فشل معرض برشلونة 2020 MWC بسبب فيروس كورونا

تحديث المقال: نعم تم إلغاء المعرض رسميا!

فشل-معرض-برشلونة-2020-MWC-بسبب-فيروس-كورونا فشل معرض برشلونة 2020 MWC بسبب فيروس كورونا

يبدو أن أضرار فيروس كورونا ستكون أكبر مما هو متوقع، حيث لن تكون محصورة على تراجع النمو الإقتصادي للصين وتضرر الإقتصاد العالمي بشكل طفيف.

معرض برشلونة 2020 MWC هو واحد من أهم المعارض الدولية في قطاع التكنولوجيا، والذي يركز على الأجهزة المحمولة بما فيها الهواتف الذكية والساعات والنظارات والأجهزة القابلة للإرتداء.

من المنتظر إقامة هذه النسخة من المعرض السنوي ما بين 24 و 27 فبراير الحالي، وهو العرض الذي يحضره أكثر من 100 ألف شخص و 2800 مؤسسة وشركة.

وكانت هذه النسخة ستكون أكثر اثارة من سابقاتها خصوصا وأنه من المنتظر أن نرى فيها ابتكارات جديدة والمزيد من أجهزة الجيل الخامس والحلول لأجل انعاش قطاع الهواتف الذكية.

  • إمكانية إلغاء معرض برشلونة 2020 MWC

أصدرت GSMA، الجهة المنظمة لـ MWC، بيانًا مطلع هذا الأسبوع تطمئن إلى أن MWC ستذهب كما هو مخطط لها، مع التأكيد أيضًا على أن الحدث سيحضر 2800 جهة.

لكن وفقًا لتقرير جديد صدر من إسبانيا، تعقد GSMA اجتماعًا يوم الجمعة، 14 فبراير، لتحديد مصير المعرض الدولي.

لم ترد أي إشارة من GSMA حتى الآن حول هذا الاجتماع، لذا سيتعين علينا الانتظار حتى يوم الجمعة لمعرفة ما إذا كان سيتم إلغاؤه أو إتمامه كما هو مخطط، على الرغم من التدابير الإضافية المعمول بها مسبقًا.

ويستقطب الحدث الدولي السنوي لصناعة الاتصالات السلكية واللاسلكية أكثر من 100000 مندوب من حوالي 200 دولة على مدار أيام المؤتمر الأربعة مع كل شركة اتصالات عملاقة وفنية في مجال التكنولوجيا (باستثناء شركة آبل التي تفضل فعالياتها الخاصة).

  • انسحاب الشركات من معرض برشلونة 2020

حتى الآن، انسحبت أكثر من عشر شركات تقنية من MWC 2020، بما في ذلك LG و TCL و Amazon و Nvidia و Ericsson و Sony و vivo وانسحبت أيضا كل من سامسونج و فيس بوك، بينما لم تحدد جوجل ومايكروسوفت موقفهما بعد.

ومع ذلك، أعلنت شاومي مؤخرًا أنها ستحضر الحدث، ولكنها ستضع موظفيها من المكاتب الأوروبية في الخدمة لتجنب زيادة خطر انتشار فيروس كورونا في برشلونة واسبانيا.

إقرأ أيضا  موجة انتقال من أندرويد إلى آيفون: ماذا يحدث حقيقة؟

وتخشى الشركات المشاركة حضور بعض الصينيين أو المصابين لهذا الحدث وإصابة أعداد كبرى من الحشود، ما سيحول برشلونة إلى منطلق آخر لانتشار الفيروس إلى بقية دول أوروبا.

مع القلق الدولي الذي يركز الآن على اندلاع فيروس كورونا الجديد الذي أعلنت عنه منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ عالمية في أواخر الشهر الماضي وأصاب حتى الآن أكثر من 40000 شخص بأكثر من 1000 حالة وفاة أعلنت الكثير من الشركات انسحابها من المعرض.

ألغى آخرون، مثل Telenor و TCL و ZTE، الأحداث الصحفية أو قالوا إنهم سيخفضون من حضورهم رغم أنهم ما زالوا يخططون للحضور.

أعلنت GSMA سلسلة من القيود التي تهدف إلى الحد من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا في المؤتمر، بما في ذلك فرض حظر على المسافرين القادمين من المقاطعة في الصين حيث تم التعرف على الفيروس لأول مرة.

كما قالت إنها ستقوم بتنفيذ فحص درجة حرارة الحاضرين، ومطالبة رواد المؤتمر بالشهادة الذاتية بأنهم لم يتلامسوا مع شخص مصاب ويقترح أن يعتمد المندوبون سياسة “عدم المصافحة” في محاولة للحد من الاتصال.

  • خسائر اقتصادية منتظرة في حال إلغاء معرض برشلونة

يولد الحدث حوالي 14000 وظيفة مؤقتة ويولد 492 مليون يورو (حوالي 540 مليون دولار) للمدينة الإسبانية.

وفقًا لموقع GSMA، تعرض أكثر من 2400 شركة منتجاتها في MWC هذا العام، بالأمس أخبر متحدث باسم TechCrunch أن MWC لديها 2800 شركة قد اشتركت في المعرض.

من شأن غياب المزيد من الشركات أو إلغاء المعرض هذه السنة ان يؤدي إلى خسائر اقتصادية تتجاوز 540 مليون دولار للمدينة المميزة في اسبانيا.

تحديث المقال: نعم تم إلغاء المعرض رسميا في مفاجأة من العيار الثقيل!

 

نهاية المقال:

قد يتم تأجيل معرض برشلونة، وأما اقامته وسط غياب الكثر من الشركات المهمة المشاركة والتي أعلنت انسحابها سيجعل الحدث أقل أهمية هذه السنة.

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

إقرأ أيضا  لماذا يشكل وان بلس OnePlus 2 تهديدا للمنافسين؟ أسباب مقنعة لشراءه

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اضغط هنا لمتابعة آخر أخبار فيروس كورونا