واقع خدمات الدردشة مثل شات تعب قلبي و شات قلوب جوال في السعودية

خدمات الدردشة مثل شات تعب قلبي و شات قلوب جوال تنمو في السعودية

-الدردشة-مثل-شات-تعب-قلبي-و-شات-قلوب-جوال-تنمو-في-السعودية واقع خدمات الدردشة مثل شات تعب قلبي و شات قلوب جوال في السعودية

في عصر فيس بوك ماسنجر وتطبيق واتساب وتطبيقات الدردشة المتطورة، لا تزال خدمات الدردشة التقليدية والشائعة في عصر المنتديات تحظى بالإقبال والزخم المستمرين.

هذه الخدمات البسيطة التي يمكنك الولوج إليها من خلال المتصفح على الحاسوب أو الجوال، هي مهمة لفئة غير قليلة من المستخدمين في المملكة العربية السعودية.

محرك بحث جوجل يؤكد أن البحث عن خدمات مثل شات تعب قلبي و شات قلوب جوال و شات للجوال، هي ضمن الكلمات المفتاحية التي عليها نمو كبير خلال الأشهر الأخيرة.

عند البحث في جوجل عن شات للجوال ستجد الكثير من الخدمات التي هي عبارة عن مواقع إلكترونية للدردشة الحية والفورية.

هذه المواقع متجاوبة مع الموبايل ومتوافقة مع الجوال، وهي متاحة باللغة العربية وبأسماء مختلفة، إضافة إلى أنها تعتمد على نفس التصميم أو السكريبت.

والسؤال الذي يمكنك أن تطرحه، لماذا يتواجد على تلك الخدمات المئات من المستخدمين بينما هناك خدمات دردشة عالمية توفر مميزات أفضل؟

  • خدمات يمكن الولوج إليها من أي جهاز

على عكس واتساب الذي لا يعمل على عدد من الهواتف القديمة المتصلة بالإنترنت، فإن هذه المواقع التي يمكنك الولوج إليها من أي متصفح تعمل بدون مشاكل.

تطبيقات الدردشة تستهلك سعة التخزين والكثير من البيانات وهي تتطلب بعض المواصفات لتشغيلها على جهازك، وعدد منها لا يتوفر على الحاسوب.

  • خصوصية عالية لأنك مجهول

يمكن الولوج إلى هذه الخدمات باستخدام أسماء مستعارة مثل المنتديات، ولا تخشى طرد إلا إذا استخدمت اسما مشينا.

هذه المواقع لا تعمل على جمع بيانات عن المستخدمين، أكثر ما يتعقبه أصحاب هذه المواقع هو عدد المستخدمين والمتواجدين وحجم النشاط اليومي ومعلومات سطحية تساعدهم على قياس انتشار خدماتهم.

  • دردشة جماعية منظمة

هناك غرف في هذه الخدمات ويمكنك إنشاء غرفتك من أجل التحدث حول موضوع معين أو مجال محدد واستقبال المستخدمين الآخرين.

عادة مختلف الدردشات تخضع للمراقبة والتنظيم وأي شخص يحاول ازعاج الآخرين سينتهي به المطاف بالطرد.

السب والشتم والعبارات الجنسية الرخيصة لا مكان لها في هذه الخدمات، هذا على الأقل في الغرف العامة، بينما شبكات إجتماعية مثل فيس بوك تعاني من الايحاءات الجنسية والسبت والشتم في المنشورات العامة والمجموعات وكل مكان بمنصتها.

إقرأ أيضا  3 أسباب قد تدفع الشركات والمعلنين إلى مغادرة فيس بوك
  • الفئات العمرية الأكبر مدمنين على هذه الخدمات

هذه الفئات العمرية عاشت مع هذه الخدمات خلال شبابها والمراهقة، وبقي هؤلاء متعلقين بها ويقضون عليها بعض الوقت في الدردشة مع الآخرين.

يتم النقاش في مواضيع عامة وثقافية وطرح الأسئلة والاجابة عنها، والدردشة الترفيهية من خلال الرسائل النصية والملصقات.

  • خدمات بسيطة بعيدا عن التعقيدات

يحب المستخدم السعودي هذه الخدمات لأنها مبسطة في التصميم والمزايا وهذا بعيدا عن التعقيدات وكثرة الوظائف التي تتمتع بها تطبيقات مثل واتساب.

الدردشة الكتابية هي الأصل ومع إمكانية مشاركة الرموز التعبيرية والملصقات والروابط والنصوص المزخرفة، فإن المستخدمين لهذه الخدمات يشعرون بالرضا عن ذلك.

ميزة الحائط تشبه الصفحة الشخصية حيث يقوم كل مستخدم بنشر النصوص الشعرية والأمثال والأقوال، وحتى روابط مقاطع يوتيوب التي يشاهدونها الآن.

كل هذه المحتويات التي تنشر تظهر على الشاشة في الوقت الفعلي، وكأنك في تعليقات بث حي على يوتيوب أو فيس بوك.

ميزة الحائط تقبل مشاركة الصور حيث يشارك المستخدمون لهذه الخدمات صورا تاريخية وشعارات وصور رياضية أكثر من الصور الشخصية التي وجدت أنها لا تتواجد على هذه الخدمات.

كل الأشخاص على هذه الخدمات مجهولين جمعهم “حب الدردشة النصية التقليدية” بعيدا عن تعقيدات التطورات الجديدة والمنصات المليئة بالقاصرين.

 

نهاية المقال:

رغم انتشار خدمات مثل واتساب لا تزال خدمات شات للجوال التي هي عبارة عن مواقع مصممة للجوال تحصل على المستخدمين والزيارات، شيء طبيعي لأن هناك فئة مهمة في السعودية لا تزال تفضل الدردشة الكتابية التقليدية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.