كل شيء عن خدمة ستارلينك للإنترنت من سبيس إكس

لفهم مشروع خدمة ستارلينك للإنترنت

-شيء-عن-خدمة-ستارلينك-للإنترنت-من-سبيس-إكس كل شيء عن خدمة ستارلينك للإنترنت من سبيس إكس

أطلقت شركة سبيس إكس المملوكة لرجل الأعمال الشهير إيلون ماسك صاروخ فالكون 9 من فلوريدا اليوم الجمعة في مهمة لنشر 60 قمرا صناعيا صغيرا حول الأرض.

تعد هذه أول خطوة في مشروع مثير للجدل ويحظى باهتمام إعلامي كبير الآن، ألا وهو مساعي الشركة الأمريكية لإطلاق خدمة ستارلينك للإنترنت.

ولا تعد هذه الأقمار الصناعية كافية حيث أن هذه مجرد مرحلة أولى ضمن خطة طويلة المدى تستهدف نشر 12 ألف قمرا صناعيا حول الأرض.

والتي يمكن أن تحقق في النهاية سرعة الوصول إلى الإنترنت لكل إنسان بغض النظر عن مكان وجودهم على هذا الكوكب.

  • ما هي خدمة ستارلينك للإنترنت؟

تعد ستارلينك للإنترنت Starlink خطة من قبل سبيس إكس SpaceX لوضع 12000 قمر صناعي في مدار أرضي منخفض (LEO) يوفر وصولاً عالي السرعة وزمن وصول منخفض إلى الإنترنت لأي شخص في أي مكان على هذا الكوكب.

كل ما تحتاجه لاستخدام Starlink هو جهاز استقبال بحجم صندوق البيتزا سيكلفك 200 دولار، سيتواصل كل قمر صناعي إلى أربعة آخرين باستخدام الليزر أثناء دورانه للأرض باستمرار، معًا لإنشاء شبكة من النطاق الترددي Ku-band و Ka-band للاتصال بأسرع ما يمكن من سرعة الضوء التي تحيط بالكوكب في جميع الأوقات وفي جميع المواقع.

من أجل تمكين الخدمة، ستكون هناك حاجة أيضًا إلى شبكة ضخمة من المحطات الأرضية، لذلك على الرغم من أن 12000 قمر صناعي تبدو كثيرة، إلا أنها جزء بسيط من البنية التحتية التي سيتعين على سبيس إكس SpaceX تشييدها.

سيتم إنشاء هذه الخدمة على مراحل، ولكن الهدف النهائي هو أن يكون هناك حوالي 8000 قمر صناعي تدور حول 500 كيلومتر فقط فوق الأرض، بينما يدور الباقي البالغ عددها 4000 قمرًا على ارتفاع يصل إلى 1200 كيلومتر تقريبًا.

  • ما هو الانترنت الفضائي؟

الإنترنت الفضائي هو ببساطة الوصول إلى الإنترنت عبر الأقمار الصناعية، هذا ليس شيئا جديدا، تقع أقمار الاتصالات السلكية واللاسلكية في معظمها في مدار ثابت بالنسبة للأرض على بعد آلاف الأميال فوق خط الاستواء للأرض وتتبع اتجاه دوران الأرض، لذلك يبدو أنها تبقى في مكان واحد لخدمة منطقة واحدة، المسافة من الأرض تعني تأخر حوالي ثانية أو أكثر.

إقرأ أيضا  معاناتي مع شبكة Ello القاتلة للحياة و ليس للفيس بوك

ومع ذلك فإن الوصول الفعلي إلى الإنترنت عبر الأقمار الصناعية الموجودة محدود للغاية؛ توفر شبكة LEO الخاصة بشركة Iridium سرعات بيانات تصل إلى 2.4 كيلو بت في الثانية، ومع ذلك ستنتقل قريبًا إلى 512 كيلوبت في الثانية بفضل العديد من عمليات إطلاق الصواريخ المخصصة من SpaceX ومن المفارقات أنها مكلفة ومصممة لخدمة الشركات والحكومات التي تحتاج إلى روابط مهمة في المناطق النائية من العالم.

ستصبح أقمار ستارلينك أقرب إلى الأرض من الأقمار الصناعية المستقرة بالنسبة إلى الأرض بمقدار 65 مرة، ويمكنها أيضًا أن توفر سرعات تبلغ 10 جيجا بت في الثانية، وهي أسرع من شبكة الألياف الضوئية.

ستكون أقمار ستارلينك أكبر مرتين من محطة الفضاء الدولية، ولكنها أقرب إلى الأرض بمقدار 65 مرة من الأقمار الصناعية المستقرة بالنسبة إلى الأرض.

يزن كل قمر صناعي 500 رطل (227 كجم) وهي ستوزع حول الأرض وستواجه منافسة من أقمار صناعية لمشاريع مشابهة تعمل عليها شركات أخرى.

  • لماذا دخلت سبيس إكس إلى مجال الإنترنت الفضائي؟

ذا تمكنت SpaceX من توفير سرعات تبلغ 10 جيجا بت في الثانية لكل إنسان على هذا الكوكب، وتقويض الشبكات الأرضية، فقد تصبح مزود خدمة إنترنت ضخمًا.

أضف إلى ذلك حقيقة أن 50٪ من البشر لا يزالون غير قادرين على الوصول إلى الإنترنت، كما أن الشركة مهتمة بالإستفادة من التقنيات التي تطورها لتحسن حياة الناس وتحقيق أغراضها التجارية في نفس الوقت.

على الرغم من أن بناء خدمة ستارلينك للإنترنت Starlink قد يكلف أكثر من 10 مليارات دولار أمريكي، إلا أن هناك أدلة على أن SpaceX تتوقع أن تحقق 30 مليار دولار أمريكي خلال أقل من 10 سنوات.

من خلال هذه العائدات الضخمة التي يمكن لهذه الشركة تحقيقها من هذه الخدمة، ستتمكن من تمويل رحلاتها إلى المريخ وتمكين الناس من السفر إلى هناك.

  • متى ستعمل ستارلينك Starlink؟

هذه الدفعة من الأقمار الصناعية التي بدأت الشركة اليوم نشرها ستركز على الإختبارات وهي تفتقد للكثير من الخدمات والمميزات ومنها أنها لا تتواصل فيما بينها.

إقرأ أيضا  5 شركات إنترنت نجحت في تخطي أزمة انهيار فقاعة دوت كوم 2000 - 2002

تحسنت قدرات سبيس إكس في تطوير الأقمار الصناعية والقدرة على نشرها والإعتماد أكثر على نفسها والتقليل من الأطراف الأخرى التي تتعاون معهم.

ستصبح Starlink جاهزة للعمل بمجرد تنشيط 800 قمر صناعي، الأمر الذي سيتطلب أكثر من عشرة عمليات إطلاق.

وهذا يعني أنه أمامنا المزيد من الأشهر قبل أن تكون هذه الخدمة متاحة وقادرة على تزويد مختلف مناطق العالم باتصال إنترنت وقد تعطي الأولوية للمناطق النامية.

 

نهاية المقال:

بداية نشر أول 60 قمرا صناعيا اليوم هي اول دفعة ضمن 10 دفعات على الأقل قبل تفعيل خدمة ستارلينك للإنترنت، هناك المزيد من الإختبارات وسنحصل في قادم الأيام على المزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.