كيف يبيع تطبيق مسلم برو بياناتك للجيش الأمريكي؟ ولماذا؟

كيف-يبيع-تطبيق-مسلم-برو-بياناتك-للجيش-الأمريكي-ولماذا كيف يبيع تطبيق مسلم برو بياناتك للجيش الأمريكي؟ ولماذا؟

هذه ليست المرة الأولى التي نجد فيها بعض التطبيقات الإسلامية تستخدم للمتاجرة ببيانات المستخدمين والتجسس عليهم، وقد انضم تطبيق مسلم برو إلى القائمة.

وقد اعترف الجيش الأمريكي بأنه اشترى بيانات المستخدمين لهذا التطبيق من أجل مكافحة الإرهاب، والجماعات الإسلامية المتطرفة.

  • كيف بدأت قصة التجسس على مستخدمي مسلم برو؟

في عام 2012، كان لدى Factual، وهي شركة تكنولوجيا مقرها لوس أنجلوس، طموحات للتحكم بالعالم، لذا خططت لجمع كميات غير مسبوقة من المعلومات، وتمكينها من “تحديد كل حقيقة في العالم”، كما وصفها ملف شخصي في صحيفة نيويورك تايمز.

سواء أكنت تقوم بفهرسة أنواع السيجار أو تتبع تخصصات الأطباء الأمريكيين، كانت الشركة تقوم بإنشاء مكتبة بيانات تضم جميع المعلومات التي تصف عالمنا، وتعد بإثارة اتصالات جديدة وإحصاءات جاهزة للسوق، من هناك ستكون رحلة سريعة لتحقيق أرباح هائلة.

بعد ثماني سنوات، حققت Factual نجاحًا، لكنها لا تشبه الرؤية المتحركة التي وصفها المؤسس  Gil Elbazبل إنها مسلحة بأكثر من 100 مليون دولار في التمويل الاستثماري، ركزت الشركة إلى حد كبير على بيانات الموقع أي تتبع مواقع الهواتف الذكية للمستخدمين لاستهداف الإعلانات وجمع المعلومات حول سلوك المستهلك وتحليلها.

الشركة هي الآن مصدر قلق رأسمالي للمراقبة، وظيفتها ليست فهم العالم، ولكن كيف يتحرك الناس وماذا يفعلون وبيع تلك البيانات للجهات التي تدفع أكثر.

إلى أين تذهب تلك البيانات والتحليل؟ لمن تُباع معلوماتك؟ غالبًا ما يكون هذا لغزًا لأن هذه الصناعة الواسعة المتنامية غير منظمة إلى حد كبير، لكننا نعلم أن بعضًا منها تم شراؤه بواسطة جهات عسكرية.

  • نعم مسلم برو متورط في بيع بيانات المستخدمين

أحد شركاء Factual هي شركة تسمى X-Mode التي تتعامل مع العديد من التطبيقات والخدمات وتجمع البيانات عنهم وتقوم بتزويد Factual بها لتبيعها لجهات متعددة.

في تحقيق نُشر أمس الاثنين، كشف نائب الرئيس جوزيف كوكس أن X-Mode يجمع البيانات من العديد من التطبيقات ويبيع بعضها إلى المتعاقدين العسكريين الأمريكيين.

وأشار كوكس إلى أن “العديد من مستخدمي التطبيقات المشاركة في سلسلة إمداد البيانات مسلمون”، من بين هذه التطبيقات تطبيق Muslim Pro، وهو تطبيق التذكير بالصلاة تم تنزيله ما يقرب من 150 مليون مرة عبر منصات مختلفة، بالإضافة إلى تطبيق عداد الخطوات وتطبيق لمتابعة أحوال الطقس.

وسيط بيانات مهم آخر له علاقات عسكرية هي شركة تدعى Babel Street، مما يجعل Locate X منتجًا لتتبع موقع الهاتف الذكي تم استخدامه من قبل قيادة العمليات الخاصة الأمريكية.

هذا هو التكرار الجديد لدولة المراقبة: شراكة بين القطاعين العام والخاص بين شركات التكنولوجيا والحكومة لتتبع الأشخاص بشكل جماعي ودون موافقتهم.

وليس هناك الكثير مما يفعله المستخدمون العاديون مثلك حيال ذلك، لا شيء أقل من مجموعة من تشريعات الخصوصية المهمة، والتنظيم الصارم، ونماذج الأعمال الجديدة يمكن أن يوقفها.

  • المزيد من التطبيقات والخدمات متورطة

في أبريل، اندمجت Factual مع Foursquare، وهو في الأصل تطبيق لتوثيق الحياة الاجتماعية للفرد ومشاركة المواقع مع الأصدقاء (خاصة في الحانات والمطاعم والحفلات الموسيقية وما شابه).

اليوم، Foursquare ليست شبكة اجتماعية بقدر ما هي واحدة من ملوك صناعة بيانات الموقع، تلتهم كميات هائلة من بيانات الموقع وتعبئتها وتبيعها للشركاء.

اعتبارًا من العام الماضي، كانت Foursquare تجمع البيانات من 100 مليون جهاز في الولايات المتحدة كل شهر، يتم تضمين رمزه في العديد من التطبيقات اليومية، من AccuWeather إلى Uber إلى WeChat  الصيني، يمكن العثور على رمز Factual الخاص في التطبيقات التي تصنعها آبل ومايكروسوفت وفيس بوك.

على نطاق واسع، يمكن أن تقدم هذه البيانات رؤى حول مجموعات سكانية بأكملها، ولكن على المستوى الفردي يمكنها الكشف عن معلومات شخصية حساسة: زيارات الطبيب، واجتماعات الأصدقاء، وحتى التحركات الأكثر خصوصية.

تحظى هذه الأنواع من تدفقات البيانات باهتمام كبير لإنفاذ القانون والوكالات الحكومية، في كل من الولايات المتحدة وخارجها.

هذا يعني أنه حتى ولو قمت بحذف تطبيق مسلم برو فإن بيانات لا تزال تصل إلى الجيش الأمريكي وأطراف أخرى من خلال تطبيقات عديدة.

لكن العار بالنسبة لهذا التطبيق والتطبيقات الإسلامية الدينية الأخرى أنها للأسف تدعي أنها صممت لخدمة المستخدم المسلم، لكنها تتاجر بالدين، لهذا السبب يتعرض التطبيق لحملة مقاطعة كبرى الآن على الشبكات الاجتماعية.

إقرأ أيضا:

استحواذ فيس بوك على Giphy والتجسس على تيك توك والمنافسين

حظر أكثر من 33 شركة صينية منها شركات قمع المسلمين

التجسس في ويندوز 10: حقائق لتتقبل الأمر!

فيس بوك يستخدم كاميرا آيفون للتجسس عليك

كيف يتجسس فيس بوك عليك من خلال الميكروفون؟ ولماذا؟

فيس بوك يتجسس علي ويعرف أمورا خاصة لم أكشف عنها إلا لشريكي

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.