ما هي تقنية الجيل الخامس 5G مميزاتها وأهميتها

ما هي تقنية الجيل الخامس 5G مميزاتها وكيف ستطور إنترنت الأشياء؟

-هي-تقنية-الجيل-الخامس-5G-مميزاتها-وكيف-ستطور-إنترنت-الأشياء ما هي تقنية الجيل الخامس 5G مميزاتها وأهميتها

نسمع كثيرا هذه الأيام بتقنية الجيل الخامس من الشبكات اللاسلكية 5G وهي أحدث تقنية للتكنولوجيا الخلوية، مصمم هندسيًا لزيادة سرعة الشبكات اللاسلكية واستجابتها بشكل كبير.

بدأت شبكات الجيل الخامس الأولى في العالم هذا العام، حيث وعدت بسرعات أسرع للبيانات ووقت استجابة أقل للمستهلكين، بالإضافة إلى ذلك تفتح تقنية الجيل الخامس 5G مدخلاً إلى التطبيقات الصناعية الجديدة وتعد عنصراً حاسماً في بناء “مدن ذكية” مرتبطة على نطاق واسع.

في جميع أنحاء العالم، تقوم الشركات والحكومات بتجميع النقاط الأكثر دقة حول كيفية توصيل الاتصالات المتنقلة للجماهير، إذا كنت تتساءل عن تقنية الجيل الخامس 5G، فهذا هو الوضع الحالي لهذه الصناعة وما يمكن توقعه.

  • ما هي تقنية الجيل الخامس 5G

تمامًا مثل تقنية 4G هو معيار متطور، تم التخطيط له وإنشاءه من قبل مشروع شراكة الجيل الثالث (3GPP) والاتحاد الدولي للاتصالات (ITU)، وتحترم مواصفات الاتصالات IMT-2020 للاتحاد الدولي للاتصالات والمواصفات الحديثة المتفق عليها من طرف المؤسسات المطورة لحلول الإتصالات اللاسلكية.

تعد المحطات الأساسية ذات التردد العالي التردد، والخلايا الصغيرة والمتناهية الصغر ذات 6 جيجاهرتز واي فاي، والتشكيل الموجي، والمدخلات المتعددة الضخمة والمخرجات المتعددة (MIMO) مجرد بعض التكنولوجيات الأكثر شيوعًا التي يتم الحديث عنها.

ولكن هناك أيضًا تغييرات كبيرة في تشفير البيانات وتقطيع شبكات البنية التحتية التي نادراً ما يتم الحديث عنها. هذه كلها مقدمات تكنولوجية جديدة مقارنة بشبكات الجيل الرابع اليوم.

تنقسم تقنية الجيل الخامس 5G إلى جزأين رئيسيين – Non-Standalone (NSA) و New Radio (NR). ستعتمد شبكات الجيل الخامس الأولى اليوم على NSA، ومن المقرر أن تنتقل في نهاية المطاف إلى SA بمجرد انتهاء هذا الجزء من المواصفات في السنوات القادمة.

  • أهمية تقنية الجيل الخامس 5G للمستهلكين

أكثر أهمية من السؤال “ما هو الجيل الخامس 5G”، هو كيف سيؤثر في الواقع على المستهلكين، إذا كنت بحاجة إلى السرعة، فإن هذه التقنية ستساعدك في فتح أبواب جديدة.

ستوفر محطات الإذاعة IMT-2020 5G سرعة تحميل 20 جيجابايت في الثانية على الأقل وسرعة تحميل 10 جيجابت في الثانية للمستهلكين.

إقرأ أيضا  5 حلول بسيطة لمكافحة تجسس الإستخبارات الأمريكية عن حياتك وعائلتك

تشير المواصفات إلى أن المستخدمين الأفراد يجب أن يشاهدوا سرعة تنزيل أدنى تبلغ 100 ميغابت في الثانية وسرعة تحميل تصل إلى 50 ميجابت في الثانية.

قد يكون بعضكم محظوظًا بما يكفي لرؤية هذه السرعات على شبكتك LTE-Advanced بالفعل، ولكن هذا سيصبح مستوى أساسي لجميع المستهلكين على شبكات 5G.

يجب أن تغطي محطات 5G الأساسية المستخدمين الثابتين وصولًا إلى السيارات التي تسير بسرعة تصل إلى 500 كم / ساعة (310 ~ ميل)، لذا لن ينقطع اتصال البيانات في القطار في المستقبل.

يجب أن توفر شبكات الجيل الخامس للمستهلكين قدرًا كافيًا أقصى من 4 جزء من الثانية فقط، هناك ذكر لوقت استجابة قدره 1 مللي ثانية لاتصالات وقت الاستجابة المنخفضة الموثوقة للغاية (URLLC) أيضًا.

للمقارنة، فإن اتصال الجيل الرابع في لندن لديه وقت استجابة مشكوك فيه يصل إلى 82 مللي ثانية، بينما يبلغ متوسط الولايات المتحدة حوالي 61 مللي ثانية.

كما تريد تقنية الجيل الخامس أيضًا تمكين الاتصال المتزامن للآلاف من أجهزة إنترنت الأشياء ذات الطاقة المنخفضة (IoT) ودعم الاتصال من جهاز إلى جهاز (D2D) لاتصالات التأخير المنخفضة بين الأجهزة المجاورة.

  • انتشار تقنية الجيل الخامس 5G عالميا

يستعد العالم لإطلاق الجيل الخامس من مشغلي الشبكات وشركات تصنيع الأجهزة، كما هو الحال مع اعتماد شبكات الجيل الرابع، ستكون الجيل الخامس 5G عملية مرحلية، وستطلق بعض البلدان شبكاتها بشكل جيد قبل الآخرين.

يعتبر منتصف عام 2019 هو التاريخ الذي يجب مراقبته، حيث ستكون الهواتف الذكية والشبكات 5G متاحة للموجة الأولى من المستهلكين.

بحلول عام 2023 من المتوقع أن 50٪ فقط من المستهلكين سيحصلون على هاتف ذكي متصل بهذه التقنية، ومن المنتظر أن تسبق الإمارات إلى تبني هذه التقنية هذا العام وهناك بالفعل جهود مماثلة في السعودية والكويت والبحرين ودول الخليج الأخرى.

  • إنترنت الأشياء وتقنية الجيل الخامس 5G

لدى تقنية الجيل الخامس، واتصالها بـ “إنترنت الأشياء” القدرة على إنشاء صناعات أكثر كفاءة مثل السيارات المتصلة، والمدن الأكثر ذكاءً والتي تعتمد على الأشياء والمرافق المتصلة بالإنترنت على مدار الساعة.

لا يمكن التقليل من استخدامات الجيش لأن المنشآت العسكرية يمكن السيطرة عليها بشكل فوري من على بعد مئات الأميال، ستتمكن الكاميرات على الطائرات العسكرية والتجارية من رؤية وتشخيص المشكلات في “الوقت الفعلي”، مما يسمح بتجارب أكثر أمانًا.

إقرأ أيضا  مايكروسوفت قدوة آبل و سامسونج: شكرا بالمار على سيرفس

من المتوقع أن يصل عدد سكان العالم إلى 9.6 مليار شخص بحلول عام 2050. وفي مجال الزراعة الذكية القائمة على “إنترنت الأشياء” وشبكات الجيل الخامس، سيتم بناء نظام جديد لرصد حقل المحاصيل بمساعدة أجهزة الاستشعار (الضوء، والرطوبة، ودرجة الحرارة، ورطوبة التربة). وما إلى ذلك وأتمتة نظام الري. يمكن للمزارعين مراقبة الظروف الميدانية من أي مكان، إن “الفكر الذكي” القائم على “إنترنت الأشياء” ذو كفاءة عالية بالمقارنة مع ما هو متاح الآن، هذا يعني زيادة المحصول الزراعي والقضاء على نقص الإنتاج الغذائي.

تساعد تقنية الجيل الخامس على جعل كافة الأجهزة والأشياء متصلة بالإنترنت على مدار الساعة، وستساعد الشركات والأنظمة على جمع المزيد من البيانات وتحليلها في الوقت الفعلي واتخاذ القرارات الأفضل في مختلف المجالات.

 

نهاية المقال:

هذه التقنية ستغير طريقة اتصالنا بالإنترنت وستفتح المجال لظهور مجالات متطورة وأفضل من الخدمات الحالية، ومن شأنها أن تساعد في ازدهار الإقتصاد العالمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.