ضحكة تقنية: كذبة تركيا أكبر دولة أوروبية في صناعة السيارات

 ضحكة تقنية: كذبة تركيا أكبر دولة أوروبية في صناعة السيارات
ضحكة تقنية: كذبة تركيا أكبر دولة أوروبية في صناعة السيارات

مبرووووك #تركيا … مبرووووك #أردوغان، تركيا تحتل المركز الأول على مستوى أوروبا في تصدير السيارات، صناعة تركية 100%.

عفوا لست صاحب هذه العبارة التي يتم تداولها على فيس بوك حاليا وبعض الشبكات الإجتماعية، بل إن مصدرها صفحات تطبل لدولة تركيا كثيرا وتعرف بثقافتها وتظهر مدى قوة وتقدم هذا البلد، وتروج لفكرة الهجرة إلى هناك والعيش في الدولة الإسلامية الحقيقية.

إذا قمت بالبحث عن المنشور ستجد بعض الصفحات من قبيل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالعربي وعدد من منافساتها الأخرى.

وستجد الكثير من الحسابات التي تضع في الصورة الشخصية صورة الزعيم التركي المشهور، هي الضحية الأكبر لهذه الكذبة أو الخدعة.

تعد الأخبار المزيفة كابوسا كبيرا ليس لأنها تنقل أحيانا أخبارا مسيئة لبعض الدول والشخصيات والأحزاب والمؤسسات المستهدفة، لكنها أيضا تنشر صورة غير صحيحة عن بلدان وكيانات وأفراد معينة، إما بغرض تشويههم أو تلميعهم جدا، بينما الواقع ليس من هذا ولا من ذاك.

تركيا أكبر دولة أوروبية في صناعة السيارات، يا لها من كذبة كبير للأسف سيصدقها الآلاف من الشباب العرب، رغم أنه في سوق السيارات يعرف الجميع من هي أبرز الدول المصنعة للسيارات والأكثر تصديرا لها.

لو قلنا اليابان أو الولايات المتحدة الأمريكية أو ألمانيا أو حتى فرنسا وكوريا الجنوبية وكندا وبريطانيا والمكسيك هي التي تتصدر قائمة أكبر المصدرين فنحن على حق لأن الأرقام تؤكد هذه الحقيقة.

قمنا بالتحقق من هذه الكذبة المزيفة وتبين لنا أن تركيا تحتل المرتبة الـ 14 على مستوى تصنيع وتصدير السيارات، وتتفوق عليها عدة دول أوروبية أولها ألمانيا ثم بريطانيا واسبانيا وفرنسا وبلجيكا والتشيط وايطاليا ثم جمهورية سلوفاكيا ثم تركيا!

لا تصدق هذا؟ حسنا يجب أن نكشف عن الأرقام بالتفصيل وهذا أفضل للجميع، وكي نقابل الأكذوبة بالحجج وننهي من البداية أي “جدل”.

حسب موقع World’s Top Exports وأيضا ويكيبيديا وموقع World’s Richest Countries وعدد من المصادر الأخرى فإن تركيا تحتل المرتبة 14 ضمن أكبر منتجي السيارات والمصدرين لها وهذا حسب احصائيات 2017.

-الدول-المصدرة-للسيارات ضحكة تقنية: كذبة تركيا أكبر دولة أوروبية في صناعة السيارات

تحتل ألمانيا المرتبة الأولى والتي قامت بتصدير 21.3% من السيارات التي تم تصديرها في العالم بقيمة 157 مليار دولار، مقابل تركيا التي تشكل صادراتها من تصدير السيارات عالميا 1.6% بقيمة 11.8 مليار دولار.

إقرأ أيضا  ما وراء قلق أسواق المال العالمية من أزمة الليرة التركية

لنفترض أن الكذبة صحيحة، هذا يعني أن تركيا ستقفز إلى المرتبة الأولى عالميا ومن المفترض أن تكون قد قامت بتصدير الحصة الأكبر من الإنتاج العالمي ووصلت قيمة صادرات سياراتها إلى 160 مليار دولار، هل هذا منطقي أن يحدث في عام؟ بعيدا عن أي مبالغات هذا غير واقعي.

يمكنك أن تقوم بالمزيد من الأبحاث إذا كنت لا تزال تشك، أو أنك ترى بأن مجلة أمناي مصممة لضرب تركيا والمشاركة في المؤامرة على هذا البلد المترامي الأطراف.

ستجد أن هذه الحقيقة، قد تعترف بها بمشاركة هذا المقال على الشبكات الإجتماعية، وقد تختار رفض الإعتراف بها وتتهمنا بأن ما كتبته للتو مجرد سموم لتقزيم تركيا ومقال سياسي.

أنت حر، لكن في النهاية يتوقف دورنا هنا في محاربة الأخبار المزيفة، وهذا الخبر بالضبط حقق انتشارا كبيرا وعملنا بذلك.

مشكلة العرب للأسف هي المبالغة ومحاولة اظهار الأشياء بحجم أكبر من حجمها، الكثير من الناس سيعتقدون أن صناعة السيارات رائجة في تركيا وهناك فرص عمل كثيرة هناك، بينما سيصطدم مع الواقع المر وسيدرك أن المنشور المزيف ليس إلا كذبة صدقها.

تريد طريقة أخرى لتتأكد بها من أن هذا الخبر مزيفة فعلا، اسأل نفسك هل تعرف ماركات وعلامات تجارية تركية في مجال السيارات؟ وهل رأيتها تنتشر في الأسواق المحلية؟

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

One thought on “ضحكة تقنية: كذبة تركيا أكبر دولة أوروبية في صناعة السيارات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *