خطة البنوك الأوروبية بقيادة المركزي لمحاربة بيتكوين تخدم الريبل

 خطة البنوك الأوروبية بقيادة المركزي لمحاربة بيتكوين تخدم الريبل
الريبل ستحقق هذا الهدف

لا يزال الإقبال كبيرا على عملة بيتكوين وقد تخطى سعرها 11000 دولار بعد أن تجاوزت منذ أيام عشرة آلاف دولار أمريكي.

ويتفق معظم خبراء الإقتصاد على أن العملة الرقمية الأكبر في العالم هي فقاعة وستعيش نفس مصير أزهار التوليب التي وصلت قيمتها في القرن 17 الميلادي بدولة هولندا إلى قيمة تعادل ثمن شراء العقارات حينها قبل أن تنفجر وينتهي ارتفاع قيمتها إلى الآبد.

البنوك الأوروبية والعالمية قلقة جدا من ازدياد شعبية هذه العملة ووجود توجه عام لدى الناس للاستثمار فيها رغم كل التحذيرات من الحكومات والبنوك المركزية.

أما البنك المركزي الأوروبي فهذه أيضا وجهة نظره والتي يعبر عنها أعضاؤه وهذا ما كشف عنه السيد إيف ميرش، عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي.

وقال في تصريح رسمي أن المصارف والمؤسسات المالية والبنوك بحاجة إلى تبني تقنية الدفع الفوري والعمل على تسريع المعاملات البنكية والمالية كي لا يبقى للعملات الرقمية أي سبب للادعاء بأنها جاءت لتوفر حلولا أفضل للناس على مستوى ارسال واستقبال الأموال.

ولا يختلف عنه أيضا رئيس البنك المركزي الألماني، السيد جينز ويدمان، والذي دعا البنوك الألمانية للإسراع في ايجاد حلول جديدة للدفع الفوري وتمكينه للناس.

ومن المعلوم أن بيتكوين والعملات الرقمية الأخرى تستخدم فعلا لأغراض ارسال واستقبال الأموال خصوصا وأن المعاملات البنكية يمكن أن تستغرق حتى 5 أيام لإتمام عملية واحدة.

 

  • الريبل يمكن أنها تستفيد من هذا الوضع المعقد

نجحت الريبل في توفير تقنيات الإرسال والاستقبال للأموال بشكل فوري لعدد من البنوك منها بنوك في اسبانيا وبريطانيا والإمارات والهند وماليزيا والولايات المتحدة الأمريكية والسعودية.

وبالطبع ترغب المؤسسة الأمريكية في توفير تقنياتها الجيدة للبنوك كافة، وهي تعقد مؤتمرات وتعرف فيها بتقنياتها واستضافت العديد من الخبراء في الإقتصاد والنظام المالي ممن يصفون صراحة بيتكوين والعملات الرقمية بأنها وهم كبير.

وتعمل حاليا مع العديد من البنوك الكبرى في العالم ومن الأكيد أن بقية البنوك ترغب في تحسين خدماتها وتوفير تحويل بنكي أسرع ومنها هذه البنوك نجد Santander و American Express اللذان انضما إلى عملائها حديثا.

إقرأ أيضا  أسباب أزمة الليرة التركية وأكبر انهيار منذ أزمة تركيا 2001

 

  • اقبال البنوك على الريبل يخدم العملة الرقمية XRP

وصلت مجدد العملة الرقمية XRP إلى 0.25 سنت وهي تبدو في نموها بطيئة بشكل “يجعل المستثمرين فيها ممن ينتظرون أرباحا سريعة يشعرون بالإحباط”.

لكن هؤلاء لا يعرفون أن الاستثمار في العملة الرقمية XRP مختلف عن ما يحصل مع بيتكوين والعملات الرقمية الأخرى، الاستثمار هنا هو رهان على المستقبل الذي ستشتري فيه عدد من البنوك كميات هائلة من العملة لاستخدامها في تسريع المعاملات البنكية وإن كان لديها خيار آخر متوفر وهو استخدام شبكة الريبل دون الحاجة للجوء إلى العملة الرقمية.

نعم هناك هامش من المخاطرة وهذه قواعد الاستثمار الحقيقي، تستثمر في شركة آبل مثلا لأنك تدرك أن لديها مستقبل مزدهر وهواتفها الجديدة ستحقق مبيعات أكبر وهي تتجه للسيطرة على السوق، ولا تستثمر فيها لأن هناك اقبال على أسهمها!

حاليا هناك عداء كبير ومعلن من البنوك والجهات المالية للعملات الرقمية لكن في حالة العملة الرقمية XRP سيكون بإمكان البنوك شرائها ولن توفرها لعملائها فهي لا تأتي لحذف العملات النقدية كما تريد بقية العملات الرقمية وعلى رأسها بيتكوين.

 

نهاية المقال:

أوروبا بقيادة ألمانيا متفقة تماما على أن بيتكوين فقاعة لا معنى لها، ويجب محاربتها ودحرها ليس فقط من خلال الهجوم الإعلامي لكن وفق خطة ذكية يتحدث عنها مسؤولي البنوك الأوروبية ومنها البنك المركزي تخدم الريبل التي ستساعد النظام المالي العالمي في تحقيقها.

يمكنك متابعة سعر الريبل Ripple الآن: سعر XRP مقابل الدولار

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

5 thoughts on “خطة البنوك الأوروبية بقيادة المركزي لمحاربة بيتكوين تخدم الريبل

  1. سوالي لكلتب المقال :
    هل عندنا يقوم شخص ما ( س) في الولايات المتحده يرغب بتحويل الف دولار الى شخص اخر ( ص) في اليابان مثلا عن طريق بنك يعتمد على تقنية الريبل هل البنك يحول الالف دولار بمايعاددله من الريبل لتحويله الى الشخص الاخر ثم تحويله الى الدولار مرة اخرى ؟ لان هناك عدم وضوح اذ البنوك راح تستخدم الريبل هذا معناه ان اذ كثرة البنوك التى تستخدم التعاملات بينها والتحويلات على الريببل راح يكثر الطلب وراح يرتفع السعر ، وهذا ايضا راح يستوعب العدد الكبير في عدد الريبل وبالتالي لايهم اذ سعر الريبل ١ دولار او ١٠٠ لان التهم هو سرعة التحويل مقابل اي عملة اخرى

    1. أهلا عزيزي

      البنوك التي تعتمد على الريبل لديها حلين تقدمهما الشركة المطورة لهذه التقنية:

      الأولى هي تقنية البلوك تشين وحدها ضمن شلكة الريبل
      الثانية التحويل باستخدام العملة الرقمية وهذا يعني أن اي بنك سيعتمد هذه الطريقة سيحتاج لشراء كميات منها!

      حاليا لا يوجد بنك اشترى هذه العملة لكن يمكن ان يجدث هذا في المستقبل القريب

  2. الوقت = المال
    استثمرت في عملة NXT.ORG للاسف مبلغ ليس كبير
    وربحت 200% في يوم واحد والعملة واصلت ارتفاعها الى 500% وأصبححت قيمتها السوقية +350 مليون دولار من 70 مليون.

    بينما الريبل لا يتحرك وهناك رهان خطير على المستقبل فاذا لم تعتمد البنوك عملة XRP ستنخفض قيمة العملة للحضيض واذا اعتمدت البنوك العملة فصحيح سوف ترتفع لكن الاحتمالية قليلة.
    لأن البنوك تطور تقنيتها الخاصة مثلما يفعل اكبر بنك في الهند ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *