كساد الملابس وتخفيضات هائلة للتخلص منها بسبب كورونا

كساد-الملابس-وتخفيضات-هائلة-للتخلص-منها-بسبب-كورونا كساد الملابس وتخفيضات هائلة للتخلص منها بسبب كورونا

تعاني العلامات التجارية ومتاجر الملابس والأزياء من تراكم الإنتاج في مخزوناتها وفشلها في تصريف البضاعة خلال فترة اغلاق الإقتصاد.

خلال الأشهر الماضية ومع انتشار فيروس كورونا اختارت الحكومات حول العالم اغلاق كافة المحلات التجارية باستثناء البقالة ومتاجر التجزئة والصيدليات التي تعد حيوية لشراء الإحتياجات.

وجاءت متاجر الملابس والأزياء ضمن أكبر الضحايا، خصوصا وأن الكثير من العلامات التجارية تستقبل الإنتاج الربيعي والشتائي ولم تتمكن من صرفه حتى الآن.

ولا ننسى أنه حتى أكبر العلامات التجارية فهي تعتمد سياسة استئجار المحلات الخاصة بها من مالكيها، وهو ما يزيد الطين بلة وتتراكم عليها فواتير الإيجار.

  • رد فعل المتاجر الكبرى:

أقدمت Marks & Spencer على إطلاق ما يسمى “sale of the century” بعد أن أدى إغلاق الإقتصاد إلى محو موسم كامل لتجار الأزياء بالتجزئة.

يعتقد محللو التجزئة أنه يمكن أن يكون هناك ما يقرب من 16 مليار دولار من المخزون مقابل عمليات الاستحواذ، وستكون هناك صعوبات في صرف الإنتاج والتخلص منه في ما تبقى من هذا العام.

خبر أحد المطلعين على الصناعة صحيفة الجارديان أن مساحة تخزين المستودعات ممتلئة بأكثر من 90٪ وأن بعض تجار التجزئة يقومون بتخزين حمولات حاويات من الأزياء الصيفية في مواقع مثل خطوط السكك الحديدية وعلى أراضي وزارة الدفاع السابقة بسبب نقص المساحة وتزايد تكلفة التخزين في الموانئ من حوالي 25 دولار أمريكي لكل حاوية في اليوم إلى أكثر من 100 دولار أمريكي.

أقدمت M&S على تخفيض الأسعار من 50٪ وبدأت التسويق لها على أنها “تخفيضات بألوان قوس قزح” وتقوم بتسليم 10٪ من عمليات المبيعات لمؤسسات NHS الخيرية.

لكن مجموعة البيع بالتجزئة أخبرت الرأي العام أن أعمالها في الملابس والأدوات المنزلية “تعرضت لقيود شديدة أثناء الإغلاق”.

الشركة التي حققت العام الماضي أرباحا بقيمة 600 مليون جنيه استرليني العام الماضي حذرت من أنها قد تعاني من خسائر قدرها 150 مليون جنيه إسترليني في أعقاب الإغلاق.

  • خصومات كبرى للبيع بخسائر

بالفعل تقدم Tophop و Miss Selfridge و French Connection خصومات تصل إلى 50٪ عبر الإنترنت، و Debenhams تصل إلى 30٪ بينما خصومات New Look و Moss Bros لا تقل عن 25٪.

تريد كل هذه العلامات التجارية التخلص من المخزون الذي يتراكم عليه الغبار، والذي يقترب من نهايته خصوصا وأننا على أبواب الصيف.

سيكون مستوى الخصومات هائلاً عندما تفتح المتاجر، كانت هناك الكثير من الخصومات جارية قبل الإغلاق وهناك خصومات تسير عبر الإنترنت الآن.

وأكدت العلامات التجارية مثل Ted Baker و Moss Bros أنها قد تواجه تحديًا خاصًا لأنها تركز على الملابس الذكية للمناسبات وارتداء بلابس المكاتب التي أصبحت الآن أقل طلبًا حيث يعمل العديد من الأشخاص من المنزل ويتم إلغاء حفلات الزفاف.

تستعد John Lewis لإطلاق جولة أخرى من خصومات الأزياء في الأيام القادمة على الرغم من أن سلسلة المتاجر الكبرى قد أنهت للتو صفقة 30٪ فقط.

وهناك خصومات كبيرة على ماركات الأزياء مثل Joules و Hobbs و Reiss متاحة بالفعل على موقعها على الإنترنت.

قال أحد كبار المطلعين على الموضة إن بعض تجار التجزئة سيعانون أكثر من غيرهم: “يعتمد ذلك على كمية الأسهم التي اشتريتها ولا يزال لدينا يونيو ويوليو وأغسطس، لكننا فوتنا أفضل شهرين في الموسم ولن يكون هناك موسم مرتفع أو متجر للعطلات لأنه لن تكون هناك عطلات”.

من المتوقع أن تبدأ المتاجر غير الأساسية الافتتاح الشهر المقبل، ولكن سيتعين على تجار التجزئة الموازنة بين إدارة التباعد الاجتماعي ومحاولة الحفاظ على أمان متاجرهم من الفيروس.

من جهة أخرى يجب أن تتفادى هذه المتاجر تقديم أي عروض ستؤدي إلى احتشاد الناس لشراء المنتجات منهم، وبناء عليه يجب أن يركزوا أكثر على بيع فائضهم من خلال مواقعهم الإلكترونية.

إقرأ أيضا:

كيم كارداشيان تتزعم تحويل الكمامات إلى موضة وأزياء

إعادة فتح الإقتصاد والموجة الثانية من فيروس كورونا

مبيعات جوميا خلال كورونا وسلوك العملاء في المغرب وتونس

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.