مؤشر سيولة XRP في ناسداك والمصرف السعودي البريطاني يدعمان الريبل

أخبار جيدة لثالث أكبر عملة رقمية في العالم

مؤشر-سيولة-XRP-في-ناسداك-والمصرف-السعودي-البريطاني-يدعمان-الريبل مؤشر سيولة XRP في ناسداك والمصرف السعودي البريطاني يدعمان الريبل

بينما تواصل العملات الرقمية المشفرة استعادة المليارات من الدولارات المفقودة العام الماضي على إثر الأزمة المستمرة لأكثر من 12 شهرا، كانت عملة الريبل XRP مستقرة على 0.30 دولار.

ثالث أكبر عملة رقمية مشفرة في العالم لم تبلي جيدا خلال العام الحالي، وهذا في ظل تصاعد المنافسة كما أن هذه العملة معروفة في أدائها أنها تتأخر في البداية لكن عندما تنطلق تتفوق على الجميع في النمو.

عادت هذه العملة الرقمية إلى الواجهة خصوصا مع ورود خبرين مهمين، الأولى يتعلق بانضمام مؤشر سيولة XRP إلى ناسداك، والثاني هو انضمام المصرف السعودي البريطاني إلى عملاء الريبل.

  • انضمام مؤشر سيولة XRP إلى ناسداك

على الرغم من أن العديد من المستثمرين يربطون بشكل مباشر حركة السعر الإيجابية بالقوة الأساسية المتنامية، فإن الاثنين ليسا مرتبطين بشكل لا ينفصم، حيث أن العملات المشفرة في كثير من الأحيان تتسبب في تحركات هائلة في الأسعار – صعودًا وهبوطًا – بغض النظر عن التطورات الأساسية القائمة على الأخبار.

عملة الريبل XRP، التي يتوقف مستقبلها إلى حد كبير على ما إذا كانت البنوك ستعتمدها لتسهيل المدفوعات، تلقت خبرا جيدا ومؤثرا للغاية عليها.

تم الإعلان أمس أن بورصة ناسداك ستضيف مؤشر سيولة XRP من Brave New Coin إلى خدمة بيانات المؤشر العالمية الخاصة بها، والتي تم تطويرها من قبل BNC بهدف تلبية “متطلبات السوق للحصول على سعر فردي وموثوق به وعادل لـ XRP استنادًا نشاط التداول في العالم الحقيقي.

بهذه المناسبة قالت Brave New Coin: “تأتي مصادر بيانات ريبل XRPLX من أكثر البورصات سيولة من حيث الحجم وعمق دفتر الطلبات […] وتشمل البورصات الحالية لـ XRPLX بيتفينكس وبيتستامب وبولونيكس وكراكن مع إضافة كوين بيز في المراجعة التالية”.

في فبراير، بدأت ناسداك بالفعل في إدراج مؤشر سيولة بيتكوين (BLX) ومؤشر سيولة إيثريوم (ELX) من بريف نيو كوين.

وتعد هذه الخطوة ايجابية عموما للسوق ودليلا على ان بورصة ناسداك وبورصات عالمية أخرى تنتظر القوانين الواضحة لتعمل على اعتماد هذه العملات الرقمية وضمها إلى الأصول التي يمكن الإستثمار فيها.

إقرأ أيضا  سعر الريبل XRP قد يصل إلى 335 دولار بعد 3 سنوات
  • المصرف السعودي البريطاني يطلق نظام مدفوعات يعتمد على الريبل

بالإضافة إلى ذلك، تم الإعلان مؤخرًا أيضًا عن قيام البنك السعودي البريطاني (SAAB) وهو أحد الشركات التابعة لشركة HSBC المصرفية العملاقة بإطلاق أول نظام دفع يستند إلى الريبل، على الرغم من أنه لا يزال غير واضح فيما إذا كان سيتم باستخدام xCurrent أو xRapid هذه الأخيرة تستخدم عملة XRP.

وقال البنك الشهير: “هذه الخطوة هي جزء من جهود البنك المستمرة لتوفير أفضل الخدمات المصرفية للعملاء، والاستفادة من أحدث التقنيات والمنتجات المصرفية العالمية المتاحة، وخلق طرق ووسائل لتوفير الوقت والجهد لعملائنا”.

تقول الشركة الأمريكية أن البنوك والمؤسسات المالية التي تستخدم خدماتها والتي تعدى عددها 100 مؤسسة، ستستخدم في نهاية المطاف عملة XRP لتسوية المعاملات إذ أن هذا الحل أرخص وأفضل لها.

  • لا خوف على عملة XRP

هناك الكثير من الشائعات والأكاذيب التي يحاول بها البعض القضاء على هذه العملة أو التأثير سلبا على قيمتها لشرائها بسعر أرخص والإستفادة من الإرتفاعات القادمة.

نمت المؤسسة المطورة الريبل في حجم رأس المال السوقي وحققت نجاحات كبيرة في المشهد المالي لبناء شراكات مع مئات من البنوك الكبيرة مثل بنك أوف أمريكا.

إلى جانب ذلك، فإن المسؤولين التنفيذيين وراء الريبل مصممون على التأكد من أن برنامجها سيكون ما تستخدمه البنوك لنقل معاملاتها بين البنوك، فيما يعملون على جعلها لامركزية أكثر من خلال خفض حجم الوحدات التي تحتفظ بها الشركة وهي التي تبيعها بكميات إلى البنوك التي تستخدم خدمة xRapid.

 

نهاية المقال:

هذه الأخبار السارة تدفع عملة الريبل XRP إلى الأعلى وهي تؤكد لنا أنها قابلة للتأقلم مع النظام المالي العالمي وتحسينه، أعتقد أن من يراهن على سقوط هذه العملة يراهن على الوهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.