دليل قياس سرعة النت أو إتصال الإنترنت بشكل صحيح

من الضروري قياس سرعة النت أو إتصال الإنترنت لديك من أجل التأكد من أن شركة الإتصالات التي أنت مشترك لديها ملتزمة بتزويدك بالخدمة التي تدفع أنت مقابلها المال.

هذا القياس يكشف لك إذا  كانت لديك مشكلة سواء على جهازك أو الإتصال بمنطقتك، أو أن الأمور ممتازة وعليك ان تكون راضيا على الخدمة عموما.

ما هي سرعة النت الجيدة؟

بالنسبة للمهام اليومية مثل العمل من المنزل، وتصفح الويب، وإرسال البريد الإلكتروني، يجب أن تكون سرعة تتراوح من 10 إلى 15 ميجابت في الثانية، حتى مع النطاق العريض ADSL (خط المشترك الرقمي غير المتماثل)، كافية.

ولكن إذا كنت من محبي الألعاب عبر الإنترنت أو بث مقاطع فيديو عالية الجودة، فستحتاج إلى سرعة ألياف كاملة تزيد عن 40 ميجابت في الثانية لتجنب التخزين المؤقت والتأخير.

بالنسبة لأولئك الذين يستخدمون اتصالًا بسرعة 10 ميجابت في الثانية، عند قياس سرعة النت عادةً ما يسجلون ما بين 5 إلى 9 ميغابت في الثانية وهو أقل مما يدفعون المال مقابله.

في أفضل الحالات يمكن أن ترتفع النسبة حتى 95 في المئة، لتحصل من 10 ميغابت التي تدفع المال للحصول عليها على نحو 9 ميغا بت.

هذا يعني أن السرعة التي تعدك بها شركة الإتصالات لن تحصل عليها كاملة، فهناك عوامل خارجة عن السيطرة هي التي تعيق حصولك على السرعة الموعودة كاملة وعلى مدار الوقت.

تبلغ سرعة التنزيل الجيدة 100 ميجابت في الثانية على الأقل، وسرعة التحميل الجيدة لا تقل عن 10 ميجابت في الثانية.

مع سرعة 100 ميجابت في الثانية، يمكنك بث الأفلام وحضور اجتماعات Zoom ولعب الألعاب عبر الإنترنت، كل ذلك على عدة أجهزة في نفس الوقت. يمكن لبعض الأشخاص الحصول على عدد أقل من الميجابايت في الثانية، والبعض الآخر يحتاج إلى المزيد.

عوائق تؤثر سلبا على سرعة النت أو إتصال الإنترنت

مع ازدياد شعبية الإنترنت اللاسلكي، يتزايد باطراد عدد البث اللاسلكي الذي يتم إرساله عبر الهواء، هذا يمكن أن يسبب مشكلة إذا اصطدمت إشارات الإرسال في نفس التردد، يمكن أن يتسبب التداخل الناتج في تأثيرات لا حصر لها على أداء الشبكة.

لا يمكن للإشارات اللاسلكية اختراق بعض الأشياء الصلبة مثل التلال والمباني والجدران القوية وحتى الأشخاص، في ظل وجود هذه العوائق قد تضطر الإشارة للتنقل حول الكائن وتغطي مسافة أطول في العملية.

كلما زادت هذه العوائق بين مصدر الإشارة وجهاز الاستقبال، كلما كانت قوة الإشارة لديك أضعف وأثر ذلك على سرعة إتصال الإنترنت التي تحصل عليها.

يمكن أن تؤدي المسافة بين الأجهزة المتصلة بالشبكة إلى إبطاء اتصال الواي فاي، وكلما زاد عدد أجهزة الاتصال، كلما انخفضت قوة الإشارة، عندما تنتشر الشبكة اللاسلكية، وتغطي مساحة أوسع، سوف تنتشر الإشارة وتصبح أضعف، يقول الخبراء إنه كلما تضاعفت المسافة، تصبح الإشارة أضعف بمقدار 8 مرات.

أخطاء تضعف سرعة النت أو إتصال الإنترنت

تسمح معظم نقاط الوصول اللاسلكية (أو أجهزة التوجيه اللاسلكية) بالمشاركة بين اثنين أو أكثر من المستخدمين، ومع ذلك هذا يأتي بتكلفة عندما تتم مشاركة اتصال بين العديد من المستخدمين، يتم مشاركة عرض النطاق الترددي عادةً بمعنى أنه لا يمكن لكل مستخدم استخدام سوى جزء بسيط من السرعة الأصلية.

لا ننسى أنه كلما كان عدد المتصلين بنفس شبكة الإنترنت أكبر وكانت احتياجاتهم أيضا أكبر من خلال تنزيل الألعاب والافلام ومشاهدة الفيديوهات والقيام بالعمليات التي تستهلك الإنترنت كانت سرعة الإتصال أقل.

إذا كانت لديك أجهزة قديمة، فيمكن أن تؤثر على سرعات الاتصال الخاصة بك عن طريق الحد من سرعة التقنيات الحديثة، على سبيل المثال على شبكة 2.4 جيجا هرتز، إذا كنت تستخدم مزيجًا من أجهزة 802.11g و 802.11b، فستحصل على سرعة قصوى تبلغ 54 ميغابت في الثانية، لكن إذا كنت تستخدم فقط أجهزة 802.11ac Wave 2 (أحدث التقنيات في الوقت الحالي) على نفس الشبكة، فقد ترى سرعات تصل إلى 1 جيجابت في الثانية.

