ما هي الحرية المالية وكيف يمكن الوصول إليها؟

ما-هي-الحرية-المالية-وكيف-يمكن-الوصول-إليها؟ ما هي الحرية المالية وكيف يمكن الوصول إليها؟

الحرية المالية، يمكن أن تبدو بالنسبة لكثيرون كنظرية جميلة، لكن الحقيقة هي أنه من الممكن لأي شخص أن يحققها.

وأعني أي شخص حتى الفرد الذي يعاني حاليا من الديون وقلة الدخل المادي، بغض النظر عن المشاكل المالية التي تواجهها اليوم، هناك دائمًا طريقة للخروج من الأزمة.

في هذه المقالة، سنتعمق في أهمية الحرية المالية ونشارك بعض نصائح الوصول إليها.

  • ما هي الحرية المالية؟

الحرية المالية هي حول ملكية أموالك، ولديك تدفق نقدي يمكن الاعتماد عليه يتيح لك أن تعيش الحياة التي تريدها، ولا تقلق بشأن كيفية دفع فواتيرك أو نفقاتك المفاجئة، وليست لديك أية ديون.

تبدأ الحرية المالية بالتخلص من الديون والحصول على مصادر دخل متنوعة وليس واحدة، وامتلاك مبالغ مالية متراكمة في حسابك البنكي والتي تجمعها للتقاعد والعيش بقية حياتك تسافر وتتنقل دون القلق.

لكن الحرية المالية تتعلق بما هو أكبر من ذلك، أنه في هذه الحالة تفكر في حلول المشاكل وليس في المشكلة نفسها، تتمتع بالثقة بالنفس والإيجابية ولا تشعر بالقلق حيال المستقبل، ولديك قدرة على التعامل مع الطوارئ والأزمات المفاجئة التي تحتاج إلى توفر أموال لديك.

  • الوصول إلى الحرية المالية: افهم أين أنت بالضبط؟

لا يمكنك تحقيق الحرية المالية دون معرفة نقطة البداية، بالنظر إلى مقدار الديون التي تعاني منها، وكم المدخرات التي لا تملكها، ومقدار المال الذي تحتاجه يمكن أن تكون حقيقة محبطة، لكن هذه خطوة قيمة في الاتجاه الصحيح.

اجمع قائمة بجميع ديونك: الرهن العقاري وقروض الطلاب وقرض السيارة وبطاقات الائتمان وأي دين آخر قد تراكمت عليك، لا تنسى تضمين أي أموال كنت قد اقترضتها من الأصدقاء أو أفراد العائلة على مر السنين.

الآن خذ نفسا عميقا وتقبل النتيجة بصدر رحب مهما كانت صادمة.

على الجهة الأخرى دون مدخراتك وما الذي تملكه من أشياء بما فيها العقار لو اشتريت منزلا أو لديك أسهم أو أية أصول أخرى.

هذه الأرقام مهمة لمعرفة أين أنت الآن بالضبط.

  • انظر إلى المال بشكل إيجابي

المال هو ببساطة ضرورة مثل الغذاء أو الماء، يساعدك على شراء الأشياء التي تحتاجها ويعيش الحياة التي تريدها.

لتجربة الحرية المالية، ستحتاج إلى النظر إلى المال كأداة لمساعدتك على تحقيق أحلامك، وتغذية طاقتك، وعيش حياة خالية من الإجهاد يمكنك الاستمتاع بها.

إذا نظرت إلى المال بشكل سلبي فسوف تخرب بشكل لا شعوري فرصك في الحصول على المزيد منه والإحتفاظ به.

تجاهل الأفكار السلبية عن النقود والتي تنتشر بين الفاشلين على الشبكات الاجتماعية ولا تحاول تكرار قراءتها أو كتابة ذلك.

  • أكتب أهدافك المالية والغاية من ذلك

هل تريد التخلص من الديون للأبد؟ هل تريد التخلص من الدوام اليومي؟ هل هناك مكان لطالما أردت السفر إليه؟ هل تريد الادخار للزواج أو حتى للتقاعد؟

يجب أن تحدد الأهداف التي تسعى إليها ومقسمة إلى أهداف كبرى تسعى إليها بعد سنوات من الآن، وأهداف صغرى تساعدك على ذلك.

تحديد الأهداف سيشكل فارقا مهما لك، ومن ثم تحديد كيف ستخطط تلك الأهداف وما هي الطريقة التي يمكنك اتباعها.

  • تتبع الإنفاق الخاص بك

تتبع إنفاقك خطوة مهمة نحو الحرية المالية.

يمكنك استخدام أداة مثل Mint، والتي ستتيح لك معرفة مقدار الأموال التي تنفقها، والفئات التي تجاوزت الإنفاق فيها، ومقدار الأموال الموجودة في جميع حساباتك، ومقدار الديون التي لديك.

وللعلم يمكنك القيام بذلك على دفتر خاص بالحسابات للحفاظ على خصوصيتك وتجنب تعريض بياناتك المالية للخطر.

  • تقليل الإنفاق في الأمور غير المهمة

من المعيب أن تكون شابا ولا تزال في بداية مشوارك ومستقبلك لا يزال غامضا، ورغم ذلك تنفق راتبك الشهري على ملابس جديدة واشتراكات في أكثر من خدمة أفلام وبث ألعاب.

يمكن أن يساعدك شراء أشياء أقل في أن تصبح أكثر ثراءً.

من خلال إنفاق أقل، يعمل شيئان لصالحك، الأول سيكون لديك المزيد من المال لتخصيصه لحريتك المالية.

ثانيًا، ستتعلم أنك في الواقع بحاجة إلى أشياء أقل بكثير من أجل البقاء، مما يساعدك أيضًا على تخصيص المزيد من المال.

  • الإستثمار والإدخار

لا يمكن النجاح مع أحدهما دون وجود الآخر، ستجد بعض الحسابات الاجتماعية المتخصصة في إدارة النقود تنصحك كثيرا بالإدخار ولا تخبرك بضرورة الإستثمار وهذا خطأ كبير.

الإستثمار والإدخار يتكملان مع بعضهما البعض، يمكنك ادخار مبلغ معين لاستثماره في مشروع تجاري ناشئ تؤمن أنه لديه مستقبل مبهر.

يمكنك ادخار مبلغ معين على شكل ذهب وفضة وبازدياد أسعارهما تزداد ثروتك المالية، ونفس الأمر للإستثمار في الأسهم والعملات الرقمية.

  • اشتري التجارب واستثمر في نفسك

يمكنك إنفاق بعض النقود في شراء الدورات التدريبية والإشتراك في المعاهد التي تساعدك على تعلم لغات جديدة أو مهارات تساعدك في تطوير عملك.

الحياة قصيرة، لا يتعلق الأمر بتكديس كل أموالك حتى تبلغ 65 عامًا، إذ يُسمح لك بالاستمتاع بالحياة وأنت على قيد الحياة.

في النهاية، ستكون الأشياء التي ستساعدك على عيش حياة أكثر إشباعًا هي التجارب التي تمتلكها، وليس المنتجات التي تمتلكها.

 

إقرأ أيضا:

7 طرق للتخلص من الديون بنجاح

مشروع توصيل الطلبات للمنازل لكسب 600 دولار شهريا

تعريف الإدخار وأهميته للأفراد وللأسر ومميزاته

توفير المال من الراتب وتعزيز الإدخار بشكل معقول

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.