عملة فيس بوك كوين وخطة الإستفادة من بلوك تشين

FacebookCoin عملة فيس بوك كوين وخطة الإستفادة من بلوك تشين
عملة فيس بوك كوين؟

منذ فترة والشائعات تشير إلى نية شركة فيس بوك استغلال تقنية بلوك تشين والإستفادة منها، لكن ظلت تلك الشائعات مجرد أخبار وتقارير غير مؤكدة.

تلك التقارير تذهب إلى أبعد من ذلك، إلى التأكيد على خطة الشركة إصدار منافس لعملة بيتكوين، نعم عملة رقمية مشفرة ربما تحمل اسم فيس بوك كوين، وربما فيس كوين FaceCoin، رغم أن هناك عملة مشفرة بهذا الإسم فعلا ولا علاقة لها بالشركة الأمريكية.

خلال هذا الأسبوع أقدمت شركة فيس بوك على إضافة قسم جديد خاص بتقنية بلوك تشين، ووظفت فريقا من المتخصصين في هذا المجال.

وتعد هذه خطوة مميزة في عالم شركات التكنولوجيا، فإلى الآن تتحاشى الشركات التقنية الكبرى الاستثمار في التقنية باستثناء مايكروسوفت التي انفتحت على هذا المجال قبل الآخرين.

السيد ديفيد ماركوس، رئيس قسم فيس بوك ماسنجر هو الذي سيترأس قسم بلوك تشين وسيتم جلب فريق من الموظفين والمتخصصين في هذه التقنية.

وقالت الشركة أن القسم سيعمل على استكشاف الكيفية التي يمكن بها للشركة الاستفادة من هذه التقنية للشبكة الإجتماعية ومنتجاتها.

هناك احتمالات عديدة من شأنها أن تأتي نتيجة لإنشاء هذا القسم في الشركة واستثمار فيس بوك في بلوك تشين.

 

  • استعداد الشركة لعصر بلوك تشين وتفادي السقوط بسبب تجاهل هذه التقنية

رأينا من قبل أن ياهو و نوكيا وشركات أخرى تجاهلت الهواتف الذكية وتلك التقنية قد دفعت الثمن باهضا، إذ انتهى زمنها وسقطت وأصبحت من الماضي.

فيس بوك يحاول السيطرة على التواصل عبر الإنترنت وخدمات الشبكات الإجتماعية، فإلى جانب شبكته الإجتماعية العملاقة استحوذ على انستقرام وأيضا واتساب وتوسع لخدمات أخرى.

تخشى الشركة الأمريكية من ظهور منافس قوي يقضي عليها ويتجاوزها، ومن المنتظر أن تظهر شبكات إجتماعية لامركزية تحكمها بلوك تشين وذكية ولا تعاني من مشاكل عديدة مثل الأخبار المزيفة والمعلومات المغلوطة، وعند ظهورها ستنتشر بقوة وستسقط فيس بوك وتنهي عصره.

تأسيس قسم بلوك تشين يعني استعداد الشركة لعصر ما بعد الويب 2.0 وتبني بلوك تشين التي سيكون لها دور مركزي في الإنترنت مستقبلا.

إقرأ أيضا  لدي مليون سبب لحذف فيس بوك ولا أملك سببا واحدا للبقاء في هذه القذارة

 

static-03830649146964967425 عملة فيس بوك كوين وخطة الإستفادة من بلوك تشين
  • دمج بلوك تشين لأغراض أمنية

فيس بوك مهددة دائما بالاختراق وتسريب بياناتها، وفي حالة حدث هذا مستقبلا فسيدمر سمعتها، وقد رأينا كيف أن تسريب بيانات 87 مليون مستخدم مؤخرا قد أثارت الكثير من المشاكل والمتاعب للشركة.

الشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم ستدمج بلوك تشين لتخزين البيانات وحمايتها وتشفيرها بصورة أفضل، بالتالي منع حدوث اختراقات كبرى على الأقل.

هذا يعني أن الشركة ستبحث عن كيفية استغلال هذه التقنية لتخزين البيانات بشكل آمن ومنع اختراقها والتقليل من انتهاك الخصوصية.

إلى جانب ما سبق فإن الإعتماد على هذه النوعية من قواعد البيانات يعني تسريع تخزين البيانات وتلبية الاحتياجات المتزايدة وسرعة الإنترنت التي تتطور لدى المستخدمين.

 

  • عملة فيس بوك كوين

مع توجه الولايات المتحدة الأمريكية إلى تنظيم قطاع العملات الرقمية والمشفرة قد تسعى فيس بوك إلى إصدار عملتها الرقمية والتي تطلق عليها مصادرنا فيس بوك كوين.

العملة الرقمية المرتقبة قد تستخدم داخل الشبكة الإجتماعية وخدمات الشركة لشراء المنتجات وعقد الصفقات التجارية، إضافة إلى إمكانية الدفع بواسطتها من المعلنين للشركة.

وبالطبع تلك العملة سيكون لها سعر متغير غير ثابت خاضع لقانون الطلب والعرض وتكون متوفرة أيضا في منصات التداول.

من شأن تطبيق هذه الفكرة أن يضيف للشركة المليارات من الدولارات كسيولة إضافية، لكن لن يكون سهلا تحويل هذه العملة إلى حقيقة.

قد تخشى الشركة من المساءلة أو اتهامها من السلطات الأمريكية أنها تستخدم العملات الرقمية للتهرب الضريبي وتمويل الإرهاب وأنشطة أخرى غير قانونية.

ورغم أنها حظرت إعلانات العملات الرقمية والطرح الأولي، وأقدمت كل من تويتر وجوجل على ذلك فهذه الشركات سترفع الحظر بمجرد أن يتم تقنين القطاع وتنظيمه.

 

نهاية المقال:

إضافة فيس بوك قسم تقنية بلوك تشين إلى الشركة والبدء في توظيف مهندسين ومتخصصين يعطينا فكرة عن المشاريع والاستفادة التي ستحصل عليها الشركة من كل هذا.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

2 thoughts on “عملة فيس بوك كوين وخطة الإستفادة من بلوك تشين

  1. لن ينفعها شيء السمعة اهم شيء وشركة فيسبوك سمعتها سيئة وتاريخها مليء بالفضائح وسرقة بيانات المستخديم والتجسس عليهم والكثير حتى انه بمجرد زيارتك للموقع يتم تسجيل معلومات عنك وانشاء حساب خاص يوجد شركات اكثر وثوقية منها ومفتوحة المصدر ومثال عليها https://sociall.io

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *