يمكن أن يدفع هذا مجموعة من الشباب لتبادل اطلاق النار على أرض الواقع.

  • الإدمان على الألعاب الإلكترونية

إدمان لعبة الفيديو ليس بالأمر الجديد في المملكة المتحدة، أصبح إدمان ألعاب الفيديو هو السبب وراء العديد من حالات الطلاق.

اعتبرت منظمة الصحة العالمية في عام 2018 إدمان الألعاب كاضطراب للصحة العقلية، ويزيد إدمان ألعاب الفيديو من مستويات الاكتئاب والقلق لديهم.

أيضا ينتهي بك الأمر إلى إضاعة حياتك مع كل يوم يمر وإلى تحقيق أي شيء سوى درجة مزيفة لا تهم حقًا في الحياة الواقعية.

  • تفاعل اجتماعي أقل على أرض الواقع

إدمان ألعاب الفيديو هو شيء ستضيع فيه يومك وليلتك بأكملها فقط من خلال لعب PUBG، سيجعل ذلك من الصعب عليك العثور على صديق حقيقي لأنك ستحتاج إلى الخروج من منزلك والتفاعل مع الآخرين.

أيضًا سيتم تعليمك بختم “معادٍ للمجتمع” وسيبقى الأشخاص بعيدًا عنك حتى عندما تقترب منهم لاحقًا.

سينشأ لديك الرهاب الاجتماعي وستحب العزلة والوحدة أكثر من تمضية الوقت مع العائلة والأصدقاء.

  • صحة جسدية سيئة

مجرد الجلوس في مكان واحد ليس جيدًا لصحتك وهذا شيء يعرفه الجميع، يمكن أن يؤثر الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر الساطعة أيضًا على بصرك، وقد تصاب بصداع لا يبدو أنه يترك جسمك أبدًا.

إقرأ أيضا  حقيقة لعبة الحوت الأزرق ومراحلها وعلاقتها بموقع فيس بوك ومسألة تحميلها

ليس هذا فقط ولكنك ستنسى أيضًا الأهداف التي كنت تحاول تحقيقها في حياتك، من جهة أخرى فإن استخدام هاتفك لساعات أو الحاسوب أيضا قد يعرضك للمزيد من الخمول ليزداد وزنك وتصاب بالسمنة.

إلى جانب ذلك فإن الجلوس طوال اليوم سيجعلك عرضة لأشياء مثل آلام الظهر وغيرها من المشكلات الصحية.

  • سوء الصحة العقلية

في عام 2018، خلصت منظمة الصحة العالمية إلى إدمان ألعاب الفيديو كاضطراب عقلي، من المعروف أن ألعاب الفيديو هي سبب الاكتئاب لدى العديد من الأشخاص.

وقد يتعرض الأشخاص المدمنون للعب PUBG بسهولة للتوتر أو يواجهون مشكلات القلق في الأماكن العامة بسبب التفاعل الاجتماعي الأقل.

  • الأرق وقلة النوم

هناك سببان وراء ذلك، الأول هو أنك قد لا تشعر بالنوم لأن اللعبة لم تنته بعد، ثانياً الجلوس لفترة طويلة جدًا أمام الشاشة قد يجعل من الصعب عليك النوم حتى لو قررت أخيرًا الذهاب إلى السرير.

هذا يشعرك بالتعب في الصباح والرغبة في النوم في أوقات العمل والمهام المهمة في حياتك.

  • وقت أقل لفعل أي شيء آخر

إذا كنت لاعبًا للعبة ببجي، فأنت تعلم أن لعبة واحدة قد تستغرق ما يصل إلى نصف ساعة حتى تكتمل، ومن الأكيد أن أغلبية اللاعبين لا يكتفون بنصف ساعة من اللعب.

إذا لم تكن مدمنًا ولكنك لا تزال تلعب 5 مباريات في اليوم، فستضيع ساعتين ونصف كل يوم، وهو ما كان من الممكن أن تستخدمه في القيام بشيء أكثر إنتاجية.

  • انتاجية أقل وأداء أسوأ في العمل والدراسة

واحدة من أخطر الآثار الجانبية للعب ألعاب الفيديو المفرطة هي تدني الدرجات التي يحصل عليها الطالب المدمن. ألعاب الفيديو ممتعة والدراسة ليست سوى الألم (على الأقل هذا ما نعتقد).

بسبب ذلك يميل الطلاب إلى ممارسة ألعاب الفيديو كثيرًا وفي حالة لعبة ببجي تميل جلسات الألعاب إلى الاستمرار لفترة أطول مما يؤثر على النتيجة الأكاديمية للطلاب.

نفس الأمر ينطبق على الموظفين والأشخاص الراشدين الذين ينفقون المزيد من الوقت في اللعبة على حساب أعمالهم ومستقبلهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.