فيس بوك يخسر 102 مليار دولار وانهيار ثقة الأمريكيين متواصلة

-فيس-بوك-1 فيس بوك يخسر 102 مليار دولار وانهيار ثقة الأمريكيين متواصلة
فيس بوك يعاني

منذ ساعات تطرقت إلى اعتذار مارك زوكربيرغ وأزمة فيس بوك ترد بفضيحة أخرى، والآن مع قصة جديدة ضمن سلسلة مقالات أزمة فيس بوك.

هناك من اعتقد بأن اعتذار فيس بوك نهاية الأسبوع سينهي الأزمة ويعيد الشركة إلى تعويض الخسائر والعودة إلى النمو القوي.

لكن هذه وجهة نظري خاطئة وسيتبناها فقط من يعتقدون أن أزمة فيس بوك وليدة الأسبوع الماضي ولا يعرفون بأن القضية بدأت منذ أشهر طويلة.

هذا المساء هناك خبرين مهمين لهذه الشركة الأول هو أن الخسائر منذ الإثنين الماضي وصلت إلى 102 مليار دولار أمريكي ورغم ارتفاع جماعي للشركات في البورصة إلا أن الشركة تصدرت الشركات الخاسرة.

إضافة لما سبق فإن فيس بوك هي أسوأ شركة على مستوى ثقة الأمريكيين بها مقارنة مع أمازون، جوجل، مايكروسوفت.

 

  • أزمة فيس بوك تكبد الشركة 102 مليار دولار في أسبوع

-بوك-في-صدارة-الخاسرين فيس بوك يخسر 102 مليار دولار وانهيار ثقة الأمريكيين متواصلة

بداية من الجلسة الحالية والجارية بالوقت الحالي حيث خسرت الشركة الأمريكية 28 مليار دولار أمريكي في جلسة عصيبة مستمرة إلى الآن.

وفيما تتواصل الجلسة الحالية فهناك احتمال أن تقلص الشركة من خسائرها أو تزيد إلى ما هو أكبر من خسائر اليوم.

بشكل عام انتقلت القيمة السوقية للشركة منذ 16 مارس من 537 مليار دولار إلى 435 مليار دولار أمريكي في الوقت الراهن.

وتضع الخسائر الحالية ثروة مؤسس فيس بوك والمساهمين الكبار في خطر إلى جانب وضع الشركة في البورصة وثقة المتداولين بها.

 

  • فيس بوك هي الأسوأ ضمن الشركات التقنية الأمريكية على مستوى الثقة

في استطلاع رأي أجرته رويترز شمل 2237 أمريكي فقد أكد 51 في المئة منهم عدم ثقتهم بهذه الشركة بينما 41 في المئة لا يزالون على ثقة بهذه الشركة فيما 9 في المئة لا يعرفون!

المفاجأة ان ياهو التي تم تسريب معلومات 3 مليارات حساب على خدمتها البريدية تتمتع بوضع أفضل حيث ثقة الأمريكيين بها وصلت إلى 48 في المئة.

آبل تتمتع بثقة 53 في المئة من الأمريكيين وتتفوق عليها مايكروسوفت التي تتمتع بثقة نصف الشعب الأمريكي.

جوجل تأتي في المركز الثاني ضمن أفضل الشركات على مستوى الثقة حيث هناك 62 في المئة من الأمريكيين يثقون بها، رغم أنها تعاني من الفوضى على يوتيوب.

إقرأ أيضا  ضحكة تقنية : تشويه التنمية البشرية على الشبكات الإجتماعية

أما أمازون فتأتي في الصدارة بنسبة تصل إلى 66 في المئة وهي التي تعاني أيضا من التقارير التي تتحدث عن وضع العمال في مصانعها.

من جهة أخرى أكد 73 في المئة من الكنديين أنهم سيعملون على تغيير سلوكياتهم على فيس بوك بعد فضيحة تسريب البيانات، وبناء على ذلك من المتوقع أن يعمل هؤلاء على التقليل من الصلاحيات التي يعطونها لفيس بوك.

 

  • لجنة التجارة الفيدرالية تبدأ التحقيقات

وأكدت لجنة التجارة الفيدرالية فتح تحقيق في قضية فضيحة Cambridge Analytica وهو ما أكدته في بيان رسمي نشرته اليوم.

اللجنة أكدت على أن القضية عامة ولا تخص شأن داخلي للشركة وأنها ستعمل على التحقيق ومقابل كل مخالفة قد تدفع الشركة 40000 دولار.

وبما أن الضحايا هم 50 مليون مستخدم فإن الغرامة التي تنتظر الشركة الأمريكية قد تكون كبيرة للغاية وتكبد الشركة خسائر غير مسبوقة.

البيان دفع المستثمرين إلى البدء في بيع أسهمهم في هذه الشركة وهو ما أدى إلى خسارة 28 مليار دولار في الجلسة المستمرة حاليا.

 

نهاية المقال:

استفتاء رويترز كشف عن انهيار ثقة الأمريكيين بشركة فيس بوك لتصبح الأسوأ ضمن شركات التقنية الأمريكية، بينما لجنة التجارة الفيدرالية فتحت تحقيقا رسميا بقضية Cambridge Analytica وهذا في وقت تواصل فيه الشركة النزيف.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

2 thoughts on “فيس بوك يخسر 102 مليار دولار وانهيار ثقة الأمريكيين متواصلة

  1. ان الاوان لمحاربة هذه الشركات المركزية العفنة التي تسرق وتبيع وتتحكم ببيانات المستخدمين كما يحلو لها يجب التوجه الى المنصات اللامركزية ك sphere.social

  2. حقيقة ما يعجبني ب فيسبوك أنها سباقة تكنولوجيا، فقد لا يعي ذلك المستخدم العادي، ولكن المطورون يدركون ذلك جيداً، ومالا يعجبني أنها مرتع للصيع وكذلك الهواة. بيع بيانات المستخدمين أو تحالف فيسبوك مع الجهات الأمنية ليس أمراً جديداً ولكن ربما بدأ يستفحل! مشكور على مقالك الرائع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *