فيس بوك تحظر اعلانات العملات الرقمية وتعتبرها ممنوعة

-بوك-العملات-الرقمية فيس بوك تحظر اعلانات العملات الرقمية وتعتبرها ممنوعة
تتوالى الضربات ضد العملات الرقمية

قبل أن نودع شهر يناير الأسود للعملات الرقمية، يبدو أن الأخبار السلبية التي تضرب هذا القطاع لن تتوقف حتى بحلول فبراير!

بعيدا عن ضغوطات الحكومات والحرب العالمية التي تشن ضد العملات الرقمية، دخلت على الخط شركة فيس بوك لتوجه ضربة قاصمة لهذا القطاع.

الشركة الأمريكية أعلنت البدء في حظر إعلانات العملات الرقمية وقمعها، وهذه الإعلانات منها ما يروج لشراء بعض العملات الجديدة أو حتى المشهورة، ومنها ما تنشره الجهات المسؤولة عن إطلاق هذه العملات عن الطرح الأولي لها.

ومنذ أشهر ازدهرت صناعة العملات الرقمية وأصبحت وجهة للكثير من الشباب والهواة حتى في مجال الفوركس وتداول الأسهم ممن اتجهوا للاستثمار في بيتكوين ومنافساتها.

وأصبح الطرح الأولي للعملات الرقمية من المشاريع الإلكترونية الرائجة، وهي التي تظهر يوما بعد يوم وتتكاثر والهدف منها جمع التمويل لإطلاق المنصات الحاضنة لتلك العملات أو الخاصة بها.

بالنسبة لأي مستخدم مهتم بالعملات الرقمية لا يمكن أن تمر جلسة تصفحه لموقع فيس بوك دون ظهور منشورات ممولة للطرح الأولي للعملات الرقمية وتداولها والمنصات العاملة في هذا المجال.

والآن يبدو أن هذه الإعلانات التي تظهر حتى في مواقع الويب وتتعامل مع المنصة الإعلانية لشركة جوجل، ليس لديها مكان على فيس بوك.

 

  • قرار مفاجئ من فيس بوك وموقف سلبي من العملات الرقمية

-بوك-والعملات-الرقمية فيس بوك تحظر اعلانات العملات الرقمية وتعتبرها ممنوعة

أكدت فيس بوك على موقعها بقسم سياسات الإعلانات، أنها تمنع كل الإعلانات التي تروج للمنتجات المرتبطة بالعملات الرقمية وتداولها وعمليات الطرح الأولي.

مؤكدة بأنها تسعى لخلق منصة آمنة للمستخدمين ومنع أي عمليات مشبوهة على منصاتها بشكل عام، ولا تريد أن تتحول إلى واجهة للترويج لما هو ممنوع.

ولا تنص القوانين الأمريكية على منع العملات الرقمية صراحة، بل هناك تحذيرات منها أطلقها بعض مدراء البنوك والمستثمرين المشهورين.

القرار حقيقة مفاجئ، وبررته الشركة الأمريكية بأن هناك الكثير من عمليات الطرح الأولي التي تمت بهدف النصب على المستخدمين تم الترويج لها على منصتها الإعلانية واستقطبت الكثير من الضحايا.

static-03830649146964967425 فيس بوك تحظر اعلانات العملات الرقمية وتعتبرها ممنوعة

كما أن الكثير من المستخدمين تعرفوا على منصات تداول العملات الرقمية من خلال فيس بوك وخسروا أموالهم من خلالها وهم غاضبون من ذلك.

إقرأ أيضا  سعر الريبل XRP قد يصل إلى 335 دولار بعد 3 سنوات

 

  • قرار يمكننا أن نتفهم دوافعه لكنه ليس منطقي

عوض أن تدفع شركة فيس بوك المعلنين إلى اتباع ارشادات معينة عند الإعلان عن منتجاتهم الخاصة بالعملات الرقمية قررت أن توجه ضربة لهذا القطاع بشكل عام للمخاوف المرتبطة به.

تداول العملات الرقمية مثله مثل تداول الأسهم والأصول الأخرى، هناك دائما احتمال أن تخسر أموالك في حالة حدوث انهيار مالي وقررت البيع بسعر أقل من سعر الشراء.

وهناك الكثير من المستخدمين على فيس بوك تعرفوا على منصات تداول الأسهم والفوركس واشتركوا بها وخسروا أموالهم نتيجة جهلهم، فإن كان قرار فيس بوك عادلا فمن العدل أن يتم حظر إعلانات تداول الأسهم والفوركس أيضا!

نحن نعلم جيدا أن هناك إعلانات الطرح الأولي لمشاريع وعملات احتيالية، وهذه الأطراف المشوهة عادة ما تلجأ إلى إعلانات فيس بوك لجلب الضحايا وسرقة الناس بالباطل.

لكن هذا ليس كافيا لمنع كافة الإعلانات المرتبطة بالطرح الأولي والعملات الرقمية وقمعها بشكل عام، من الأفضل البحث عن طريقة أخرى لمراجعة تلك الإعلانات قبل الموافقة عليها.

 

  • فيس بوك تدعو للإبلاغ عن أي إعلان مخالف

بناء على قرار الشركة الأمريكية فقد أعلنت أنها تشجع المستخدمين للتبليغ عن الإعلانات المخالفة بما فيها هذه النوعية من الإعلانات.

ويمكنني القول بأن الإعلانات المرتبة بهذه المواضيع لا تزال تعمل، لكن سنراقب إن كانت ستختفي خلال الأيام القادمة وكيف سيكون رد فعل مجتمع العملات الرقمية.

 

نهاية المقال:

نختتم شهر يناير الأسود بقرار فيس بوك حظر إعلانات العملات الرقمية والخدمات المتعلقة بها بما فيها الطرح الأولي وتداولها، أتفهم تبريرات الشركة لكنها غير كافية لإصدار هذا القرار الغبي.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *