طرق حماية أموالك في حالة حدوث أزمة مالية محلية أو عالمية

إليك نصائح لحماية الأموال الخاصة بك في حالة حدوث أزمة مالية محلية أو عالمية

طرق-حماية-أموالك-في-حالة-حدوث-أزمة-مالية-محلية-أو-عالمية طرق حماية أموالك في حالة حدوث أزمة مالية محلية أو عالمية

مع استمرار انتشار فيروس كورونا ووصوله رسميًا إلى حالة الوباء تم إغلاق دول بأكملها بما في ذلك الصين وإيطاليا، تاركين الشركات بدون عملاء وموظفين بدون رواتب.

في الولايات المتحدة تتزايد أعداد الحالات والوفيات بسرعة، ويتزايد الحديث عن أن التفشي قد يؤدي إلى الركود الإقتصادي، وهناك خطر مماثل يمكن أن يحدث في دول الخليج العربي والشرق الأوسط وحتى شمال أفريقيا.

هذا يعني أنه عليك الإستعداد فربما الأسوأ قادم فعلا وقد تفشل أوروبا في التصدي لفيروس كورونا ويتجه جنوبا نحو أفريقيا والدول الفقيرة حيث النتائج يمكن أن تكون أكثر من كارثية.

إليك نصائح لحماية الأموال الخاصة بك في حالة حدوث أزمة مالية محلية أو عالمية:

  • عزز مدخراتك الطارئة:

إذا قام صاحب العمل بإغلاق العمليات بسبب فيروس كورونا حتى ولو مؤقتًا فقد يضر بقدرتك على تغطية نفقاتك الشهرية.

هل لديك مدخرات الطوارئ؟ يوصي العديد من المخططين الماليين بتوفير ما يكفي من المال لتغطية ستة أشهر على الأقل من فواتيرك العادية، مثل الرهن العقاري، وتكاليف السيارة، والمرافق، ومحلات البقالة.

لا داعي للذعر إذا لم تدخر ما يكفي لإعالة أسرتك لمدة نصف عام، ولكن يجب أن تبدأ في إنشاء صندوق طوارئ قوي في أقرب وقت ممكن.

حتى تخصيص 60 دولارًا فقط في الشهر (15 دولارًا في الأسبوع) يمكن أن يساعدك في إنشاء وسادة مالية للأوقات العجاف.

لا تستهين بالمبلغ الذي تضعه دائما على جنب، مهما كان قليلا سينفعك في نهاية المطاف خصوصا إذا كنت تلتزم بالإدخار لأشهر طويلة.

إقرأ مقالات عن الإدخار من هنا.

  • شراء الأسهم والأصول المناسبة

تسبب الخوف من فيروس كورونا في أن تنخفض سوق الأسهم بأكبر وثيرة في أكثر من 10 سنوات، منذ الأزمة المالية في عام 2008.

وبينما قد يبدو الآن وقتًا مخيفًا للاستثمار، فإن أي تاجر متمرس سيخبرك أن السوق الهابط فرصة عظيمة لشراء أسهم رفيعة المستوى بأسعار منخفضة.

من المهم أن تشتري أسهم الشركات التي ترى أنها ستعود للأعلى مجددا وستصل إلى المستويات الأعلى التي وصلت إليها من قبل.

إنه وقت مناسب أيضا لشراء الذهب والفضة وأصول أخرى مثل العملات الرقمية التي يمكن تحقيق أرباح جيدة منها مستقبلا.

ولا تبحث عن كسب المال سريعا من الإستثمار لأن استراتيجية الربح اليومي لا تحدث إلا في التداول والمضاربة على مستويات صغيرة من الهبوط والصعود يوميا.

  • حماية دخلك في الوقت الحالي

كما أظهر الفيروس التاجي، فإن الجميع عرضة لأمراض غير متوقعة.

ودعونا نواجه الأمر: هناك دائمًا احتمال أن تتسبب مشكلة طبية خطيرة في جعلك مريضًا للغاية وبالتالي عاجزا عن العمل وبالتالي لن تستطيع دفع فواتيرك.

إذا كنت ترغب في حماية نفسك من الضغط المالي لمشكلة صحية طويلة الأجل، فإن الإستثمار أو امتلاك مشاريع يمكنها العمل بدون تدخل كبير منك هي الحل.

واحدة من الأفكار الجيدة التي تتطلب الصبر ومن ثم تأتي بنتائج جيدة، هي امتلاك مدونة أو موقع إلكتروني في مجال ما والإستثمار في شراء المحتوى، خدمات متجر أمناي توفر لموقعك الحصول على المحتويات لموقعك دون تدخل منك، يتم إدارة مدونتك أو حتى تسليم المقالات ونشرها متى تريد وجدولتها.

فكر أيضا في إنشاء تطبيق أو لعبة معينة، ورغم أن تطويرها وتعديلها وتحديثها يأخذ وقتا إلا أن الأمور لا تتطلب منك الكثير من التدخل دائما ويوميا لتشغيلها.

  • تعلم كيف تتعامل مع النقود وكن على علم بالمستجدات

هنا في مجلة أمناي يمكنك ان تكون بشكل عام على علم بما يحدث في الأسواق، أتطرق إلى ذلك من خلال مقالات وحتى منشورات وتغريدات على الشبكات الاجتماعية، ويمكنك متابعتي على فيس بوك، تويتر، تيليجرام كما هو مشار إليه في نهاية المقال.

أحرص أيضا على نشر مقالات الإستثمار، والتي أتطرق فيها إلى فرص الإستثمار في مختلف الدول والقطاعات.

كما يتم نشر النصائح والتوصيات والدروس المفيدة لإدارة الأموال والأزمات في قسم ريادة الأعمال.

كلما كانت ثقافتك المالية أفضل كان تجنبك للأضرار المادية من الأزمات المالية والإقتصادية حقيقة وليس فقط أماني وأضغاث أحلام.

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.