لماذا ستتوقف سوني عن بيع هواتفها في الشرق الأوسط وأفريقيا؟

هذا خبر سيء لمحبي هواتف سوني

لماذا-ستتوقف-سوني-عن-بيع-هواتفها-في-الشرق-الأوسط-وافريقيا؟ لماذا ستتوقف سوني عن بيع هواتفها في الشرق الأوسط وأفريقيا؟

لا تزال سوني موبايل تعاني في المنافسة عالميا، ولا تزال الشركة اليابانية ترفض بيع هذا القسم أو إغلاقه كليا بعد فشلها منذ سنوات.

أكدت العملاقة الشهيرة مؤخرا أنها ستتبع استراتيجية جديدة ستساعدها في استمرار أعمالها والتقليل من الخسائر التي تعاني منها.

أبرز ما يهمنا في هذا التوجه هو أن هواتف سوني اكسبيريا لن يكون لها وجود في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا الفترة المقبلة.

إذا كنت ممن يحبون هواتف سوني فيجب عليك البحث عن هواتف من شركات أخرى، وقد تحصل على بعض هواتفها من متاجر إلكترونية عالمية لكن لن تحصل على أي دعم فني كمستخدم في هذه المنصة.

  • دمج قسم الموبايل في قسم أعمال التلفزيون والصوتيات

أعلنت شركة سوني عن دمج قسم سوني اكسبيريا للهواتف المحمولة في قسم أعمال التلفزيون والصوت والكاميرات التابعة لها ضمن قسم واحد من المنتجات الإلكترونية والحلول.

هذا يعني التقليل من التشتيت وتركيز عملياتها وتكليف قسم واحد بكل هذه المنتجات والحلول التي ستقدمها الشركة لعملائها.

  • الإنسحاب من الأسواق التي تخسر فيها

خلال الاجتماع الاستراتيجي لشركة سوني الذي عقد قبل بضعة أيام، تم الكشف عن أن أعمال هواتف سوني النقالة ستركز فقط في اليابان وأوروبا وتايوان وهونج كونج.

أما بقية العالم ويشمل ذلك جنوب شرق آسيا وجنوب آسيا والشرق الأوسط وأوقيانوسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية فلن تتوفر بها هواتفها الذكية.

لقد توقفت سوني موبايل عن إطلاق أجهزة جديدة في ماليزيا لبعض الوقت الآن، كان آخر حدث لهاتف سوني موبايل الذي تم طرحه هناك هو Xperia XZ2 وآخر طراز تم بيعه هناك هو Xperia XZ2 Premium.

يبدو أيضًا أن الشركة قد انسحبت من إندونيسيا قبل ذلك بوقت طويل وأن آخر جهاز يتم بيعه هناك هو Sony Xperia Z5، اعتادت إندونيسيا أن تكون معقلًا لشركة سوني موبايل لأنها كانت العلامة التجارية رقم 2 في عام 2013.

أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مثلها مثل الأسواق التي ستنسحب منها سوني لا تتلقى فيها مبيعات جيدة، وتعاني من رفض المستهلكين لهواتفها الذكية.

  • لن تتخلى سوني عن الموبايل

على الرغم من التراجع الحاد، تؤكد سوني أنها لا تستسلم تمامًا في أعمال الهاتف المحمول، وفقًا لتقرير أصدرته رويترز مؤخرًا، لا تزال شركة سوني تعتبر الهاتف المحمول أمرًا لا غنى عنه لمحفظة علامتها التجارية على الرغم من دعوات المستثمرين لبيع هذه العملية الخاسرة.

إقرأ أيضا  حقائق لا تعرفها عن جهاز اوترنت Outernet لبث الإنترنت الفضائي مجانا

سجلت أعمال الهاتف المحمول خسارة تشغيل قدرها 97.1 مليار ين خلال العام الماضي، وهو ما يعني أنها لا تحقق أي أرباح من هواتفها الذكية بل تخسر المال.

وفقًا لرئيس شركة Sony Corp ورئيسها التنفيذي Kenichiro Yoshida فقد قال: “إننا نعتبر الهواتف الذكية أجهزة للترفيه ومكونًا ضروريًا لجعل علامة الأجهزة الخاصة بنا مستدامة”، وأضاف أن “الأجيال الشابة لم تعد تشاهد التلفزيون، نقطة اللمس الأولى بالنسبة لهم هي الهاتف الذكي”.

لجعل أعمالهم مربحة في السنة المالية التالية، أوقفت شركة سوني الإنتاج في الصين وستعزز قدراتها على الألعاب في هواتفها الذكية للاستفادة من عملاء قطاع ألعاب بلاي ستيشن الناجح.

تهدف الشركة إلى خفض تكلفة التشغيل بنسبة 50 في المائة والتكلفة الإجمالية بنسبة 57 في المائة في السنة المالية 2020 مقارنة بالسنة المالية 2017.

في الوقت الحالي، يعد منتجهم البطل هو Sony Xperia 1 الذي تم الإعلان عنه خلال MWC 2019، وهو يتميز بشاشة 4K OLED وكاميرا ثلاثية مع هذا التطور الأخير، لا نتوقع رؤية هواتف سوني الذكية مع الضمان الرسمي في منطقتنا قريبًا.

 

نهاية المقال:

هذا خبر سيء لمحبي هواتف سوني التي لن تتوفر أحدث الطرازات منها في الأسواق المحلية وعدد من الأسواق العالمية، لكنه حل لتقليل خسائر الشركة والتركيز على الأسواق التي تنجح فيها.

تعليق 1
  1. Hanine يقول

    شكرا على المقال ?

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.