الأنشطة مثل التشفير والاستخدام الجزئي لعرض النطاق الترددي للقناة تؤدي أيضًا إلى بطء سرعة الشبكة، يمكن أن تقلل من سرعة النت المعلن عنها بنسبة تصل إلى 50٪.

لا تنسى أيضا أنه في حالة وجود مشاكل في جهازك مثل الفيروسات والبرمجيات الخبيثة وهناك أيضا لتراك ملفات التصفح على المتصفحات التي تستخدمها وكثرة النوافذ المفتوحة ستلاحظ بالفعل أن هناك تباطؤ في استجابة المتصفح وفتح الصفحات وتحميل المحتوى.

خدمات قياس سرعة النت أو إتصال الإنترنت بشكل صحيح

من الأفضل عندما ترغب في قياس سرعة النت أو سرعة إتصال الإنترنت لديك، أن تستخدم خدمات طرف ثالث موثوقة.

هذا يعني أنه من الأفضل الإبتعاد عن تلك الخدمات الموالية لشركات الإتصالات والتي يمكنها أن تتلاعب بالأرقام والنتائج التي تحصل عليها، لهذا سنتطرق إلى بعض أفضل المواقع التي يمكنك منها قياس سرعة النت أو إتصال الإنترنت بشكل صحيح.

خدمة SpeedSmart Speed Test:

موقع جميل لديه تطبيق لكل من أندرويد و آيفون، يعمل على قياس سرعة التنزيل والرفع بشكل منفصل للمساعدة في الحصول على نتائج دقيقة، يمكنك استخدامه من هنا

خدمة Speed Check:

خيار رائع أيضا يساعدك على قياس وقت الإستجابة إضافة إلى سرعة التنزيل والرفع وكل هذا في أقل من دقيقة، يمكنك استخدامه من هنا

خدمة Internet Health Test:

إنها أداة رائعة لاكتشاف سرعة الإنترنت لديك، وهي سهلة الاستخدام للغاية. بمجرد دخولك إلى الموقع، سوف تسألك نافذة منبثقة عما إذا كنت ترغب في البدء.

بمجرد السماح بذلك، سيبدأ الموقع عملية من خمس خطوات وتدقيق اتصالك بالإنترنت، يستغرق الأمر وقتًا أطول بقليل من الاختبارات الأخرى ولكنه يعطي أرقاما دقيقة، يمكنك استخدامه من هنا

خدمة Xfinity Speed Test:

أداة صغيرة رائعة لمساعدتك في التحقق من سرعة الإنترنت لديك، هذا موقع آخر قائم على المتصفح ، لكنه سيتيح لك معرفة سرعات التنزيل والرفع بسرعة، يمكنك استخدامه من هنا

خدمة Fast :

موقع للمتصفحات يعمل على قياس سرعة الإنترنت بمجرد دخولك إليه، وهو من برمجة وتصميم نتفليكس، يمكنك استخدامه الآن من هنا

دليل لفهم سرعات الإنترنت المناسبة

يمكننا تلخيص سرعات تنزيل الإنترنت وتطبيقاتها المناسبة على الأجهزة المتصلة بشبكة Wi-Fi كما يلي:

سرعة 0-5 ميجابت في الثانية:

التحقق من البريد الإلكتروني.
بث الموسيقى على جهاز واحد.
البحث في جوجل لشخصين.

سرعة 5-40 ميجابت في الثانية:

بث الفيديو على جهاز واحد.
عقد مؤتمرات الفيديو عبر Skype أو FaceTime.
اللعب عبر الإنترنت للاعب واحد بين 3-4 أشخاص.

سرعة 40-100 ميجابت في الثانية:

بث فيديو عالي الدقة على عدد قليل من الأجهزة.
اللعب متعدد اللاعبين عبر الإنترنت.
تنزيل الملفات الكبيرة بين 5-7 أشخاص.

سرعة 100-500 ميجابت في الثانية:

بث فيديو بدقة UHD على شاشات متعددة.
تنزيل الملفات بسرعة.
اللعب عبر الإنترنت لعدة لاعبين بين 8-10 أشخاص.

سرعة 500 ميجابت في الثانية وما فوق:

القيام بأي نشاط تقريبًا على العديد من الأجهزة في وقت واحد، ويمكن تلبية احتياجات أكثر من 10 أشخاص.

إقرأ أيضا:

أفضل 5 أدوات قياس سرعة النت بدقة عالية وصحيحة

رابط سبيد تست لقياس سرعة الإنترنت بشكل موثوق

كيف تعمل شبكات الجيل الخامس 5G وأنواع النطاق الترددي؟

هل شبكات الواي فاي المفتوحة آمنة؟ كيف استخدمها بدون مخاطر؟

كم تستهلك ببجي من الإنترنت كل ساعة من اللعب؟

اشترك في قناة مجلة أمناي على تيليجرام بالضغط هنا.

تابعنا على جوجل نيوز 

تابعنا على فيسبوك 

تابعنا على اكس (تويتر سابقا)