كيفية شراء الجنسية التركية واستغلال أزمة اقتصاد تركيا

خيار من خيارات استغلال أزمة الليرة التركية!

كيفية-شراء-الجنسية-التركية-واستغلال-أزمة-اقتصاد-تركيا كيفية شراء الجنسية التركية واستغلال أزمة اقتصاد تركيا

من الأكيد أن تركيا تمر بأزمة إقتصادية ومالية واضحة، ولحل المشكلة تشجع الحكومة والسلطات المختصة الأجانب على الإستثمار هناك، سواء من خلال اقامة فروع الشركات أو شراء العقارات أو شراء الأسهم المحلية.

بالطبع هذه خيارات جيدة للمساعدة على حل المشكلة الحالية، وتخطي الأزمة المالية التي تمر منها البلد، ويمكن للبلدان في المنطقة والتي تعاني اتباع حلول مشابهة.

الأزمة الإقتصادية مؤلمة للمواطنين الأتراك، لكنها في ذات الوقت توفر فرصة ثمينة لهؤلاء المستثمرين والأشخاص الذين يرغبون في الإنتقال للعيش هناك والحصول على الجنسية التركية.

في هذا المقال سنتكلم عن كيفية شراء الجنسية التركية والإستفادة من أزمة اقتصاد تركيا.

  • شراء العقارات في تركيا

تم تعديل قانون “التجنيس بالاستثمار”، حيث ينص على أن أي شخص أجنبي يمكنه الحصول على الجنسية التركية من خلال شراء عقار بسعر 250 ألف دولار إلى مليون دولار.

ويجب أن تكون لديك وثيقة الملكية الصادرة عن البلدية التركية، والوثيقة الثانية التي تصدر بعد تقيم في تركيا كما يشترط ألا يبيع الأجنبي العقار لمدة ثلاث سنوات أو ينقل ملكيته لشخص آخر خلال هذه الفترة.

أظهرت بيانات نشرتها هيئة الإحصاء التركية بشأن مبيعات العقارات شراء الأجانب 3168 عقارا هناك، منهم العراقيون بواقع 605 عقارات، منهم الإيرانيين بواقع 305 عقارات، والروس بواقع 195 عقارا، والأفغان بواقع 191 عقارا، والأردنيون بواقع 151 عقارا.

وارتفعت مبيعات العقارات للأجانب في تركيا بحوالي 82 في المئة خلال شهر يناير، وتأمل البلاد في انعاش هذا القطاع الفترة المقبلة.

  • ايداع مبلغ مالي في البنوك التركية

عوض أن تتطلب تركيا ايداع 3 مليون دولار في البنوك التركية، فقد خفضت هذا الرقم إلى 500 ألف دولار أمريكي.

تم أيضا تخفيض مبلغ قيمة الاستثمار الثابت مقابل الحصول على الجنسية، حيث تم تخفيض رأس المال المطلوب لهذا الاستثمار من 2 مليون دولار إلى 500 ألف دولار.

يجب وضع تلك الأموال في حساب بنكي تركي، ويعد هذا من الأساليب التي يمكنها أن تساعدك في الحصول على الجنسية التركية.

  • توظيف الأتراك

لديك شركة ناشئة أو مشروع تجاري وأنت رائد أعمال يطمح للعيش في تركيا؟ يمكنك تأمين فرص العمل لحوالي 50 شخصا تركيا للحصول على الجنسية.

إقرأ أيضا  مشكلة الدينار الأردني القوي ولماذا يجب أن يصبح ضعيفا؟

وتريد تركيا من هذا الخيار أن تقلل من البطالة في البلاد وأيضا أن توفر الكثير من فرص العمل للمواطنين من الشركات الأجنبية.

يجب أن توظف هؤلاء بشكل قانوني ووفق نظام الرواتب وبشكل دائم وفي ظروف جيدة وملائمة، ويعد شرط 50 موظفا أفضل من الشرط السابق المحدد على 100 موظف.

  • استغلال أزمة اقتصاد تركيا

تعد الخيارات السابقة طرقا متنوعة لاستغلال أزمة اقتصاد تركيا، وهي موجهة لمن يؤمن بقوة اقتصاد هذا البلد ومستقبله ويريد في ذات الوقت الإستقرار هناك والحصول على الجنسية التركية بشكل دائم.

وتتطلب منك الخيارات السابقة أن يكون لديك رأس مال جيد، فليس من السهل في الواقع توفير 250 ألف دولار لشراء عقار أو توظيف 50 شخصا.

الشروط السابقة كانت أكثر قسوة من هذه، لكن الشروط الجديدة تستهدف شريحة أكبر من رواد الأعمال، وهم أغلبهم من دول الشرق الأوسط وآسيا.

وتعد الأزمات الإقتصادية والمالية التي تتعرض لها أي بلد فرصة جيدة من أجل الإستثمار كأجنبي خصوصا إن كنت ترى أن البلد سيتجاوز تلك الظرفية خلال سنوات قليلة.

فمثلا لجأ الكثير من الأجانب للإستثمار في البورصة المصرية مع تعويم الجنيه المصري، واستفادوا ماديا من الطفرة التي حصلت فيما بعد والمستمرة في سوق المال بالقاهرة.

 

نهاية المقال:

تحلم بالجنسية التركية ولديك المال لشرائها؟ الأزمة الإقتصادية التركية توفر لك هذه الفرصة الثمينة، عدد المستفيدين يقدر الآن بالآلاف أبرزهم من ايران وروسيا والأردن وأفغانستان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.