فيفو Vivo الصينية نجحت فيما فشلت فيه سامسونج و آبل

Vivo فيفو Vivo الصينية نجحت فيما فشلت فيه سامسونج و آبل
فيفو Vivo الصينية شركة ابتكارية أخرى!

لا تزال المنافسة قوية في قطاع الهواتف الذكية الذي لا يزال المزيد من الابتكارات والاختراعات عوض التكرار والاجترار الذي تمارسه بعض الشركات التي تكتفي فقط باستغلال شهرتها واسمها ولم تعد سباقة إلى ما من شأنه تطوير هذه الأجهزة المحمولة.

الشركات الصينية مثل هواوي وكذلك شاومي وحتى فيفو Vivo وأسماء أخرى لم تعد علامات تجارية مقلدة لكل من آبل و سامسونج بل إنها شركات لها صوت ولمسة خاصة بها في هذه المنافسة.

وكان معرض CES 2018 الذي أقيم الشهر الماضي مناسبة لتستعرض الشركات الصينية قدراتها الكبيرة على الإبتكار والمنافسة من خلال طرح vivo X20 Plus UD بينما استعرضت جهازا آخر لها يدعى Apex في معرض برشلونة مؤخرا.

فيفو Vivo الصينية قررت أن تحل مشاكل عدة فشلت كل من سامسونج و آبل في حلها إلى هذا الوقت، لتؤكد على أنها شركة ابتكارية أخرى.

 

  • ماسح البصمة في الشاشة عوض نقله إلى الجهة الخلفية

اشتهرت الهواتف الصينية من هواوي وشركات أخرى بوضع ماسح البصمة في الجهة الخلفية ومع قيام سامسونج و آبل بحذف زر الرئيسية وترك الواجهة الأمامية للشاشة فقط قامت كل واحدة منهما بنقل هذه الميزة إلى مكان مختلف وفشلتا في دمجها بالشاشة.

العام الماضي لطالما قرأنا شائعات وتسريبات تؤكد لنا أن ماسح البصمة في آيفون اكس سيكون في الشاشة، ثم توصلنا بتقارير تؤكد أن الشركة الأمريكية تواجه مشكلات كبيرة لفعل ذلك ولهذا قررت التراجع عن هذه الخطوة.

هذا العام ننتظر أن تعمل آبل على دمج ماسح البصمة في شاشة آيفون القادم، بينما سامسونج خيبت ظننا لأنها لم تفعل ذلك في جالكسي اس 9.

وعرضت الشركة الصينية تصميما لهاتف مستقبلي يدعى Apex سيتم إصداره قريبا يأتي بشاشة امامية كاملة وواجهة مكونة 100 بالمئة من الشاشة وتم دمج ماسح البصمة.

ولكن أول هاتف تضمن ماسح البصمة في الشاشة هو vivo X20 Plus UD الذي تم إصداره في الصين خلال يناير الماضي، لكن ما ينقصه هو الشاشة الكاملة كما هو الحال في الهاتف الذي تعمل عليه حاليا وهو Apex.

إقرأ أيضا  لماذا سنرى آيفون 7 اس خلال 2017 عوض آيفون 8؟ صدمة لعشاق آبل
static-03830649146964967425 فيفو Vivo الصينية نجحت فيما فشلت فيه سامسونج و آبل

 

  • الكاميرا الأمامية مختفية في الهاتف

Apex فيفو Vivo الصينية نجحت فيما فشلت فيه سامسونج و آبل

لأن الواجهة الأمامية لهاتف Apex مكونة بالكامل من الشاشة فقد تم حذف الكاميرا الأمامية من هذه المساحة وعوضا عن ذلك أصبحت موجودة داخل الشاشة من أعلى الجهاز وتخرج لك من أعلى الهاتف في أقل من ثانية عند قيامك بالضغط على زر التحويل للكاميرا الأمامية في تطبيق الكاميرا.

هذه أيضا ميزة فريدة من نوعها وتحل مشكلة مهمة في الهواتف الذكية وهي استحالة الحصول على واجهة أمامية عبارة عن شاشة كاملة 100 بالمئة.

ومن المنتظر أن نرى المزيد من الهواتف الذكية التي تأتي مكونة من الشاشة كليا في الواجهة الأمامية واختفاء الكاميرا الأمامية التي ستظهر عند الحاجة إليها، وللعلم فإن اختفاء الكاميرا الأمامية نقطة ايجابية أخرى حيث أن هناك شكوك من أن التطبيقات وأنظمة تشغيل الهواتف الذكية يمكنها تفعيل الكاميرا الأمامية وتصوير المستخدم دون علمه وهذا لن يكون ممكنا في هذا الجهاز.

 

  • سامسونج و آبل متأخرتين

لا نعلم متى سيتم طرح Apex في الأسواق العالمية لكن إن تمكنت الشركة من فعل ذلك هذا العام فهي سبقت العملاقين آبل و سامسونج من تحويل هذا الحلم إلى حقيقة.

بالنسبة لسامسونج نحن نستبعد أن نرى منها هواتف ذكية تترجم هذه الرؤية هذه السنة على الأقل، بينما آبل لا تزال لديها فرصة لفعل ذلك في الخريف القادم.

 

نهاية المقال:

فيفو Vivo الصينية سبقت سامسونج و آبل إلى دمج ماسح البصمة في الشاشة وها هي أيضا تسبقهما في حل مشاكل أخرى مهمة، وبذلك تؤكد مرة أخرى على أن الشركات الصينية هي التي تقود الابتكار اليوم في هذا القطاع.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *