كل شيء عن تطبيق FaceApp: كيف يعمل وسر انتشاره وتحريمه وخطورته

في هذا المقال سنستعرض معكم قصة انتشار تطبيق FaceApp في الوطن العربي

كل-شيء-عن-تطبيق-FaceApp-كيف-يعمل-وسر-انتشار-وتحريمه-وخطورته كل شيء عن تطبيق FaceApp: كيف يعمل وسر انتشاره وتحريمه وخطورته

انتشر تطبيق FaceApp خلال الساعات الماضية على نطاق واسع مع مشارك النجوم والفنانين في العالم العربي لصورهم بمظهر أكبر سنا.

التطبيق الذي يستخدمه أزيد من 80 مليون مستخدم كان محور الكثير من النقاشات على الشبكات الإجتماعية، وقد حذر بعض الخبراء المحليين من استخدامه.

في هذا المقال سنستعرض معكم قصة انتشار تطبيق FaceApp في الوطن العربي وردود الأفعال المختلفة حوله.

  • تطبيق FaceApp ليس جديدا على الساحة

تم تطوير التطبيق في الأصل عام 2016 وهو من التطبيقات الروسية، وتعمل الشركة الناشئة Wireless Lab هناك على تطويره وإضافة المزيد من المرشحات والتأثيرات إليه.

انتشر التطبيق خلال أوائل عام 2017 وحظي بتغطية إعلامية كبرى حينها، ويبدو أن تلك الموجة التي شهدتها الأسواق العالمية لم تشمل منطقتنا إلا في الوقت الحالي.

يستخدم التطبيق أكثر من 80 مليون مستخدم، لكن في الواقع تراجعت وتيرة تنزيله وانتشاره لأشهر طويلة، قبل أن يعود إلى الواجهة أمس.

  • ما سبب انتشار تطبيق FaceApp

السبب على ما يبدو هم نجوم انستقرام والشبكات الإجتماعية والمشاهير على الساحة الفنية والرياضية، يبدو أن أحدهم نشر صورة لنفسه وهو كبير في السن، ولقي المنشور تفاعلا كبيرا ومن هنا بدأت حملة تحدي العمر الذي أطلق عليه في السعودية بتحدي صورتك وانت شايب.

ليس واضحا الأسباب الحقيقية وراء هذا الإنتشار، لكن سنفترض أن أحد المشاهير صادف التطبيق وأعجبه هذا التأثير ونشر صورته لتبدأ الحملة.

  • كيف يعمل تطبيق FaceApp

على عكس تطبيقات تعديل الصور وادخال التأثيرات عليها، نجد أن هذا التطبيق يستخدم الذكاء الإصطناعي في تحليل ومعالجة الصور.

لا يقوم تطبيق FaceApp بالعمل هذا إلا باتصال الإنترنت مع الخادم في روسيا، حيث تتم عملية المعالجة ويتم تحديث التقنيات لديهم في خوادمهم.

يستخدم التطبيق الشبكة العصبية الاصطناعية والتي تهدف إلى محاكاة السلوك الذكي من خلال محاكاة الطريقة التي تعمل بها الشبكات العصبية البيولوجية.

اذا استخدمنا على سبيل المثال تأثير إضافة الإبتسامة على الوجه فالتطبيق لا يقدم على ذلك بشكل سطحي، يدخل هذا التأثير مع مراعاة تغيرات الوجه الأخرى والعشرات من التغييرات التي نلاحظها والتي لا نلاحظها لهذا فإن النتيجة تبدو واقعية.

إقرأ أيضا  هل يجب على جوجل أن تخشى نظام Tizen ؟
  • تطبيق FaceApp وتتوفر منه نسخة مدفوعة

يتوفر التطبيق على جوجل بلاي لأجهزة أندرويد وكذلك على آب ستور لأجهزة آيفون، وهو مجاني ويأتي بالعديد من المرشحات والتأثيرات.

النسخة المدفوعة التي تتوفر بسعر 4 دولارات تضمن لك الحصول على الصورة الناتجة بسرعة وتسريع معالجة صورك وأيضا إلغاء العلامة المائية.

في كل الأحوال فإن التطبيق يحتاج إلى اتصال الإنترنت ويحصل على الكثير من الصلاحيات، ويرسل الصور إلى الشركة الروسية لمعالجتها.

  • تحريم تطبيق FaceApp

أكد الدكتور عصام الروبي، من علماء الأزهر الشريف أن استخدام هذا التطبيق حرام ولا يجوز شرعا، استشهد العالم الأزهري بالأية القرآنية الكريمة “وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ”.

وأضاف: “أن الله كرم بني آدم جميعًا كما جاء في قوله تعالى “وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا”.

  • الرد على تحريم FaceApp

من جهته رد أحمد المالكى، الداعية الإسلامي على الفتوى الازهرية قائلا أن استخدام التطبيق ليس تغييرا لخلق الله لأنه لم يقع على الإنسان في الحقيقة وإنما على صورته.

جاء هذا في حواره مع موقع “فالصو”، حيث أكد أن تغيير خلق الله له ضوابط لا تنطبق على العملية التي يقوم بها هذا التطبيق.

التغيير الحقيقي في خلق الله هو تغيير ملامح الوجه حقيقة والقيام بتغييرات غير قابلة للإزالة أو التراجع عنها.

  • مخاطر تطبيق FaceApp والمخاوف منه

بحلول أوائل عام 2018، كانت الشركة الروسية قد شحذت الخوارزمية بشكل جيد بما يكفي لإنتاج صور واقعية للغاية، والتي استحوذت على تسلية عدد لا يحصى من المستخدمين على فيس بوك وتويتر.

عندما تفوض بصفتك مستخدمًا على فيس بوك التطبيق داخل الشبكة الاجتماعية، فإنك تسمح للشركة بالوصول إلى “محتوى المستخدم” الخاص بك (مثل اسمك والصورة التي تحمّلها) ، وكذلك “بروتوكول الإنترنت” ( عنوان IP ونوع المتصفح وصفحات الإحالة / الخروج وعناوين URL وعدد النقرات وكيفية تفاعلك مع الروابط على الخدمة وأسماء النطاقات والصفحات المقصودة والصفحات التي يتم عرضها وغيرها من المعلومات المشابهة “وفقًا لشروط خدمة FaceApp.

تسمح سياسة الخصوصية أيضًا لـ FaceApp “بالوصول إلى جهازك ومراقبته وتخزينه على الجهاز و / أو تخزين” معرّفات الجهاز” أو أكثر عن بُعد، مما يساعد الشركة على تحديد هاتفك.

إقرأ أيضا  هكذا ستفرض آبل على عشاقها دعم المثلية الجنسية أو الشدود الجنسي

تحدد الشركة بعد ذلك أنه يمكنهم بعد ذلك مشاركة هذه المعلومات مع شركات مجهولة الهوية تكون أو قد تصبح “شركات تابعة” لشركاتهم.

بشكل عام كما هو الحال مع التطبيقات الأخرى التي تراها على وسائل التواصل الاجتماعي، من المتوقع أن يتم استخدام تبادل المعلومات هذا لأغراض الدعاية.

هذه مشكلة خاصة عندما يتعلق الأمر بالصور التي يقوم المستخدمون بتحميلها إلى FaceApp، ففي حالة بيعه لشركة أخرى، توضح سياسة الخصوصية أنه على الرغم من أنك ستظل “تملك” صورك، فكل هذه المعلومات الشخصية الخاصة بك ستذهب إلى أي شركة تقوم بعملية الشراء.

كما أشرنا سابقا فإن انتشار هذه التطبيقات هو أمر ايجابي لتطوير الذكاء الإصطناعي والشركات التي تعمل في هذا المجال مثل فيس بوك وجوجل، لكن قد يكون سلبيا للمستخدمين.

 

نهاية المقال:

هذا كل ما نعرفه عن التطبيق مع الإشارة إلى الفتوى التي تحرمه والرد على التحريم، إضافة إلى الإشارة نحو مخاطره بشكل عام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.