رؤية فيس بوك 2020: شبكة إجتماعية مختلفة وخاصة

سياسة جديدة أعلنت عنها الشركة الأمريكية الأسبوع الماضي

2

-فيس-بوك-2020-شبكة-إجتماعية-مختلفة-وخاصة رؤية فيس بوك 2020: شبكة إجتماعية مختلفة وخاصة

تتعرض فيس بوك لحملة إعلامية سلبية وسط دعوات متزايدة من الفاعلين والناشطين في مختلف الدول إلى الإنسحاب من خدماتها والبحث عن بدائل أفضل.

الأزمة التي تتعرض لها فيس بوك منذ عام 2017، والتي قمت بتغطيتها بعشرات المقالات وكانت ركيزتها الأساسية هي التلاعب بالرأي العام الأمريكي ومساعدة دونالد ترامب في الوصول إلى الحكم، تحاول ان تدفع الشركة الأمريكية للتخلص من مختلف مشاكلها ومنها الأخبار المزيفة وخطاب الكراهية والذباب الإلكتروني والتلاعب بالرأي العام وانتهاك خصوصية المستخدمين، إضافة إلى مشاكلها مع الناشرين ومنتجي المحتوى الأصلي.

وسط كل هذه المشاكل والتي نجحت في الواقع بخسارة مارك زوكربيرغ خلال عام 2018 حوالي 9 مليارات دولار من ثروته، دفعته للحديث مؤخرا حول رؤية جديدة له تركز على تحويل فيس بوك إلى شبكة إجتماعية خاصة تحافظ على خصوصية المستخدمين.

  • الشبكات الإجتماعية ذات الخصوصية العالية هي المستقبل

يعلم مارك زوكربيرغ أن الشبكات الإجتماعية التي ستوفر مميزات الخصوصية العالية هي التي سيكون لها المستقبل، بينما سيترك الناس بشكل تدريجي ومستمر المنصات المفتوحة أكثر مثل فيس بوك التي توفر للمعلنين والشركات جمع البيانات واستغلالها وكذلك تتبع المستخدمين.

لهذا السبب دق الشاب الذي يقود واحدة من أكبر الشركات في العالم اليوم ناقوس الخطر للعاملين معه وشركته، بأن عصر فيس بوك ربما قد ينتهي قريبا.

وبناء على ذلك قرر الكشف عن رؤية فيس بوك الجديد والتي ستصبح حقيقة خلال السنوات المقبلة، وبداء من السنة القادمة بالضبط.

  • مميزات فيس بوك الجديد

أشار مارك زوكربيرغ إلى أن فيس بوك وخدماتها قابلة للتطور وإضافة المزيد من المميزات والخدمات التي يطلبها المستخدمون.

المميزات الجديدة للمنصة هي أنها ستمكن التشفير لكل الرسائل والمحادثات التي يتم تبادلها على المنصة وخدماتها الأخرى.

وتعمل الشركة على نظام مراسلة موحد يجمع ماسنجر إضافة إلى واتساب و انستقرام، ويتيح للمستخدمين الدردشة بسهولة بين هذه التطبيقات واستثناء الدردشات بسهولة، وكل هذا إضافة إلى غطاء أمني كبير للمحادثات ومنع الوصول إلى الدردشات من أطراف أخرى ثالثة.

كما تعمل الشركة أيضا على عملة رقمية مشفرة ستستخدم في المحادثات والخدمات وستكون لشراء وبيع المنتجات وعقد الصفقات التجارية وتحويل الأموال.

إقرأ أيضا  فيس بوك تتراجع عن قمع الأخبار وتأمل أن تتصالح مع الناشرين

العملة المنتظرة والتي تطرقنا إليها سابقا لا تزال قيد التطوير ولن تكون مثل بيتكوين والعملات الرقمية المشفرة الأخرى، حيث ستكون قيمتها شبه ثابتة وتتغير بشكل طفيف لأنها ستكون مربوطة بسلة من العملات التقليدية.

لكن العملة نفسها ستعتمد على بلوك تشين كما تقول الشركة الأمريكية وهذا للحفاظ على أمان المعاملات المالية التي تتم بداخل المنصة.

ستتيح الشركة للمستخدمين المزيد من أدوات التحكم في الخصوصية وقد توفر أيضا المزيد من المميزات التي تركز على نشر محتويات خاصة تختفي وتدمر كليا بعد مدة محددة.

ربما قد نرى نوعية جديدة من المنشورات التي تنشر بشكل خاص على الصفحات الشخصية للمستخدمين وتختفي بعد مدة قصيرة وهي ستنافس بذلك القصص.

  • لكن لا تنتظر ثورة تغيير كبيرة

فيس بوك لن تتوقف عن جمع البيانات عن المستخدمين واستغلال أي ميزة أو ثغرة من أجل شفط المزيد من المعلومات عنهم.

صحيح أن الشركة عملت على التقليل من المعايير التي تتبعها في جمع البيانات، لكنها لا تزال تعتمد آليات كثيرة منها المعروفة والغير المكتشفة حاليا.

أشار مارك زوكربيرغ إلى أن مميزات التشفير يمكن تعطيلها في بعض البلدان التي لا تقبل فيها الحكومات بذلك، بالتالي سيكون على الشركة التعاون مع الحكومات التي تكافح الإرهاب أو حتى تقمع المعارضين لها.

التغييرات ستدخل حيز التنفيذ بشكل تدريجي وغالبا سنبدأ في ملاحظتها خلال عام 2020، لكنها لن تحول الشبكة الإجتماعية إلى منصة الأحلام التي يريدها الجميع.

 

 نهاية المقال:

ابتداء من عام 2020 ستتحول فيس بوك إلى شبكة إجتماعية مختلفة كنتيجة للأزمة التي نتحدث عنها منذ 2017، لكن هناك شكوك كبيرة ازاء نوايا مارك زوكربيرغ التي تمتزج بفضائح الخصوصية التي تغرق فيها الشركة الأمريكية.

2 تعليقات
  1. osama يقول

    فيسبوك ليس محل ثقة

    1. أمناي أفشكو يقول

      بالطبع صديقي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.