قناة العربية تنشر خبرا مزيفا عن عملة الريبل XRP

-العربية قناة العربية تنشر خبرا مزيفا عن عملة الريبل XRP
خبر مزيف بما أن البيانات خاطئة

دفعت أزمة بيتكوين والعملات الرقمية المواقع الإلكترونية العربية خصوصا المتخصصة في الإقتصاد إلى نشر مقالات تفصل فيه سقوط قيمة هذه الأصول.

وفيما يمكن أن نجد بعض المقالات التي تهلل بالسقوط وترى ما حدث أمس بداية نهاية قصة العملات الرقمية، أثار انتباهي سقوط قناة العربية في فخ الأخبار المزيفة بعد أن نشرت معلومات خاطئة عن الريبل XRP وأصرت على ذلك بالرغم من التعليقات المنتقدة للهفوة الكبيرة من قناة يفترض أن تكون على إطلاع بما تكتب عنه.

بعنوان “موجة خسائر جديدة تهز عرش 4 عملات رقمية.. تعرف عليها” نشرت قناة العربية على موقعها الإلكترونية الأسواق العربية مقالا مفصلا عن الأزمة التي عاشها القطاع الناشئ مؤخرا.

أول ما سيثير انتباهك هي عبارة “ريبل” فقدت 98% و”بيتكوين” تكبدت أكثر من نصف قيمتها في 40 يوماً والتي يعد النصف الأول منها خاطئا تماما.

نحن نعلم أن هذه العملة خسرت أكثر من نصف قيمتها مؤخرا لكن ليس 98 في المئة من قيمتها، هذه كارثة كبيرة للغاية ولم تحصل بعد.

ويتأكد لنا أن الشبكة الإخبارية الشهيرة مخطئة تماما بالرغم من قولها على لسان كاتب المقال خالد حسني من القاهرة أن البيانات المعروضة في المقال جمعتها المؤسسة الإعلامية بنفسها.

الخطأ واضح للغاية في الفقرة التي جاءت بعنوان “ريبل.. خسائر عنيفة” حيث كتبت: “في مقدمة العملات الإلكترونية التي حققت خسائر صعبة وعنيفة خلال الأيام الماضية جاءت “ريبل” بعدما هوت من مستوى 53 دولاراً في منتصف ديسمبر الماضي لتسجل نحو 0.99 دولار في تعاملات متأخرة أمس، فاقدة نحو 52.01 دولار بنسبة تراجع تقدر بنحو 98.13%”

 

  • الريبل لم يسبق لها أن وصلت قيمتها إلى 53 دولار!

 قناة العربية تنشر خبرا مزيفا عن عملة الريبل XRP

مغالطة كبيرة سقطت فيها العربية عندما أكدت أن هذه العملة تتصدر الخسارة وانها تراجعت من سعر 53 دولار إلى 0.99 دولار.

هذه العملة الرقمية كانت قيمتها في هذا الوقت من العام الماضي 0.06 دولار ثم ارتفعت إلى 3.8 دولار خلال ديسمبر 2017 وبداية العام الجاري.

وقد تراجعت قيمتها إلى 0.64 دولار ثم عادت اليوم إلى 1 دولار تقريبا، وهي عملة تتمتع بأنها ذات عدد هائل يصل إلى 100 مليار منها الآن 39 مليار معروضة للتداول.

إقرأ أيضا  أسوأ يوم لعملة بيتكوين منذ 2013 بقلم الأزمة المرتقبة
static-03830649146964967425 قناة العربية تنشر خبرا مزيفا عن عملة الريبل XRP

 

  • تعليقات تستغرب من التزييف للحقيقة وتجاهل التعديل

-الريبل قناة العربية تنشر خبرا مزيفا عن عملة الريبل XRP

واستقبل المقال عدة تعليقات منها تعليقين معارضين لتلك المعلومة التي تؤكد وصول سعر هذه العملة إلى 53 دولار وأنها خسرت 98 في المئة من قيمتها.

ورغم هاذين التعليقين لم تراجع الشبكة الخبر وتقوم بتعديله تاركة التظليل يستمر، وقد يقتنع بتلك المعلومات المضللة عدد من القراء المهتمين فتكون لديهم صورة نمطية سيئة عن هذه العملة.

الخبر نشر أمس وصادفته اليوم من أخبار جوجل، في وقت كنت أطلع فيه على التغطية العربية للأزمة التي واجهت هذا القطاع.

 

  • نجاح عملة الريبل XRP في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

ومنذ أن بدأت الكتابة عن هذه العملة الرقمية منذ أشهر حققت نجاحا كبيرا في المنطقة من خلال اقدام كثيرون على شرائها والاستثمار فيها.

قفزة من 0.25 دولار إلى 3.8 دولار وتوقعات بوصولها إلى 5 دولارات بداية ثم إلى 10 دولارات في الأشهر المقبلة، تدفع المزيد من الشباب العرب للرهان عليها.

خليجيا فقد تمكنت شركة الريبل من التعاقد مع مؤسسات مالية في الإمارات ثم رأينا مؤخرا قيام منصة التداول الإماراتية BitOasis بإضافتها إلى تداولاتها واتاحتها للمستخدمين في المنطقة.

 

نهاية المقال:

نأمل من شبكة العربية أن تكون أكثر تدقيقا في مقالاتها ومحتوياتها التي يقرأها فئة عريضة من القراء العرب، حفاظا على سمعتها، وفي النهاية ليست مشكلة أن تخطأ لكن المشكلة هي أن تتجاهل تصحيح الخطأ.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

5 thoughts on “قناة العربية تنشر خبرا مزيفا عن عملة الريبل XRP

  1. من الواضح ان فية دول متخلفة بتحارب االعملات الرقمية بس العملات الرقمية هتكون النظام المالي الجديد العالمي والدول دي عاجلا أم أجلا هتدخل النظام دة وهتكون جزء منة رغما عنها بس هية مسألة وقت

  2. لا تستغرب يا صديقي فكاتب هذا المقال بهذه المعلومات المغلوطة يخاطب القطاع العريض من الناس الذين لا شأن لهم بالعملات الرقمية ويؤكد لهم ويطمئنهم أنها فقاعة. لا شك أن العملات الرقمية تتكبد الآن خسائر كارثية ولكن ما السبب؟ هو حرب الحكومات عليها، مما لا يدع مجالاً للشك بأن انتعاش العملات الرقمية هو لصالح الناس وهو ما لا ترضاه الحكومات. والأمر يطول كما تعرف لسرد دوافع الحكومات فهم يتحججون بمحاربة الأعمال الغير مشروعة ولكن الدافع الرئيسي هو الخوف من هروب أموال الناس من تحت سيطرتهم. مشكور على مجهودك المميز.

  3. الاعلام التقليدي الشبه منقرض مثل قناة العربية تسقط في مهزلة ..على كل حال الاعلام التقليدي فقد مصداقيته منذ زمان بعد تطور التواصل الاجتماعي ، الاعلام التقليدي يهاجم فايبوك وهو اكثر خبثا منه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *