لماذا تخلص Jason Calacanis من أسهم فيس بوك واعتبرها شركة غير أخلاقية؟

Jason-Calacanis لماذا تخلص Jason Calacanis من أسهم فيس بوك واعتبرها شركة غير أخلاقية؟
المستثمر الملاك Jason Calacanis

فيما يفضل أغلب المستثمرين بشركة فيس بوك حاليا مراقبة الأزمة الراهنة والاستمتاع بالأرباح المتنامية لها، هناك آخرين يرون أن ما يحدث ليس إلا بداية للأسوأ.

رجل الأعمال الأمريكي Jason Calacanis هو واحد من الفئة الصغيرة التي قررت الابتعاد عن أسهم فيس بوك والاستثمار في شركات أخرى.

ويركز هذا الرجل عادة على الاستثمار في أسهم شركات ناشئة وصاعدة لديها المستقبل، وجل تركيزه على أسهم شركات التكنولوجيا.

في وقت سابق قرر Jason Calacanis التخلص من أسهم فيس بوك وبيعها بقيمة 110 دولار إلى 120 دولار مقارنة مع 174 دولار في الوقت الراهن.

هذا يعني أن قراره بالبيع تم منذ أسابيع، أي قبل أن تصبح أزمة فيس بوك علنية وحديث رئيسي لوسائل الإعلام في العالم، مع العلم أن هذه الأزمة نتحدث عنها منذ شهور طويلة وندرك أنها بالتدريج ستصبح أسوأ وأكثر خطورة.

 

  • ما رأيه بشركة فيس بوك

في حديث له مع Recode تحدث عن السبب من خلال رده بجملة واحدة: “أنا لا أحب مارك زوكربيرغ أو تلك الشركة”.

وقال “رغم أنني أفضل السيدة شيرل ساندبيرج التي تشغل كبير مسؤولي التشغيل بشركة فيس بوك، إلا أن مارك زوكربيرغ ليس أخلاقيا البتة”.

مضيفا: “في كل مرة يتعين عليه اتخاذ قرار، يتخذ القرار الذي يصب في مصلحته الخاصة، لجعل الشركة تنمو بشكل أسرع، بغض النظر عن التأثير على الناس الذين بنوا النظام له”.

ويفسر هذا التصريح فعلا سياسة الشركة في اتخاذ القرارات، فحتى خوارزمية فيس بوك 2018 التي قال بأنها ستساعد المستخدمين على قضاء وقت أفضل بالموقع وتصفح منشورات الاصدقاء والعائلة وتعزيز هذه الروابط تأتي على حساب المواقع الإخبارية والناشرين والشركات التي تتواجد بالموقع والتي يتم قمع منشوراتها بسبب هذه السياسة ولم تعد تصل لنسبة محترمة من المعجبين، وهو ما دفع كبار الشركات والناشرين إلى مضاعفة الانفاق على الاعلانات بالموقع لجلب الزيارات، ما أثر ايجابا على العائدات الإعلانية للشركة، والمتضرر عليه أن يتألم في صمت.

وأضاف: “أما الجزء الثاني فهو في اعتقادي، أنه مناهض للمنافسة بشكل لا يصدق بالطريقة التي استنسخ بها سناب شات، ويسرق ابتكارات الجميع”

إقرأ أيضا  مجلة بلاي بوي و جيم كاري و ويل فيرل يتركون فيس بوك

وهذه إشارة إلى سلوك تنافسي استخدمه فيس بوك ضد سناب شات حيث ركز على نسخ مزاياه نحو تطبيقاته في الفترة الماضية بطريقة مستفزة انتقاما منه على رفض عرض الاستحواذ عليه.

 

  • إذن لهذه الأسباب تخلص من أسهم الشركة

المستثمر الذكي في النهاية يضع أمواله في الشركة التي هو مقتنع بسياساته ورؤيتها ولا يضع أمواله في شركة معينة لأنه سيربح منها.

المستثمر الأمريكي Jason Calacanis هو من هذه النوعية وهو الذي يراهن على تيسلا ويرى أن أمازون هي الأخرى شركة جيدة، ولم يعد مستثمرا في UBER بالنظر إلى فضائحها وأزماتها الأخلاقية، وهو يركز على الاستثمار في الشركات التي لديها مستقبل وبعيدة عن أي شبهات أخلاقية.

صحيح فيس بوك أنها شركة قوية ومسيطرة على قطاعها بصورة كبيرة، لكن سياساتها وقراراتها العقابية والانتقامية اتجاه المنافسين والصحافة الإلكترونية واستهتارها الكبير ببيانات المستخدمين تجعلها شركة غير أخلاقية، مهما حققت من نجاحات ليس لديها قاعدة للاستمرار بقوة على المدى الطويل.

 

نهاية المقال:

وصف مارك زوكربيرغ بأنه شخص غير أخلاقي بالرغم من أنه يحب السيدة شيرل ساندبيرج، وبسبب السياسات الاستغلالية ونسخ مزايا سناب شات والتقليد وقتل الابداع أصبح يكره فيس بوك.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *