حظر هواوي خسارة أيضا لكل من آبل وانتل و كوالكوم و جوجل

هناك الكثير من الشركات التي ستتضرر من هذا القرار وأبرزها آبل وانتل و كوالكوم و جوجل

حظر-هواوي-خسارة-أيضا-لكل-من-آبل-وانتل-و-كوالكوم-و-جوجل حظر هواوي خسارة أيضا لكل من آبل وانتل و كوالكوم و جوجل

تمكن دونالد ترامب من توجيه صفعة قاسية لأكبر شركة تكنولوجية صينية في العالم، وهذا من خلال ادراجها هي و 70 شركة تابعة لها في القائمة السوداء.

هذا يمنع على الشركات الأمريكية التعامل مع هذه الشركة، وهو لا يخص شركات الإتصالات التي يمكنها أن تحصل على تكنولوجيا الجيل الخامس من هواوي، ولا المتاجر والشركات التي تبيع هواتفها الذكية، بل أيضا الشركات التي تتعامل معها في مجالات أخرى.

هناك الكثير من الشركات التي ستتضرر من هذا القرار وأبرزها آبل وانتل و كوالكوم و جوجل.

  • مصالح آبل في الصين بخطر

تنظر آبل إلى الصين على أنها سوق استهلاكية مهمة لها، وتريد تعزيز مبيعاتها ومنافسة الشركات الصينية بقوة.

وقد أصبحت الصين عاملا مهما في النتائج المالية لهذه الشركة التي نجحت في تعزيز وجودها بهذه السوق التي تستمر فيها معاناتها رغم كل شيء.

حظر هواوي يمكن أن يدفع بكين إلى رد فعل مماثل أو التضييق على آبل والتأثير سلبا على مبيعاتها بطرق مختلفة.

من الطرق التي يمكن أن تتأثر بها أعمال آبل نجد زيادة أسعار آيفون  في الصين مع تراجع اليوان الصيني أكثر وأكثر.

  • انتل مع كوالكوم في نفس الخطر

هناك الكثير من الشركات الصينية التي تستخدم المعالجات والمكونات والرقائق التي تنتجها كوالكوم و انتل الأمريكيتين.

من شأن رفع الرسوم الجمركية على المنتجات الأمريكية التي تستوردها هذه الشركات الصينية أن يؤثر سلبا على مبيعاتها إلى السوق الصينية.

ستعمل الشركات الصينية على اعتماد معالجات هواوي وكذلك سامسونج وبدائل أخرى متاحة في آسيا، بينما ستعاني كل من كوالكوم و انتل بشدة.

هناك حل متاح لدى كل من كوالكوم و انتل وهو تصنيع معالجاتها التي تحتاجها للشركات الصينية التي تتعامل معها في الصين.

  • جوجل ستخسر ثاني أكبر شريك بعد سامسونج

هواوي هي واحدة من الشركات التي تتعامل معها جوجل منذ سنوات، وهي تقود زيادة حصة أندرويد في السوق العالمية.

القرار الأمريكي يمنع جوجل من التعامل مع هواوي، وهو ما يعني أنه سيكون عليها سحب التراخيص من الشركة الصينية.

إقرأ أيضا  8 أسباب تدفعك لشراء Galaxy Note Edge

بما أن أندرويد مشروع مفتوح المصدر ستبقى هواوي تستخدمه في هواتفها، لكنها لن تحصل على التحديثات والتحسينات التي تدخلها جوجل ما سيشكل ضربة للهواتف الراقية من الشركة الصينية.

الورقة التي تلوح بها هواوي هي نظام تشغيل خاص بها تعمل عليه منذ أشهر بالفعل، وهو ما قد يدفعها إلى التخلي عن أندرويد وخدمات جوجل كليا في الأسواق العالمية.

ستخسر الشركة الأمريكية ثاني أكبر شركة تصنع الهواتف الذكية في العالم، وستفتح الباب للمنافسة مع الشركة الصينية أيضا إضافة إلى آبل.

  • خسارة كبيرة للتكنولوجيا في العالم

من شأن حظر هواوي في الولايات المتحدة أن يشكل ضربة أقوى للتكنولوجيا العالمية ولتبادل التقنيات بين البلدين.

سترفع الحرب التجارية تكاليف التكنولوجيا أكثر بينما سيقل الطلب عليها وستعيق الإبتكار في مجال الإتصالات.

تقول هواوي أن قرار الولايات المتحدة يجعلها متأخرة في تبني شبكات الجيل الخامس، بينما توجهها إلى التعامل مع شركات عالمية مثل اريكسون لتبني هذه التقنية سيجعل شركات الإتصالات تقدم خدمات أكثر تكلفة من بقية دول العالم وهو ما لا يريده المستهلك النهائي.

يفتح الحظر الباب لقطيعة في التكنولوجيا بين أكبر اقتصادين في العالم، وأيضا لتبادل التهم والتضييق على الشركات أكثر.

في الأسواق العالمية فإن أية شركة تحظرها الولايات المتحدة ستتجنب الشركات التي تخاف على أنشطتها في السوق الأمريكية من التعامل معها.

نحن أمام حرب تجارية أكثر عمقا من مجرد فرض التعريفات والرسوم الجمركية، إنها حرب شرسة ومؤلمة للإقتصاد العالمي.

 

نهاية المقال:

هذه الشركات الأربعة ستتألم بسبب قرار دونالد ترامب ضد هواوي، لكن أتعرف ما هو أكبر من كل هذا؟ قطاع التكنولوجيا في العالم أمام أكبر أزمة في تاريخه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.