كاردانو ADA و الريبل XRP الأسوأ في أزمة العملات الرقمية 2018

 كاردانو ADA و الريبل XRP الأسوأ في أزمة العملات الرقمية 2018
العملات الرقمية ستبقى!

أزمة العملات الرقمية التي انطلقت منذ بداية هذه السنة هي فرصة كبيرة من أجل مراقبة أداء العملات الرقمية وكيف تتأثر ببعضها البعض وبقية الأسئلة المهمة أثناء هذه الفترة.

صحيح أن الأزمات هي بمثابة اختبارات، لكن في قطاع العملات الرقمية والمشفرة فالأمر مختلف قليلا، وما اكتشفته من خلال مراقبتي لأداء هذه الأصول يجعلني أنظر بشكل ايجابي نحو تصدر الريبل XRP سوء الأداء خلال الفترة الحالية.

هناك عملات أخرى تضررت كثيرا في هذه الأزمة لا يعني أبدا أنها تتجه إلى الإنهيار، بل إنها انخفاضات قوية جاءت بعد أن تصدرت الأكثر نموا.

 

  • أسوأ العملات الرقمية في أزمة العملات الرقمية 2018 حاليا

في صدارة أسوأ العملات الرقمية للربع الأول من 2018 هناك تتصدر كاردانو Cardano وهي سابع أكبر عملة رقمية في العالم حاليا هذه القائمة.

هذه العملة وصلت إلى 1.28 دولار بداية يناير ومن ثم تراجعت إلى 0.14 دولار حاليا أي أنها خسرت 77.73 من قيمتها السوقية.

في المرتبة الثانية هناك عملة الريبل XRP التي تراجعت قيمتها من 3.8 دولار إلى أقل من 0.5 دولار لتخسر 74.87 من قيمتها السوقية.

في المرتبة الثالثة نجد عملة بيتكوين كاش التي تراجعت قيمتها من 4091 دولار إلى 630 دولار أمريكي حاليا لتخسر 66.05 من قيمتها السوقية.

 

  • الإرتفاعات القوية تليها الإنخفاضات القاسية

هناك قاعدة في هذه الحياة تقول أنه بنفس السرعة التي وصلت بها سريعا إلى القمة ستعود بها إلى الوراء، هذا ينطبق بشكل عام على قطاع العملات الرقمية وأسواق المال العالمية.

بعد أن ترفع الأصول وتصل إلى أرقام قياسية وتتشكل الفقاعة تنفجر لسبب معين وتهبط القيمة بسرعة كبيرة لتعود إلى مستويات متدنية.

الريبل XRP تصدرت لمدة عامين نمو العملات الرقمية ويمكن أن تفعل ذلك هذا العام مجددا بعد أن يتجاوز السوق الأزمة، وبما أنها حققت العام الماضي نموا قدره 35000 في المئة، فمن الطبيعي عند الأزمة أن تتصدر التراجع.

عملة كاردانو Cardano هي واحدة من العملات الرقمية المتسارعة على مستوى النمو وتتصدر القائمة بهبوط صاروخي يوازي صعودها القوي نهاية العام الماضي.

إقرأ أيضا  توقعات يونيو 2017: ارتفاع قيمة العملتين Ethereum و Litecoin لهذا السبب!

أما بيتكوين كاش فهي من الطبيعي أن تتواجد بهذه القائمة، حيث تحولت إلى أفضل قصة نجاح لانقسام بيتكوين ومنذ ولادتها خلال الأول من أغسطس 2017 شكلت منافسا للعملات الرقمية الكبرى وهناك رهان قوي عليها بأنها البديل الشرعي لأكبر عملة رقمية في العالم.

 

  • لكن التراجع القوي قد يليه الإرتفاع القوي

مستغلي الأزمات في قطاع العملات الرقمية يتمنون المزيد من الانخفاضات وأعينهم هي على أسوأ العملات الرقمية.

بعض العملات الحديثة التي دخلت إلى السوق والتي تسير عكس التيار السائد حاليا قد يكون الاستثمار فيها مخاطرة كبيرة حيث بمجرد أن ينطلق السوق للإرتفاع ستجدها تعاني هي الأخرى وتدفع الثمن الذي لم تدفعه أثناء الأزمة.

أما العملات الرقمية الأسوأ أداء والتي نعرف أن لديها مستقبل ويقف خلفها مشروع طموح وقوي، ستعود للتحليق بقوة ولن يكون مفاجئا ان تتصدر مجددا قائمة الأفضل أداء خلال 2018!

من خبرتي في هذا القطاع ومراقبتي لأداء عملات رقمية محددة وجدت أن هذا الاستنتاج صحيح، فالعام الماضي رأينا أن الريبل XRP شبه متجمدة في المستوى 0.15 دولار – 0.25 دولار لأسابيع طويلة بينما بيتكوين كاش وعملات رقمية أخرى ترتفع، ثم ماذا حدث؟ خلال أقل من شهر واحد قفزت العملة إلى 3.8 دولار وتصدرت النمو وهو ما شكل صدمة لمن اعتقدوا بأنها لن تحلق مجددا.

 

نهاية المقال:

الريبل XRP في صدارة أسوأ العملات الرقمية خلال أزمة 2018، هل هذا يعني أنها سيئة وضعيفة وفاشلة؟ إذا كان جوابك نعم، فأعتقد أنك مخطئ والأيام بيننا.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

3 thoughts on “كاردانو ADA و الريبل XRP الأسوأ في أزمة العملات الرقمية 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *