ضحكة تقنية: أكتب BFF في تعليق للتحقق من اختراق حساب فيس بوك

Facebook-Zuck-Hoax ضحكة تقنية: أكتب BFF في تعليق للتحقق من اختراق حساب فيس بوك
كذبة: أكتب BFF في تعليق للتحقق من اختراق حساب فيس بوك

أضحت أزمة فيس بوك موضوع الساعة عالميا وعربيا، ودخل على الخط المتاجرين بالمواضيع الشائعة على الشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم.

توصلت اليوم بصورة من صديق لمجلة أمناي على فيس بوك، وهي لمنشور بقدر ما هو مضحك على مستوى المحتوى إلا أنه ناجح بلغة التفاعل مرة أخرى، ودليل إضافي على أن الناس بمنصة فيس بوك يحبون من يكذب عليهم ومن يستخف بعقولهم.

المنشور يقول ببساطة: أنه أثناء جلسة الاستماع لمارك زوكربيرغ أمام الكونغرس الأمريكي بخصوص تسريب بيانات المستخدمين، تلقى سؤالا من أحد أعضاء المجلس حول كيفية معرفة المستخدم أن حسابه تم اختراقه أم لا.

يضيف المنشور أن مؤسس فيس بوك أكد أنه يجب على المستخدم كتابة BFF في تعليق، إن ظهر باللون الأخضر فحسابه آمن ولا يجب عليه أن يخاف من أي شيء، ولكن إن لم يتحول هذا الاختصار إلى اللون الأخضر فعليه أن يغير كلمة المرور لأن حسابه مخترق.

 

  • رواية خاطئة تماما

30689307_1214463335323184_805782612244500385_n ضحكة تقنية: أكتب BFF في تعليق للتحقق من اختراق حساب فيس بوك
خبر مزيف

صحيح أنه خلال يومي الثلاثاء والأربعاء عقدت جلستين كل واحدة منهما دامت لخمس ساعات تقريبا أمام لجان الكونغرس حول حماية خصوصية المستخدمين والبيانات ومشكلة الأخبار المزيفة وخطاب الكراهية والمشاكل الأخرى مثل التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لسنة 2016.

لكن ما جاء به الخبر المزيف حول كيفية معرفة إن كانت حسابات المستخدمين مخترقة أم لا مجرد أكذوبة كبيرة.

كتابة BFF في تعليق لا تبدو منطقية وأي شخص يملك القليل من العقل والمنطق، لن يصدق هذه الأكذوبة وسيتضح له أنها هراء.

 

  • ما حقيقة BFF الملونة؟

كلمة BFF هي اختصار لكلمة Best Friend forever والتي تعني أعز صديق للأبد، وهي التي أطلقتها الشركة الامريكية بمناسبة اليوم العالمي للصديق.

تظهر هذه الكلمة باللون الأخضر في التعليقات وحتى في بعض المنشورات، وهي اختصار شائع لدى الأجانب خلال السنوات الأخيرة.

 

  • الصفحات العربية على خطى الأجنبية

Facebook-claiming-Mark-Zuckerberg ضحكة تقنية: أكتب BFF في تعليق للتحقق من اختراق حساب فيس بوك

ليست الصفحات العربية هي الوحيدة التي تنشر مثل هذه الأكاذيب والغاية من ذلك الرفع من مشاركات المنشور وزيادة التفاعل بقوة.

بعض الصفحات الأجنبية استخدمت نفس السياسة ونشرت نفس الخبر وهذه صورة المنشور الذي رصدته صحف بريطانية تطرقت إلى هذا الموضوع اليوم.

إقرأ أيضا  فودافون مستاءة من جوجل وفيس بوك وتحذف إعلاناتها من مواقع الأخبار المزيفة وخطاب الكراهية

هذا قبل أن أتلقى من صديق المجلة صورة لمنشور بالعربية هو الآخر حقق تفاعل قوي وبدأت العديد من الصفحات العامة مشاركته.

وتعمل عادة هذه الصفحات على صناعة الأخبار المزيفة والاكاذيب والترويج للشائعات من أجل حصد تفاعل قوي وزيادة شعبيتها.

وتعد هذه واحدة من الطرق الناجحة على منصة فيس بوك المستمرة في السماح لمثل هذه الصفحات بتحقيق نتائج جيدة من التزييف.

وتأتي الأزمة الراهنة التي تواجهها فيس بوك منذ أشهر طويلة والتي أضحت الآن علنية ورسمية كنتيجة لهذا الاستحمار المنتشر على المنصة وصناعة التزييف وتغيير الرأي العام.

ويمكنك متابعة مقالات أزمة فيس بوك من هنا من أجل فهم فحوى القضية واتجاهاتها وكيف ستؤثر على مصير أكبر شبكة إجتماعية في العالم.

وكنصيحة مني، إذا كنت لا تزال تستخدم فيس بوك حاول التخلص من الصفحات والأشخاص الذين ينشرون المحتوى المزيف ويستخفون بعقلك ووعيك، وتابع الصفحات المفيدة، مجلة امناي لديها صفحة على المنصة ونواصل نشر المحتوى الجديد هناك.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *