شراء وبيع قنوات يوتيوب بالملايين من الدولارات

الربح من يوتيوب بهذه الطريقة ممكن

youtube_money شراء وبيع قنوات يوتيوب بالملايين من الدولارات

يشهد يوتيوب المزيد من الزخم واقبال الناشرين عليه لتقديم المحتوى مقابل كسب المال من الإعلانات والاشتراكات المدفوعة إضافة إلى التبرعات والرعاية والطرق الأخرى للربح.

وقد بدأ الموقع يشهد موجة جديدة ستكون بارزة خلال الفترة القادمة، ونتحدث بالطبع عن شراء وبيع قنوات يوتيوب.

يقود هذا الاتجاه منشئو المحتوى الافراد الذين يشعرون بالقلق من أن يوتيوب لن يتعامل معهم إلا إذا كانوا (أو يشبهون) شركة رسمية.

ولم يعد من السهل الصعود في هذه المنصة في ظل المنافسة القوية وكثرة الناشرين والقنوات إلى جانب تغيرات الخوارزمية التي لم تعد مفهومة بالنسبة للجميع.

خلال الأسابيع الأخيرة أعلنت Enchufe.tv، وهي واحدة من أكبر قنوات يوتيوب في العالم الناطق بالإسبانية، أنها قد بيعت في ديسمبر، تضم قناة الكوميديا الشهيرة 19 مليون مشترك أكثر من لوجان بول وقنوات أخرى مشهورة.

تأتي هذه الصفقة مباشرة الاستحواذ على قناة Little Baby Bum الأكثر مشاهدة في يوتيوب خلال شهر يوليو الماضي وقد تكون هذه مجرد بداية للموجة التي نتحدث عنها.

  • لماذا يتم بيع قنوات يوتيوب ولماذا آخرون مهتمين بشرائها؟

حسنا هناك بعض الشركات والعلامات التجارية المهتمة بشراء القنوات المشهورة لأنها توفر لها الوصول إلى جمهور كبير وملائم لها، خصوصا وانه عندما تقرر الإستحواذ على قناة معينة تدرس جيدا جمهورها ويمكن أن تقوم ببعض الحملات الإعلانية الناجحة على تلك القناة.

فهي بناء على النتائج الجيدة وتحليل القناة تفضل الاستحواذ عليها، ويمكن أن توظف نفس القائمون عليها لإدارتها مقابل رواتب شهرية جيدة.

من جهة أخرى فإن تزايد تكاليف إنتاج مقاطع الفيديو ذات الجودة العالية وأيضا الوقت المستغرق في ذلك وتوفر فرص أفضل للعمل مع شركات خاصة أو على مشاريع خارج يوتيوب، يعمد بعض أصحاب القنوات لبيع قنواتهم مقابل مبالغ جيدة لمن يرغب في إدارتها وانتاج المحتوى لها.

تنامي أيضا المحتوى الاحترافي الذي تموله جوجل، حيث توظف الفنانين والنجوم ومشاهير يوتيوب لإنتاج مقاطع فيديو وأفلام خاصة للمنصة، يزيد من المنافسة ويدفع الناشرين للهجرة من المنصة إلى منصات أخرى توفر لهم الوصول إلى جمهور كبير وتحقيق مبالغ مالية جيدة.

إقرأ أيضا  القانون المصري 2018 يفرض ضرورة تمييز المقالات والمنشورات الإعلانية عن العادية

من جهة أخرى هناك شركات شبكات يوتيوب والتي يمكن للقنوات أن تنضم إليها وتقوم عادة بعرض الإعلانات على مقاطع الفيديو الخاصة بها، وأيضا توفير الأدوات التي تساعد الناشرين على تطوير المحتوى وانتاجه، هذه الشبكات منها الجديدة التي تملك رأس مال جيد وتقوم بشراء القنوات لتضيفها إلى سجلها الذي كلما تضمن قنوات كبيرة سهل عليها اقناع الناشرين بالإنضمام إليها.

هذه الشركات تجمع في جولات التمويل والاستثمار الملايين من الدولارات، وتستخدمها في شراء القنوات والربح منها من خلال الإعلانات التي تعرض على مقاطع الفيديو الخاصة بها.

  • يوتيوب يتغير باستمرار

رأينا خلال الفترة الماضية اختفاء الكثير من القنوات المشهورة أو فشلها في مرحلة معينة، هناك وجوه جديدة تظهر دائما وأساليب مبتكرة ومختلفة ما يجعل المنصة غير ثابتة ولا يمكن أن تكون في المقدمة دائما.

يدرك عدد من المحترفين على يوتيوب هذه القاعدة، وهم في مرحلة معينة يفضلون ان تكون لديهم علامة تجارية خاصة بهم خارج المنصة وجمهور كبير دون الاعتماد على القناة.

يأمل الكثير منهم في ظهور منافسين كبار لمنصة يوتيوب التي تحتكر عموما السوق وابتكار مقاطع الفيديو إلى حد الآن في ظل ضعف المنافس فيس بوك إلى حد الآن على الساحة.

  • صفقات استحواذ بالملايين من الدولارات

بالطبع كلما كانت القناة كبيرة ولديها جمهور بالملايين وجمهور مستهلك بالفعل ومتفاعل، كلما كانت قيمة القناة كبيرة وتصل إلى الملايين من الدولارات.

تبدأ أسعار القنوات من بضع مئات دولارات بالنسبة للقنوات الصاعدة التي تجاوز 1000 مشترك و 4000 ساعة مشاهدة، إلى الملايين من الدولارات للقنوات الكبيرة.

 

نهاية المقال:

هذه تجارة جديدة ومتنامية وهناك أهداف من ورائها تطرقنا إليها بشكل عام بيع وشراء قنوات يوتيوب هو قانوني وليس ممنوعا من جوجل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.