كيفية معرفة الوقت المناسب لشراء بيتكوين والعملات الرقمية المشفرة

 

investing-in-cryptocurrencies-2 كيفية معرفة الوقت المناسب لشراء بيتكوين والعملات الرقمية المشفرة
الوقت المناسب لشراء بيتكوين والعملات الرقمية المشفرة

هناك الملايين من الأشخاص حول العالم الذين يراقبون قطاع العملات الرقمية المشفرة ولديهم نوايا للإستثمار في هذه الأصول الرقمية.

عام 2018 شهد أزمة كبرى لهذه الأصول فقدت على إثرها أكثر من 70 في المئة من قيمتها، وبعض العملات الرقمية خسرت 90 في المئة من قيمتها السوقية.

وكما أشرت سابقا فإن الأزمة الراهنة تأتي بالتوازي مع التنظيم وتحديد التشريعات ووضع القوانين للسوق لجعلها قانونية وموثوق بها، وهي سترحل بعد أن تدمر العملات المصممة للنصب والعملات التي لا تملك رؤية جيدة للمستقبل وليست مبنية على مشاريع ناجحة.

ومع تراجع بيتكوين إلى 5000 دولار هذا العام بعد أن وصلت إلى 20000 دولار، وتراجع الريبل XRP من 3.8 دولار إلى 0.30 دولار الآن، ونفس الأمر لبقية العملات الرقمية يتساءل المهتمين بالإستثمار في الأصول الرقمية عن الوقت المناسب للشراء.

  • لماذا الأزمة بمثابة فرصة؟

في الأزمات تتراجع قيمة الأصول التي يتم تداولها نتيجة موجات البيع القوية، وبالتالي تزايد المعروض وانهيار الطلب.

تعد هذه فرصة رائعة لشراء أصول ترى أن لديها مستقبل، وأنت على ثقة كبيرة بأنها لن تموت في الأزمة وسيرتفع ثمنها في الرخاء، ليس فقط إلى مستويات ما قبل انفجار الفقاعة بل إلى مستويات لم يسبق لها الوصول إليها في التاريخ.

لنفترض أنه لديك 10000 دولار، وتفكر في استثمار جيد للمستقبل ولا تريد عائدات حاليا من هذا الإستثمار، في مصلحتك أن تتراجع بيتكوين إلى 2000 دولار لتشتري 5 وحدات منها، ويمكنك أن تنفق نفس المبلغ على الإستثمار في عدة عملات منها الريبل XRP وعملة NEM وأسماء أخرى أنت مقتنع بها.

بعد سنوات من الإستثمار في هذه الأصول خلال الأزمة الحالية، ستدرك فوائد الإنهيار الحالي وستتمنى لو أنك اشتريت المزيد منها.

  • ما هو الوقت المناسب لشراء بيتكوين والعملات الرقمية المشفرة

عندما نفكر في شراء العملة الرقمية، فإن الهدف الأساسي الذي نضعه أمامنا هو الشرءا بأقل سعر ممكن، إذ لا توجد أي ضمانات على أن الأزمة ستستمر وستتراجع بيتكوين إلى 2000 دولار، فقد تستيقظ غدا وتجد موجة قوية لهذه الأصول وقد تكون تلك بداية نهاية الأزمة!

إقرأ أيضا  وداعا لمشاكل شراء وبيع العملات الرقمية المشفرة واستخدامها مع Ubcoin

لكن هل يجب أن يمنعك ارتفاع هذه الأصول من الشراء؟ بالطبع لا يمكنك أن تشتري حتى في الأيام التي ترتفع فيها الأصول الرقمية، لكن يجب أن تعرف متى يجب عليك أن تشتري.

بناء على هذا توصل باحثون في الإقتصاد إلى عاملين مهمين يمكنهما مساعدتك في تحديد الوقت المناسب لشراء هذه الأصول الرقمية.

العامل الأول هو الزخم: حيث في حالة ارتفع سعر بيتكوين بشكل حاد لمدة أسبوع فمن المحتمل أن يستمر الإرتفاع لأسبوع آخر.

بعد أن يحقق بيتكوين ارتفاعا بنسبة 20 في المئة خلال أسبوع يمكنك أن تشتري ومن ثم البيع بعد 7 أيام فقط لتحقق ما يصل إلى 11 في المئة من العائد على الإستثمار.

هذا العامل يحقق نجاحا مع بيتكوين بالأساس ويمكن تطبيقه أيضا على بقية العملات الرقمية خصوصا وأنها تتأثر كلها بالعملة الرقمية الأكبر في العالم، لكن النسب قد تكون مختلفة.

