إعلان الطوارئ: خطوات دونالد ترامب للقضاء على فيروس كورونا

8 أسابيع حاسمة للولايات المتحدة الأمريكية

دونالد-ترامب إعلان الطوارئ: خطوات دونالد ترامب للقضاء على فيروس كورونا

أعلن الرئيس دونالد ترامب اليوم الجمعة حالة طوارئ وطنية بسبب وباء فيروس كورونا، وأعلن عن مجموعة من الإجراءات المحددة التي تهدف إلى وقف آثار تفشي المرض.

ارتفعت مؤشرات الأسهم بشكل حاد خلال المؤتمر الصحفي لترامب، مسجلة أكبر مكاسب لها في يوم واحد منذ أكتوبر 2008.

أغلق مؤشر داو جونز الصناعي مرتفعًا 1985 نقطة أو 9.4٪ عند 23185.62، وهو أكبر مكسب للمؤشر على الإطلاق في يوم واحد.

إليك خطوات دونالد ترامب للقضاء على فيروس كورونا بما فيها التركيز على الشق الاقتصادي منه:

  • مبلغ مالي كبير لمكافحة فيروس كورونا

سيحرر إعلان الطوارئ ما يصل إلى 50 مليار دولار من الموارد المالية لجهود الولايات والأقاليم الأمريكية لمساعدة الأمريكيين المتضررين من تفشي المرض.

من شأن المبلغ أن يشجع شركات الأدوية على انتاج المصل الخاص بالقضاء على الفيروس في أسرع وقت ممكن.

يذهب هذا المبلغ المالي إلى الجهات الصحية الحكومية أيضا ولتوفير أماكن عزل المصابين، ودعم الأطباء وموظفي القطاع الصحي في البلد.

والهدف هو دعم القطاع الصحي اجمالا في البلاد لمكافحة فيروس كورونا بشكل فعلي وحقيقي والقضاء عليه سريعا.

لكن الدكتور أنتوني فوسي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، حذر من أنه “سيكون هناك المزيد من الحالات” لفيروس كورونا في الأسابيع المقبلة.

بلغ عدد الاختبارات الإيجابية للأشخاص في الولايات المتحدة المصابين بالفيروس التاجي 2006 اصابة، وفقًا للإذاعة NBC News وتوفي ما لا يقل عن 42 شخصًا بعد الإصابة بالفيروس.

  • 8 أسابيع حاسمة للقضاء على فيروس كورونا

أعلن ترامب إعلان الطوارئ الوطني في مؤتمر صحفي في حديقة الورود بالبيت الأبيض، حيث انضم إليه نائب الرئيس مايك بنس، الذي يقود فرقة عمل إدارة فيروسات كورونا التابعة لإدارة ترامب.

أيضا مع الرئيس كان هناك أعضاء من فرقة العمل والرؤساء التنفيذيين لشركة Target و Walmart، الذين التقوا بدونالد ترامب في وقت سابق من اليوم.

قال ترامب، “لإطلاق العنان للسلطة الكاملة للحكومة الفيدرالية … أنا أعلن رسمياً حالة طوارئ وطنية”، “كلمتان كبيرتان للغاية”.

قال الرئيس “إن الأسابيع الثمانية المقبلة حاسمة”.

  • التعاون مع شركة جوجل لمواجهة فيروس كورونا

أعلن المسؤولون عن استبيان على شبكة الإنترنت أعدته جوجل يمكن للناس أن يملؤوه لتحديد ما إذا كانت لديهم أعراض أو عوامل خطر تبرر حصولهم على اختبار لفيروس كورونا إذا كان يجب فعل ذلك.

وفقًا لمعايير موقع الويب، فسيتم توجيههم إلى مواقع “الفحص وهم في السيارة” حتى يتمكن الأشخاص من البقاء في سياراتهم عند فحصهم بحثًا عن الفيروس.

قال ترامب إن جوجل لديها 1700 مهندس يعملون في هذا الجهد الآن.

قال ترامب إنه يتوقع أن يكون لدى الولايات المتحدة 1.4 مليون مجموعة اختبار فيروسات كورونا في غضون أسبوع، وما مجموعه 5 ملايين مجموعة خلال الشهر المقبل.

  • كافة الولايات ستواجه فيروس كورونا

قال أيضا أنه أمر جميع الدول بإنشاء مراكز عمليات الطوارئ، وحث المستشفيات على الإنخراط في خطط عمليات الطوارئ.

لكن ترامب قال: “نحن لا نريد أن يقوم الناس باختبار إذا شعرنا أنه لا يجب أن يفعلوا ذلك، ولا نريد أن يركض الجميع ويتسابقون، فقط إذا كانت لديك أعراض معينة”.

قال ترامب إنه “على الأرجح” سيخضع بنفسه لاختبار فيروس كورونا، لكنه أشار إلى أنه ليس لديه أي أعراض.

وقال ترامب إن إعلان الطوارئ سوف يمنح سلطة جديدة لوزير الصحة والخدمات الإنسانية أليكس عازار للتنازل عن عدة قواعد تحكم كيفية استقبال المستشفيات للمرضى ومدة بقائهم.

أعلنت سيما فيرما، مديرة مراكز الرعاية الطبية والخدمات الطبية الفيدرالية، أن جميع الزيارات إلى دور رعاية المسنين سيتم تعليقها إلا في حالات معينة مثل وفاة المقيم.

  • إلغاء الفوائد على قروض الطلاب في الولايات المتحدة الأمريكية

أعلن ترامب أيضًا أنه يتنازل عن جميع الفوائد على ديون قروض الطلاب التي تحتفظ بها الحكومة الفيدرالية.

رفض ترامب سؤالًا “سؤالًا سيئًا” استفسارا من أحد المراسلين حول الكيفية التي يمكن أن يدعي فيها أنه غير مسؤول عن التأخر في اختبار الأشخاص لفيروس كورونا عندما قامت إدارته في عام 2018 بحل مجموعة تابعة لمجلس الأمن القومي تم تكليفها بالتحضير للأوبئة.

قال السناتور الديمقراطي عن مجلس الشيوخ، السناتور تشاك شومر من نيويورك: “يسعدني أن الرئيس استجاب لدعواتنا لاستدعاء قانون ستافورد لتقديم المساعدة المالية الحيوية للمساعدة في الحفاظ على المجتمعات آمنة من تفشي الفيروس التاجي”.

ينهي إعلان الطوارئ أسابيع من النقاش داخل البيت الأبيض، حيث اختلفت الفصائل المختلفة لكبار مساعدي ترامب حول ما إذا كان إعلان قانون ستافورد ضروريًا.

كان المعارضون لإصدار الإعلان الذي تضمن ترامب نفسه، قلقين من أن يسبب ذلك حالة من الذعر للأسواق المالية.

كما خافوا من التداعيات السياسية إذا بدا أن ترامب كان يرسل رسالة معاكسة حول فيروس كورونا.

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.