كيف يمكن محاربة فيروس كورونا في المكاتب ومصانع الشركات؟

كيف-يمكن-محاربة-فيروس-كورونا-في-المكاتب-ومصانع-الشركات؟ كيف يمكن محاربة فيروس كورونا في المكاتب ومصانع الشركات؟

تعمل شركة PwC الاستشارية العملاقة على تطوير تطبيق جوّال للعملاء من الشركات التي يمكنها تتبع الموظفين الذين هم على اتصال وثيق مع بعضهم البعض، وتنبيه الموارد البشرية في حالة كانت هناك حالات إصابة بالفيروس التاجي.

ستبيع الشركة التطبيق لعملائها، وتعمل حاليا على اختباره داخليًا مع عودة الشركة التي تضم 275 ألف شخص إلى مكاتبها، حاليا يتم اختباره في مكتب الشركة في شنغهاي بالصين.

التطبيق عبارة عن معاينة لنوع التكنولوجيا التي يمكن للشركات الكبيرة نشرها مع عودة الموظفين إلى العمل.

مع إعادة فتح الاقتصاد والعودة إلى العمل، تتصارع الشركات حول كيفية التعامل مع تفشي فيروس كورونا في المستقبل وجعل الموظفين يشعرون بالأمان الكافي للعودة.

تعتقد برايس ووترهاوس كوبرز أن تتبع الاتصال الرقمي يمكن أن يجيب على هذه الأسئلة والتكنولوجيا متوفرة لفعل ذلك.

باستخدام إشارات من هواتف المستخدم، يمكن معرفة مدى المسافة بين الشخصين وطولهما، وإذا كان اختبار شخص ما في مكان العمل إيجابيًا لـ Covid-19، فيمكن للموارد البشرية بعد ذلك البحث عن الموظفين الآخرين الأكثر تعرضًا للخطر باستخدام نظام تتبع الإتصال الرقمي.

تعمل الحكومات حاليًا على إنشاء تطبيقات لإجراء تتبع جهات الاتصال الرقمية على النطاق الوطني، وقد تعاونت كل من جوجل و آبل لبناء التكنولوجيا في أنظمة تشغيل الهواتف الذكية الخاصة بهم، مما يجعل بناء هذه التطبيقات أسهل وأكثر جاذبية للاستخدام أثناء محاولة ضمان درجة معينة من خصوصية المستخدم.

لكن برنامج تتبع جهات الاتصال يعمل بشكل أفضل عندما يتم نشره على نطاق واسع، لأنه كلما زادت الإشارات التي تنبعث منها الأجهزة، زادت فرص رصد الطريقة التي يتفشى بها الفيروس ومن هم الضحايا والمخالطين.

ولا يمكن للبلدان عمومًا إجبار المواطنين على تنزيل هذه التطبيقات واستخدامها مما يحد من فعاليتها، لكن قد تقدم بعض الحكومات على فعل ذلك.

التطبيق الذي يطلبه أصحاب العمل قبل السماح للعمال بالعودة إلى المكتب أو المصنع لا يواجه هذه المشكلة، وتقول شركة برايس ووترهاوس كوبرز إن لديها ضوابط قوية للخصوصية والوصول والاحتفاظ لضمان أن مديري الشركة فقط يمكنهم الوصول إلى البيانات.

قال Tom Puthiyamadam، وهو زعيم رقمي يعمل في المشروع: “أعتقد أن النموذج الذي يقوده صاحب العمل يمكن أن يدفع بالتبني لموظفيهم، الآن من الاستطلاعات التي قمنا بها أشعر أننا سنحصل على معدل تبني أعلى”.

إليك كيفية العمل: يقوم العاملون بتحميل تطبيق الهاتف المحمول على هاتف العمل (أو الهاتف الشخصي، بعد الحصول على إذن).

يطلب التطبيق البريد الإلكتروني للموظف ويوجهه إلى تشغيل البلوتوث و Wi-Fi، ثم يعمل في الخلفية طوال اليوم.

عندما يقول نظام تحديد المواقع العالمي للهاتف إنه في مكان العمل، يسمح التطبيق للهاتف بأن يصبح “مراقبًا” ويجمع المعلومات، مثل قوة إشارات البلوتوث من الهواتف المجاورة الأخرى.

يحلل برنامج تتبع جهات الاتصال تلك الإشارات ويكتشف مدى قرب الهواتف إلى متى، ثم يلخص تلك المعلومات في لوحة القيادة التي يمكن لقادة الشركة استخدامها لاتخاذ قرارات بشأن تخطيطات المكاتب والإغلاق والإنتاجية.

قالت شركة برايس ووترهاوس كوبرز أن مسؤولي الشركات والقادة في مجال الموارد البشرية والعمليات يبحثون بشكل متزايد عن أدوات مثل هذه للمساعدة في إعادة فتح أماكن العمل، وأنها تجري مئات مكالمات العملاء والعروض التجريبية للبرنامج.

إحدى الفوائد للإدارة هي القدرة على تحديد العدوى بحيث لا يتم إغلاق المكاتب أو الطوابق بالكامل من حالة مؤكدة واحدة بسبب فيروس كورونا.

يعد استخدام التطبيق أفضل حقيقة من استخدام البريد الإلكتروني لإبلاغ الموظفين بإصابة في المكتب وبأنه سيتم اغلاقه لمدة 14 يوما إلى 20 يوما حتى التأكد من المصابين والأشخاص الذين لم يصابوا به، في هذه الحالة ستنتكس الأعمال مجددا وسيعود الجميع إلى نقطة الصفر.

ستبيع برايس ووترهاوس كوبرز المملوكة للقطاع الخاص البرنامج ابتداء من منتصف مايو مقابل رسوم اشتراك، إنه جزء من منتج يسمى تسجيل الوصول والذي يتضمن أيضًا أدوات للعمل عن بُعد.

إقرأ أيضا:

شراكة جوجل وشركة آبل لمحاربة فيروس كورونا

حقائق وأرقام عن بداية عصر النقود الرقمية

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

فرصة لكسب المال عن بعد