خطة فيس بوك لدعم مواقع الأخبار والصحافة الإلكترونية 2019 – 2021

فيس-بوك-3 خطة فيس بوك لدعم مواقع الأخبار والصحافة الإلكترونية 2019 – 2021
دعم مواقع الأخبار والصحافة الإلكترونية 2019 – 2021

بدأت شركة فيس بوك تتفهم أن تركيزها خلال السنوات الماضية على إطلاق منتجات تتعلق بالأخبار، لم يساعد كثيرا مواقع الاخبار والمدونات والصحافة الإلكترونية.

وبدأت تدرك أن خوارزمية خلاصة الأخبار التي أطلقتها قبل عام بالضبط، زادت من جراح المؤسسات الإخبارية الأمريكية والعالمية والمحلية بمختلف أحجامها.

ومن الأكيد أن هذا تسبب لها في الحصول على تغطية إعلامية سلبية، بالطبع ليست مفتعلة فالشركة ارتكبت أخطاء كثيرة بخصوص التلاعب بالرأي العام والتدخل في الإنتخابات الأمريكية وقضية الأخبار المزيفة وقضية خطاب الكراهية وأيضا قضية انتهاك خصوصية المستخدمين.

سوف يستثمر فيس بوك حوالي 300 مليون دولار على مدى ثلاث سنوات في الأخبار المحلية عالمياً حيث يواجه انتقادات شديدة حول دوره في تآكل الأعمال الإخبارية في جميع أنحاء العالم.

وقد أعلنت الشركة مؤخرا عن خطتها حيث أكدت أن الاستثمار في الوقت والمال يمثل توسعًا كبيرًا في خطة لمساعدة غرف الأخبار في الولايات المتحدة والخارج على إنشاء واستدامة نماذج أعمال قابلة للتطبيق من أجل البقاء.

  • استثمار ضخم لمدة 3 سنوات يبدأ هذا العام

حصصت الشركة 300 مليون دولار لاستثمار في قطاع الأخبار، وهذا لدعم المؤسسات ليس فقط في الولايات المتحدة بل أيضا في بقية دول العالم.

المؤسسات الإخبارية المستفيدة هي المحلية، منها الصغيرة والناشئة والصاعدة، والتي تركز أكثر على تغطية أخبار مجتمعاتها والدول التي تتواجد بها.

على عكس الاستثمارات السابقة في الأعمال الإخبارية، تتميز هذه الجولة الأخيرة بكيفية عدم ارتباطها بالمنتجات ذات الصلة بفيس بوك، كما يقول مستفيدو الاستثمارات.

بالطبع هذا المبلغ ليس كبيرا بالنسبة لما تنفقه الشركات ووسائل الإعلام على الإعلانات في المنصة للترويج للمواد الإخبارية.

  • لا يركز على منتجات فيس بوك بالأساس

تم تصميم جولات سابقة من الاستثمارات في الأعمال الإخبارية لتشجيع الناشرين على الاعتماد على تقديم منتجاتها عبر فيس بوك، مما أضر في النهاية بالعديد من المؤسسات الإخبارية عندما تغيرت خوارزمية فيس بوك.

خلال السنوات الماضية أكدت فيس بوك اهتمامها بالمدونين والصحافة والمؤسسات الإعلامية، ونجحت في جذبهم إلى منصتها التي يستخدمونها للتغطية ولنشر المقالات والأخبار وهو ما أبقى المستخدمين بصورة أكبر في منصتها وعاد عليها بالمزيد من الأرباح.

وقال كامبل براون المسؤول البارز في قسم الشراكات مع المؤسسات الإعلامية في بيان “سنستمر في محاربة الأخبار المزيفة ومعلومات خاطئة وأخبار منخفضة الجودة على فيس بوك”، “لكن لدينا أيضاً فرصة ومسؤولية لمساعدة منظمات الأخبار المحلية على النمو والازدهار”.

إقرأ أيضا  انهيار مشاهدات وأرباح قنوات الألعاب والأطفال على يوتيوب

انتقد المراقبين موقع فيس بوك لدوره في توفير منبر لخطاب الكراهية والمعلومات الخاطئة والتدخل السياسي، ويبدو أنه يريد من خلال هذا الإستثمار إصلاح المشكلة.

  • كيف سيتم تنفيذ الإستثمارات

ستساعد الجولة الأولى من الاستثمارات في الولايات المتحدة على تعزيز الموارد لإعداد التقارير المحلية، وتساعد في البحث عن كيفية استخدام التكنولوجيا لتحسين جمع الأخبار وإنشاء منتجات جديدة، وتوظيف “الصحفيين المجتمعيين المتدربين” ووضعهم في غرف الأخبار المحلية والمساعدة أيضًا في تمويل البرنامج الذي سيضع 1000 صحفي في غرف الأخبار المحلية على مدار خمس سنوات.

شملت أسماء بعض المؤسسات المستفيدة كل من Pulitzer Center, Report for America, Knight-Lenfest Local News Transformation Fund, the Local Media Association إضافة إلى مؤسسات امريكية أخرى وهذا فقط للمرحلة الأولى.

وقال فران ويلز، الرئيس التنفيذي لاتحاد الإعلام المحلي في الولايات المتحدة، وهو تحالف يضم 80 شركة إخبارية تمثل 2200 منفذ، إن فيس بوك يساعد المجموعة في إنشاء برنامج محتوى ذي علامة تجارية يهدف إلى جذب المعلنين الجدد.

وقال: “فيس بوك تقوم بهذا الاستثمار للمساعدة في دعم شركات الإعلام المحلية … فتح مصادر دخل جديدة تدعم الصحافة المحلية”.

في ديسمبر الماضي، أعلنت فيس بوك عن استثمار بقيمة 6 ملايين دولار في الناشرين المحليين في بريطانيا. كما أنها تخطط لتوسيع برنامج “Accelerator” الذي أطلقته العام الماضي لمساعدة مراكز الأخبار المحلية مثل San Francisco Chronicle و Denver Post على تحسين قدرتها على جذب المشتركين والتبرعات.

من المنتظر أن يتم توسيع هذه البرامج لدعم الصحافة أيضا في بقية دول العالم، والتي يمكن لشركة فيس بوك الوصول إليها.

  • ما موقع الصحافة الإلكترونية العربية؟

من الأكيد ان الويب العربي يزخر بمدونات الأخبار والمواقع الإخبارية والتي توفر المحتوى الإخباري للمستخدمين، وقد تضررت نسبة جيدة منها خصوصا تلك التي اعتمدت بالأساس على الزيارات من فيس بوك.

ومع توجه فيس بوك إلى دعم المواقع الإخبارية المحلية، فإن المواقع التي تركز على الأخبار المحلية أكثر ستكون مستفيدة في المستقبل.

بدأت بعض الصحف توفر النسخة المدفوعة و الإشتراك وهناك تقنيات جديدة تتبناها الصحافة العربية الإلكترونية لزيادة الدخل وتمويل عملياتها للبقاء على قيد الحياة.

إقرأ أيضا  يمكن للحكومات الإطلاع على رسائل واتساب سريا ودون تصريحك

 

نهاية المقال:

لمدة 3 سنوات ستعمل فيس بوك على دعم المواقع الإخبارية والصحافة الإلكترونية، البداية من الولايات المتحدة، ويفترض أن تحصل المؤسسات المحلية في العالم العربي على دعم ولو بطريقة غير مباشرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.