العامل الثاني هو تأثير انتباه المستثمرين: حيث لاحظ الخبراء أنه عندما تتجه بيتكوين والعملات الرقمية اجمالا إلى الإرتفاع يزداد البحث عنها في جوجل ومحركات البحث.

ويمكن الربط بين اتجاهات البحث على جوجل مع ارتفاع الأسعار، إذ كلما ازدادت عمليات البحث عن السعر ارتفعت العملة بصورة كبيرة.

وجاء في التقرير: “بالنسبة إلى العوائد الأسبوعية، يتنبأ وكيل بحث جوجل إحصائيًا بشكل كبير لمدة أسبوعين قبل العودة” وهذا يعني أن المزيد من البحث على الإنترنت عن بيتكوين كان مؤشرا قياديا على أن سعر بيتكوين سيرتفع في الأسابيع القادمة.

بالنسبة إلى عملة الريبل XRP، “يتنبأ وكيل بحث جوجل إحصائيًا بشكل كبير لمدة أسبوع واحد قبل العودة” ، وبالنسبة إلى عملة الإيثريوم “يتنبأ وكيل بحث جوجل إحصائيًا بشكل كبير إحصائيا لمدة أسبوعين و 3 أسابيع و 6 أسابيع قبل العودة”.

من جهة أخرى يتصاعد الحديث بشكل ايجابي عن بيتكوين والعملات الرقمية في تويتر، قبل أي صعود للأسعار فيما إذا ازداد البحث أو الحديث عن اختراق بيتكوين bitcoin hack كان هناك احتمال أكبر لنرى تراجعا في الأسعار.

 

نهاية المقال:

هما عاملين يمكنك الإعتماد عليهما لمعرفة الوقت المناسب لشراء بيتكوين والعملات الرقمية الأخرى مثل الريبل XRP والأسماء الكبيرة الأخرى.

إقرأ أيضا  عملة NEM تدخل الصين من بوابة WeChat لترتفع 165% خلال 24 ساعة

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

3 thoughts on “كيفية معرفة الوقت المناسب لشراء بيتكوين والعملات الرقمية المشفرة

  1. ليس لدي أدنى شك أن ما جاء به ساتوشي ناكاموتو هو إبداع وثورة حقيقية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، بغض النظر عمن يقف خلف هذا الإبتكار أو هدفه الحقيقي، و بيتكوين وغيرها من الرموز تستمد قوتها من قوة مشروعها والفريق والشركة الداعمة لها_وكل هذا جميل_ ولكن إذا تحدثنا عن شراء هذه الرموز من أجل الإستثمار؛ فهي في حقيقتها لا تختلف كثيراً عن القمار، فجرت العادة على التنبيه أن سعر أي رمز قد يسقط إلى الصفر، وهذا دليل حقيقي على أن الرمز نفسه لا يحمل أي قيمة في ذاته بل هو فقط رمز لشركة معينة، على خلاف الأسهم مثلاً فبشرائك السهم تكون قد امتلكت جزءًا من الشركة وبالتالي فهو يحمل قيمة في حد ذاته، وبالحديث عن إرتفاع وإنخفاض أسعار هذه الرموز فمن المعلوم أن هذا الأمر تقوده المضاربات وعوامل أخرى كثيرة لا يتسع المجال لطرحها، فأنا مثلاً لا أجد أي مبرر لسعر البيتكوين الحالي؛ الشاهد: إن أحيانا الله بعد عدة سنوات من الآن لن أتفاجأ إذا كان سعر البيتكوين 100 ألف دولار أو سعره 100 دولار فقط. مشكور على مقالك المميز.

    1. شكرا لك صديقي
      كما هو الحال بالنسبة لأي عملة رقمية يمكن فعلا أن ينهار سعرها وتصبح 0 دولار، نفس الأمر للأسهم إذ رأينا هذا عدة مرات مع الشركات التي انهار سعر سهمها واضطرت لإعلان التوقف عن التداول أو التوجه للإفلاس.
      قيمة العملات الرقمية في الفائدة التي تقدمها منها تسريع المدفوعات وأيضا تستمد قيمتها من تقنية بلوك تشين.

  2. نعم صديقي عند الإنهيار يتساوى كل شئ، ولكن أنا لم أمتدح الأسهم أنا فقط ضربت مثالاً لتوضيح الفارق بين شراء رمز من شركة أو شراء سهم، وكيف تكون الشركة عليها التزامات في حالة الأخير. خالص تحياتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *