مجزرة يوتيوب: حذف الملايين من القنوات ومقاطع الفيديو والتعليقات والمشتركين

 مجزرة يوتيوب: حذف الملايين من القنوات ومقاطع الفيديو والتعليقات والمشتركين
مجزرة يوتيوب: حذف الملايين من القنوات ومقاطع الفيديو والتعليقات والمشتركين

تعد أزمة يوتيوب التي بدأت في ربيع العام الماضي، واحدة من مظاهر أزمات عمالقة الإنترنت، أبرزهم فيس بوك وتويتر إضافة إلى جوجل.

وتظهر هذه الأزمات في الإنتقادات التي تتعرض لها هذه المنصات، حيث تتشارك في العيوب ونقاط الضعف التي سمعت لفوضى المحتوى المزيفة وخطاب الكراهية والتطرف والإستغلال الجنسي للأطفال بالإنتشار.

يوتيوب ليست منصة آمنة، وليست صحية وهي تشكل خطرا على الشباب والأطفال مثلها مثل فيس بوك و انستقرام وتويتر.

  • لماذا تنظيف يوتيوب طبيعي؟

تعاني هذه المنصة من فوضى المحتوى ووجود أطراف مجهولة عليها تنشر مقاطع الفيديو لخدمة توجهات وأطراف مشبوهة.

وهناك حالة كبيرة من الفوضى، حيث يسعى أصحاب القنوات إلى الشهرة بكل السبل، تارة بسرقة مقاطع الفيديو واعادة نشرها، وتارة بنشر مقاطع الفيديو بالعناوين المضللة، ولا ننسى بالطبع القنوات التي تحرض ضد الأفراد والأعراق والجنس والأديان والحكومات وتلك التي تستغل الأطفال وتعرض اهانة البشر والحيوان، وتلك التي تشكل منابر مؤثرة بالأخبار المزيفة والقصص الملفقة.

للتخلص من الفوضى قبلت يوتيوب أخيرا بالتدخل بصورة أكبر في المحتوى المنشور على منصتها، وحذف مقاطع الفيديو والتعليقات والقنوات المخالفة، إضافة إلى محاربة السبام والتلاعب بعدد المشتركين وعدد المشاهدات والسياسات المخالفة التي تؤثر على خوارزمية المنصة لعرض مقاطع الفيديو لأكبر عدد ممكن من الناس.

  • حذف الملايين من القنوات ومقاطع الفيديو والتعليقات

في خطوة فريدة من نوعها، أرادت يوتيوب أن تؤكد لنا أنها تعمل بالفعل على منع الفوضى من منصتها، وقالت أنها ارتكبت مجزرة خلال الأشهر الأخيرة من خلال حذف الكثير من الحسابات والقنوات ومقاطع الفيديو وكذلك التعليقات المزعجة.

وقالت الشركة في مشاركة حديثة لها أنها أزالت 7.8 مليون مقطع فيديو فردي من يوليو إلى سبتمبر 2018، حتى قبل عرضها.

إجمالي عدد مقاطع الفيديو التي تمت إزالتها من المنصة هو 58 مليون مقطع في الربع الثالث إذا نظرنا في جميع القنوات التي تم حذفها.

تم الكشف عن ما يقرب من 81 في المائة من مقاطع الفيديو بواسطة الخوارزمية والتقنيات التي يستخدمها الموقع، لم تتلق 74.5 في المائة منها أي مشاهدة، أكثر من 90 في المائة من تلك المقاطع كانت تروج للتطرف العنيف أو التحرش بالأطفال بينما كان أقل من 10 في المئة بسبب وجهات النظر المسيئة.

إقرأ أيضا  كل ما نعرفه عن أزمة سناب شات وإمكانية إفلاس منافس فيس بوك

عندما يتعلق الأمر بالتعليقات على المنصة ، أزال يوتيوب 224 مليون تعليق والتي انتهكت المبادئ التوجيهية في الفترة من يوليو إلى سبتمبر 2018، وقد ساعد هذا الخدمة على تطوير نظام التعليق الخاص بها، والذي يشير إلى أن المستخدمين اليوميين أكثر احتمالا للتعليق بنسبة 11٪ على مقاطع الفيديو مما كانوا عليه في العام الماضي.

تحارب الشركة التعليقات المزعجة منها تلك التي تتضمن روابط أو حتى دعوات للإشتراك في القنوات وتبادل الإشتراكات وما إلى غير ذلك من الممارسات المزعجة.

كشفت بيانات الإزالة في الربع الثالث للمرة الأولى عن عدد حسابات يوتيوب التي عمدت جوجل إلى تعطيلها إما بسبب وجود ثلاثة انتهاكات للسياسة في 90 يومًا أو ارتكاب ما اعتبرته الشركة انتهاكًا فاضحًا، مثل تحميل المواد الإباحية المتعلقة بالأطفال

وأشار التقرير إلى أن موقع يوتيوب أزال حوالي 1.67 مليون قناة وكل مقاطع الفيديو التي كانت متوفرة منها والتي تبلغ 50.2 مليون مقطع فيديو.

وقال موقع يوتيوب إن ما يقرب من 80 في المائة من عمليات الإزالة الخاصة بالقنوات تتعلق بالتحميل غير المرغوب فيه، بما فيها السرقة المتكررة، وحوالي 13 في المائة تتعلق بالعُري الصريح و 4.5 في المائة من مقاطع التشجيع على التحرش بالأطفال.

  • ازالة المشتركين وتراجع جماهير القنوات

توصلت مختلف قنوات يوتيوب بإشعار من الشركة بأنهم سيلاحظون تراجعا في عدد المشتركين خلال الفترة القادمة، وبدأت بالفعل القنوات خلال الساعات الماضية بملاحظة أن عدد المشتركين في تراجع.

بالنسبة للقنوات التي تملك مئات الآلاف من المشتركين لاحظنا أنها خسرت الآلاف من المشتركين، وكلما كانت القناة كبيرة على هذا المستوى كانت الخسائر كبيرة.

أما بالنسبة للقنوات الصغيرة فيمكن أن تلاحظ تراجعا في عدد المشتركين بأعداد صغيرة، وفي حالة كنت تملك مثلا قناة بها 1050 مشترك وتم تفعيل الإعلانات لك، وتراجع العدد إلى 999 مشترك نحو أقل سيتم تعطيل الإعلانات على مقاطع الفيديو الخاصة بك حتى تتجاوز 1000 مشترك مجددا.

ما تقوم به يوتيوب حاليا هي تنظيف العدادات وعرض الأرقام الحقيقية بعد حذف الملايين من الحسابات الوهمية والمزعجة.

إقرأ أيضا  مليون مستخدم يطالبون بإصلاح فيس بوك لتفادي الإنهيار

 

نهاية المقال:

القنوات التي تجاوزت توا 1000 مشترك يمكن أن تعود إلى أقل من 999 مشترك وتتعطل الإعلانات عليها، أما القنوات الكبيرة ستلاحظ تراجعا في المشتركين بأعداد هائلة، يأتي هذا بعد حذف 1.67 مليون قناة و50.2 مليون مقطع فيديو والملايين من الحسابات المزعجة.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *