صديقة كيم كارداشيان تقود مهمة شراء السعودية لنادي نيوكاسل يونايتد

صديقة-كيم-كارداشيان-تقود-مهمة-شراء-السعودية-لنادي-نيوكاسل-يونايتد صديقة كيم كارداشيان تقود مهمة شراء السعودية لنادي نيوكاسل يونايتد

أصبحت كارلا ديبيلو ذات الـ 35 ربيعا واحدة من الشخصيات العالمية المهمة في المملكة العربية السعودية، وهي التي تنشر الكثير من صورها لأنشطتها في الدولة التي تشهد إصلاحات متسارعة.

كما أغلبنا هذه هي المرة الأولى التي نسمع فيها بهذا الإسم، لكن المتابعين عن كثب لنجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان وعائلتها من خلال برنامج مسلسل Keeping Up with the Kardashians، يعلم تماما أن كارلا هي صديقتها ولديها علاقة أيضا مع شقيقاتها بمن فيهم كايلي جينر.

  • كارلا ديبيلو ترغب في أن يكون لها حصة في نيوكاسل يونايتد

مثل الكثير من رجال الأعمال المهتمين بشراء أندية كرة القدم، يبدو أن كارلا ديبيلو تريد أن تشتري نيوكاسل يونايتد الإنجليزي والذي يلعب في دوري مربح جدا للفرق المتنافسة فيه.

لكنها لا تملك 400 مليون أو 500 مليون دولار لشراء النادي، لهذا ترغب في أن تكون واحدا من الأطراف الذين يستحوذون على نيوكاسل يونايتد.

ويرغب صندوق الإستثمارات السعودي الإستحواذ على النادي الإنجليزي في صفقة تصل قيمتها إلى 500 مليون دولار ولا تزال المفاوضات مستمرة في هذا الشأن.

وتقدر قيمة صندوق الإستثمارات السعودي بحوالي 300 مليار دولار أمريكي، وهو يستثمر في التكنولوجيا والأعمال التجارية والترفيه الرياضي والغرض زيادة عائدات وأرباح المملكة.

  • أدوار كارلا ديبيلو الأخرى في المملكة

تقول التقارير الصحفية أن المؤثرة الشهيرة على انستقرام ومنتجة برامج التلفزيون لديها أدوار أخرى منها لعب دور الوسيط بين المملكة والشركات الأمريكية.

ويبدو أنها تعمل مع الصندوق رغم أن مقربين منها استبعدوا ذلك، إلا أن مصادر أخرى تقول أنها تحصل على تعويض أو رواتب بناء على الصفقات التي تنجح في ابرامها.

هذا ما يفسر لنا الكثير من زياراتها إلى المملكة وتوثيقها على حسابها في انستقرام، وهي من الأشخاص الذين أشادوا برؤية السعودية 2030.

ويقول آخرون أن بإمكانها أن تلعب دورا إيجابيا لأجل النساء السعوديات، من خلال تشجيع السلطات التي تتعامل معها في المملكة على تحسين القوانين ومنح المزيد من الحرية لهن.

وفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال، فإن المواطنة الأمريكية البالغة من العمر 35 عامًا هي شخصية مثيرة للجدل في الأوساط السياسية السعودية.

إقرأ أيضا  فيروس كورونا يدمر إيطاليا ويعجل الركود الإقتصادي 2020
  • رغبة السعودية في أن يكون لها نادي أوروبي مثل قطر والإمارات

لدى الإمارات نادي مانشستر سيتي في إنجلترا، بينما تملك قطر نادي باريس سان جيرمان في فرنسا، وكلاهما يتمتعان بقوة مالية هائلة أدت إلى معاقبة النادي التابع للإماراتيين أمس بينما يستمر التحقيق في المخالفات المالية للنادي الآخر.

من المنتظر أن تستحوذ السعودية هي الأخرى على نادي آخر منافس لهما يلعب في الدرجة الأولى بأحد الدوريات الخمسة الأكبر في القارة العجوز.

لكن من غير المستبعد أن يتشارك صندوق الإستثمارات النادي الذي سيستحوذ عليه مع رجل أعمال آخر، وفي هذه الحالة قد تكون كارلا ديبيلو ذلك الطرف.

ويرغب أنصار النادي الإنجليزي نيوكاسل يونايتد في رؤية ناديهم يصبح عظيما ويتنافس على الصدارة ولما لا يفوز باللقب، لذا فربما الحل هو بيع النادي لمالكين يستطيعون انفاق الكثير من الأموال على شراء النجوم واللاعبين المهمين وتوظيف مدربين على أعلى مستوى، وبناء علامة تجارية تصبح لها شعبية عالمية وليس فقط في الدوري الإنجليزي الممتاز.

  • لماذا كارلا ديبيلو وليس شخصا آخر؟

تقول بعض التقارير لقد أثبتت ديبيلو بارعتها في إجراء اتصالات في عالم الأعمال الخليجي، لقد بنت اسمًا وملفًا عامًا لنفسها، وهي سيدة أعمال غربية ناجحة أخرى تعمل في المنطقة.

ويبدو أنها تقنع الطرفين الخليجي والغربي على حد سواء، حيث توسطت في العديد من صفقات الشركات الأمريكية بالسعودية ودخولها إلى السوق الخليجية الكبرى.

وتقول بعض التقارير الصحفية أن كارلا ديبيلو تحظى بثقة ولي العهد محمد بن سلمان ولديها تواصل مباشر معه.

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اضغط هنا لمتابعة آخر أخبار فيروس كورونا