لماذا الريبل XRP هي الخاسر الأكبر من الضربة الكورية الجنوبية؟

الريبل XRP هي الخاسر الأكبر

أسبوع سيء للغاية مر على العملات الرقمية منذ سبتمبر الماضي والذي شهد تراجعا قويا لها على اثر قرار الصين حظر بيتكوين ومنافساتها.

بطلة هذه القصة هذه المرة هي كوريا الجنوبية، التي كانت مسرحا رئيسيا لتداول هذه العملات الفترة الماضية، بل إن الكوريين قد وقعوا في حب عملة البنوك المميزة، الريبل XRP.

بدأت القصة عندما أشارت العديد من التقارير الصحفية الكورية إلى نية الحكومة الكورية فرض الضرائب على تداول العملات الرقمية والاستفادة من اقبال الناس عليها، وهذا أقلق بالضبط عدد من المتداولين في العملات التي لا تقبل بهذا الشرط في مقدمتها بيتكوين التي لا تتوافق بأي شكل من الأشكال مع المراقبة المالية والنظام المالي السائد في العالم.

ثم جاءت أخبار أخرى أكثر سوءا منها اقتحام مقرات عدد من منصات التداول العملاقة في البلاد على اثر اشتباهها في كونها تتهرب من الضرائب.

المستوى الأخير الذي وصلت إليه التقارير هناك وهذه المرة بشكل رسمي هو الإعلان عن خطة حظر تداول بيتكوين والعملات الرقمية.

هذا بالطبع دفع كافة العملات الرقمية العملاقة إلى التراجع نحو الوراء وخسارة الكثير من قيمتها، فعملة بيتكوين لا تزال بعيدة كل البعد عن رقمها القياسي الذي يقارب 20000 دولار وهي التي تساوي الآن حوالي 13.8 ألف دولار.

في المقابل فعملة الريبل التي وصلت إلى 3.6 دولار خلال هذا الشهر تراجعت بنسبة كبيرة إلى 2 دولار حاليا.

وحسب منصة CoinMarketCap فإن الريبل خسرت 50 في المئة خلال أسبوع أي نصف قيمتها، ما يجعلها ضمن أكثر العملات خسارة لقيمتها خلال الفترة الأخيرة.

وكانت هذه العملة الرقمية قد وصلت قيمتها السوقية إلى 145 مليار دولار وحاليا فقد تراجعت إلى 87 مليار دولار أمريكي.

 

  • الضغوط على المنصات الكورية الأكثر بيعا لعملة الريبل

تعرضت مقرات العديد من منصات تداول العملات الرقمية في كوريا الجنوبية إلى الاقتحام من الشرطة ومنها Bithumb و Coinone.

هذه المنصات يشتبه في أنها تتهرب من دفع الضرائب كما أن السلطات في كوريا الجنوبية قلقة من الاقبال على شراء العملات الرقمية وتأثيرات ذلك على تهريب الأموال إلى الخارج والتهرب الضريبي وكذلك دعم الإرهاب.

إقرأ أيضا  محلل: سعر بيتكوين يمكن أن يتجاوز 100000 دولار بعد 10 سنوات!

بالنظر إلى المنصات الكبرى لبيع الريبل XRP نجد أن Bithumb هي التي تحتل المرتبة الأولى، ثم تليها منصة Coinone وهناك منصة Korbit في المرتبة السابعة.

على عكس بيتكوين التي نجد ان أغلب عمليات الشراء متنوعة وتأتي أيضا من المنصات العالمية فإن اعتماد الريبل على منصات كوريا الجنوبية بشكل رئيسي يجعلها الخاسر الأكبر.

 

  • الريبل XRP محبوبة في كوريا الجنوبية

المستثمرين من كوريا الجنوبية يفضلون عملة الريبل XRP على بيتكوين وهذا ما يفسر لنا أيضا لماذا المنصات الكورية الجنوبية هي التي تؤثر بشكل رئيسي في سعر عملة البنوك.

عالميا نجد منصة Coinbase الأمريكية لا تعترف بعملة البنوك بل وأشارت مؤخرا إلى أنها لا تنوي إضافتها وهو أقلق الكثير من عشاقها في الأسواق العالمية الذين يناشدونها لإضافة الريبل XRP إلى التداول.

وتحظى الريبل XRP بدعم إعلامي جيد من امبراطوريات اعلام الإقتصاد والمال الأمريكي والبنوك والجهات التي تساند بقاء سيطرة النظام المالي العالمي، فيما تعتبر عملة غير مرغوب بها لدى فئة عريضة من عشاق بيتكوين والعملات الرقمية اللامركزية.

 

نهاية المقال:

في ظل هجوم كوريا الجنوبية على العملات الرقمية تحولت محبوبة الشعب الكوري الجنوبي الريبل XRP إلى الخاسر الأكبر وهي التي يتحكم بسعرها التداولات التي تتم على 3 منصات كورية عملاقة تتصدر المنصات التي توفر عملة البنوك للمستثمرين.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

2 thoughts on “لماذا الريبل XRP هي الخاسر الأكبر من الضربة الكورية الجنوبية؟

  1. مشكور على المجهود المميز أخي الحبيب ..ولكن لم يستمر كثيراً تأثير القرار الكوري حيث تم ايضاح أنه سيتم تقنين التداول فقط .. ولكن المتسبب في هزه الهزة العنيفة و خسار ة السوق هو ما قام به موقع https://coinmarketcap.com/ بالتلاعب بسعر الريبل كما أوضحت في تعليق سابق و هذه الحادثة ليست هينة ….تقبل تحياتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *