ماذا يعني نهاية بوبكورن تايم Popcorn Time لصناعة الأفلام؟

ماذا يعني نهاية بوبكورن تايم Popcorn Time لصناعة الأفلام؟

أصبح تطبيق بوبكورن تايم Popcorn Time من الماضي الآن، بعد أن أعلن مطوره اغلاقه وانهاء الخدمة بشكل نهائي، في خطوة صادمة لعشاق التورنت والقرصنة للمحتوى المرئي.

لطالما تصوير هذا التطبيق على أنه قاتل نتفليكس وأنه سيتمكن من فعل الأفاعيل بشركات الإنتاج، إذ يقدم أحدث الأفلام والإنتاجات السينمائية مجانا على طبق من ذهب.

ورغم أن القائمون على التطبيق يؤكدون أنه يلعب فقط دور الوسيط، بين المستخدم والتورنت، حيث لا يستضيف بنفسه المحتوى بل يعمل على جلبه من عالم التورنت.

انهيار واحد من أكبر أعداء نتفليكس

في أحد التقارير المالية التي أصدرتها نتفليكس عام 2015، حذرت من هذا التطبيق واعتبرت أن القرصنة هي واحدة من أكبر المنافسين للشركة والتي تهدد أعمالها.

فيما أكد صاحب التطبيق على أنه لا يستضيف المحتوى المسروق على خوادمه بل إن التطبيق يعمل كوسيط ويجلب ما هو متاح في التورنت، وقال: “تواجد عالم (تورنت) الذي يضم الملايين من المستخدمين قبلنا بكثير، وسيتواجد هنا المليارات من المستخدمين بعدنا”.

ويعد خبر اغلاق هذا التطبيق جيدا في الوقت الحالي لكل من نتفليكس ومنافسيه، حيث كلما سقطت المزيد من التطبيقات ومواقع البث المجاني التي تعمل بشكل غير قانوني لجأ الناس إلى الخدمات الأصلية ودفعوا مبالغ الإشتراك فيها.

وتبحث نتفليكس دائما عن زيادة عدد المشتركين حيث لديها حاليا أكثر من 208 مليون مشترك والعدد في تزايد مستمر، وهي تطمح أن يكون لديها مليار مشترك في السنوات القادمة مع انتقال الناس إلى استخدام منصات المحتوى حسب الطلب.

لا تزال قرصنة الأفلام منتعشة وقوية

بينما نتفق جميعا على أن نهاية تطبيق بوبكورن تايم Popcorn Time هو ضربة لقرصنة الأفلام والمسلسلات، لا يزال من السهل العثور على تلك المحتويات ومشاهدتها مجانا.

هناك قنوات على تيليجرام تتيح لك مشاهدة تلك الأفلام بدون أي إعلانات، هذا إضافة إلى عشرات المواقع التي تعتمد على الإعلانات في تمويل عمليات رفع تلك الأفلام إلى الخوادم وعرضها للتنزيل أو المشاهدة في البث، ولا ننسى تطبيقات طرف ثالث لأجهزة أندرويد والتي يمكنك تنزيلها من متاجر أخرى غير جوجل بلاي وتتيح لك مشاهدة الأفلام والمسلسلات مع عرض الإعلانات.

وتأتي في صدارة الأعمال الفنية المتضررة من ذلك أفلام مثل Black Widow و Godzilla vs King Kong و Wonder Woman 1984، والتي حصلت مواقع القرصنة من خلالها على مشاهدات قياسية.

يعتقد آندي تشاتيرلي، الرئيس التنفيذي لشركة تحليلات القرصنة Muso، أنه منذ بداية الوباء الحالي ارتفعت قرصنة الأفلام، “في عام 2020 كانت هناك هذه الزيادة الهائلة في القرصنة في بداية الوباء حيث وجد الجميع أنفسهم فجأة يعملون من المنزل. هذا أمر غير معتاد عادة ما نشهد ارتفاعات كبيرة في أشياء مثل 1 يناير، العطلات، لكن المتوسط في الأيام العادية كبير”.

بالطبع ارتفاع القرصنة حاليا يأتي مع تزايد اقبال الناس على مشاهدة الأفلام والمسلسلات في ظل الوباء، حتى نتفليكس والخدمات الرسمية والقانونية لاحظت اقبالا كبيرا منذ بداية الوباء.

تُظهر بيانات Chatterley، التي تم جمعها عبر مجموعة من مواقع القرصنة، حدوث ارتفاع بارز في الأشهر القليلة الأولى من الإغلاق (مدفوعًا بشكل مثير للاهتمام بالزيادة الهائلة في القرصنة خلال أيام الأسبوع)، لكن التغيير الحقيقي جاء في عام 2021، عندما بدأت الاستوديوهات والقنوات تدرك أنها لا تستطيع الاحتفاظ بجميع إصداراتها الجديدة لدور السينما عد إعادة فتحها.

الحرب على قرصنة الأفلام والمسلسلات والأحداث الأخرى مستمرة:

تؤكد شركات مكافحة القرصنة على تحقيق نتائج ايجابية، حيث حققت الصناعة بعض النجاح في المحاكم التي أغلقت مواقع القرصنة الكبيرة، يلكن مكن رؤية اتساع نطاق المشكلة التي يواجهها الفيلم والتلفزيون في ركن آخر من عالم البث المباشر: الرياضة.

وفقًا لمسح أجراه مكتب الإحصاء الوطني (ONS)، فإن أكثر من ثلث أولئك الذين يشاهدون الرياضات الحية عبر الإنترنت يفعلون ذلك بشكل غير قانوني.

عندما تكون هناك أشياء يجب دفع ثمنها، فسيكون هناك دائمًا أشخاص يبحثون عن طرق للحصول عليها مقابل لا شيء.

لكن تعول شركات الإنتاج والتوزيع على أن تتغير سلوكيات المستخدمين مع تقديم نتفليكس ومنصات البث القانونية تجربة مشاهدة ومتابعة أفضل مقارنة مع منصات القرصنة الغارقة بالإعلانات المزعجة.

إقرأ أيضا:

كيف تشاهد أفلام ومسلسلات نتفليكس مجانا وبشكل قانوني

تطبيق يساعدك على تقليل تكاليف نتفليكس

كيفية الإشتراك في شاهد بلس مجانا

اشترك في قناة مجلة أمناي على تيليجرام بالضغط هنا.

تابعنا على جوجل نيوز 

تابعنا على فيسبوك 

تابعنا على اكس (تويتر سابقا)