كيف سيربح فيس بوك المال من Giphy

كيف-سيربح-فيس-بوك-المال-من-Giphy كيف سيربح فيس بوك المال من Giphy

المفروض أنه بعد أن استثمر فيس بوك 400 مليون دولار للإستحواذ على Giphy، يجب عليه أن يبحث عن طرق لكسب المال من هذه المنصة.

لكن الأمور بالنسبة للشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم لا تسير بهذه الطريقة، فهي تنفق المال لتحصل على اضعافه على المدى الطويل.

والحقيقة أن بعض الصفقات قد لا تعيد المبلغ المدفوع فيها، لكن دورها أن تساعد على توليد أرباح ضخمة بطريقة غير مباشرة وهذا من خلال زيادة الحصة السوقية واضعاف المنافسين.

كيف سيربح فيس بوك المال من Giphy؟ هذا ما نحاول أن نجيب عنه في هذه المقالة

  • تعزيز قبضته على قطاع الشبكات الاجتماعية

سناب شات، تيليجرام، تويتر، سكايب، فايبر، سلاك، Tinder، خدمات التراسل من سامسونج، Signal، iMessage كلها في الواقع تستخدم Giphy لدعم تبادل الصور المتحركة على تطبيقاتها وخدماتها والوصول إلى أضخم مكتبة من الصور المتحركة في العالم.

توفر الصفقة لفيس بوك تعزيز قبضته على الشبكات الإجتماعية، من خلال التحول إلى مزود لهذه الخدمة لكل منافسيه بدون استثناء.

وهذا يعني بشكل واضح، أنه مهما حاول الناس إنشاء منصات اجتماعية مستقلة عن فيس بوك وبديلة له، لن يستطيعوا فعل ذلك، لابد أن يكون هناك جزء أو وظيفة ما في المنصة تابعة للعملاق الأزرق.

  • استخدام البيانات الضخمة لتحقيق الأرباح

تعرضت فيس بوك في العامين الأخيرين لضغوط كبرى من وسائل الإعلام والمنظمين والمشرعين حول العالم أجبرتها على تقليل البيانات التي تجمعها وحتى تقليل إمكانيات الإستهداف التي توفرها للمعلنين للوصول إلى العملاء والمستهلكين.

باستخدام Giphy يمكن لفيس بوك أن تعرف المواضيع الشائعة على الشبكات الاجتماعية المنافسة واهتمامات المستخدمين وعدد الصور المتحركة التي يتبادلها الناس.

وبطريقة أخرى يمكن للشركة أن تعوض تراجع إمكانياتها السابقة في تعقب المستخدمين بطريقة أخرى من التعقب.

من خلال فهم المستخدمين والفئات المتمردة التي تقضي مزيدا من الوقت على تيك توك وسناب شات وتويتر والخدمات الأخرى المنافسة يمكن أن تطور فيس بوك خدماتها من أجل زيادة مدة بقاء المستخدمين عليها إضافة إلى التركيز على ما يهمهم.

رأينا سابقا قيام الشركة الأمريكية بنسخ ميزة القصص من سناب شات وكان ذلك مهما بالنسبة لإبطاء نمو التطبيق الصاعد.

  • طرق أخرى لتحقيق مكاسب مادية

هناك خيار آخر متاح وهو أن تطور فيس بوك Giphy لمنصاتها وخدماتها وربما تقلل من وصول المستخدمين على الخدمات الأخرى إلى الكثير من الصور المتحركة وبعض المميزات المهمة.

هذا سيعطي لخدمات الشركة أفضلية على المنافسين، وبما أن Giphy هي الأفضل والأكبر في مجالها فإن المنافسين سيقبعون تحث رحمة مارك زوكربيرغ.

وللعلم لا تدفع تلك الشركات والخدمات أية رسوم للوصول إلى المحتوى على Giphy، وقد تضطر فيس بوك للقيام بهذا الأمر لتزيد من عائداتها غير الإعلانية.

تبحث الشركة منذ فترة طويلة على زيادة العائدات والأرباح من مصادر غير الإعلانات التقليدية التي يمكن أن تعرض مصالح الشركة للخطر في حال حدوث حملة مقاطعة كبرى أو حتى عزوف المعلنين عن استخدام المنصة لصالح منافسين آخرين.

ومن الخيارات الأخرى المناحة، هو أن توفر فيس بوك لشركات صناعة الترفيه والأفلام الترويج لإنتاجاتهم من خلال صناعة الصور المتحركة المقتبسة منها والترويج لها بداخل Giphy وإظهارها في مقدمة الاقتراحات عند الضغط على أيقونة ادراج صورة متحركة في محادثة أو محتوى جديد بأي من المنصات التي تستخدمها وتعتمد عليها.

هذا يعني على المدى الطويل أن فيس بوك ستسترجع بالفعل الأموال التي أنفقتها في هذه الصفقة، لكن هناك خطر وشيك لتقدم الشركات المنافسة على إيجاد بديل آخر والإستثمار فيه.

إقرأ أيضا:

استحواذ فيس بوك على Giphy والتجسس على تيك توك والمنافسين

ما وراء استثمار فيس بوك 5.7 مليار دولار في الهند

فيس بوك يربح المال من الأكاذيب والأخبار المزيفة

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.