حجب الإعلانات على فيديوهات فيروس كورونا والربح من يوتيوب

في منتدى الدعم الفني الخاص بمنصة يوتيوب، وجدنا شخصا يدعى Super Morgan Lee قد تساءل عن هذه المشكلة.

حجب-الإعلانات-على-فيديوهات-فيروس-كورونا-والربح-من-يوتيوب حجب الإعلانات على فيديوهات فيروس كورونا والربح من يوتيوب

تفاجأ أصحاب القنوات على يوتيوب من مختلف اللغات بتعطيل الإعلانات على مقاطع الفيديو المتعلقة بفيروس كورونا على مقاطع الفيديو التي تتحدث عن ذلك.

ويبدو ان القرار شامل للجميع سواء القنوات العربية أو حتى الأجنبية التي رصدنا بعض الشكايات الخاصة بأصحاب القنوات الأجنبية التي تنتج المحتوى عن هذه الأزمة.

  • شكاية أحدهم حول الإعلانات على فيديوهات فيروس كورونا

في منتدى الدعم الفني الخاص بمنصة يوتيوب، وجدنا شخصا يدعى Super Morgan Lee قد تساءل عن هذه المشكلة.

وكتب: “لقد فوجئت عندما سمعت أن جوجل كوريا قد أعلنت أن جميع محتويات يوتيوب حول فيروس كورونا لن يكون بها إعلانات، وبالتالي فإن منشئي هذه المحتويات لن يحقق أي ربح”

وأضاف: “لا أعتقد أن هناك العديد من الأخبار المزيفة على يوتيوب كوريا، لكن على الرغم من ذلك، يجب على جوجل عدم تشجيع المبدعين على إنشاء محتويات مفيدة ليست أخبارًا مزيفة، ويحاول العديد من المبدعين المتخصصين في الصين، ولديهم أسر وأصدقاء في الصين ويعرفون ثقافة الصين، إرسال أخبار في الوقت الفعلي عن تفشي فيروس كورونا في هذا البلد، أنا قلق للغاية من القرار الذي اتخذته شركة جوجل في كوريا الجنوبية”.

وجاءت تدوينته مفصلة أكثر حيث قال: “أفهم أن الحزب الحاكم في كوريا زار جمعية الأعمال التجارية عبر الإنترنت في كوريا في 31 يناير 2020 وطلب من جوجل كوريا اتخاذ تدابير استباقية لوقف الأخبار المزيفة”.

واستنتج من ذلك ما يلي: ّأعتقد أن هذا الحدث قد تسبب في قيام Google Korea بإصدار قرار بعدم السماح بأي إعلانات على مقاطع يوتيوب (بما في ذلك الأطباء والصحفيين) الذين يتحدثون عن الفيروس، ولا تنظر فيما إذا كان المحتوى مزيفًا أم لا، حيث الإعلانات معطلة لكل مقاطع الفيديو التي تدور حول هذا الفيروس”.

وأضاف أنه مع اقتراب الانتخابات في كوريا الجنوبية قد يتضرر الحزب الحاكم من انتشار الفيروس على نطاق واسع في البلد، لهذا ربما ضغط على الشركة لحجب الإعلانات على مقاطع الفيديو هناك، في محاولة لدفع منشئي المحتوى للحديث عن أمور أخرى غير هذه الأزمة.

إقرأ أيضا  عملة فيس بوك كوين وخطة الإستفادة من بلوك تشين
  • لكن الإعلانات محجوبة عن كل مقاطع يوتيوب التي تتعلق بالفيروس

شكاية منشئ المحتوى الكوري تتعلق بما يراه هو على المنصة فيما يخص فيديوهات كوريا الجنوبية وآسيا، لكن الحقيقة أن مقاطع الفيديو بالعربية حول الفيروس نفسه محجوبة.

وقد أضاف الكوري في منشوره: ” سيؤدي إخفاء المعلومات وحظر الجمهور من المعلومات إلى عواقب وخيمة وعلى وجه الخصوص، إذا خسر الحزب الحاكم في كوريا الانتخابات في أبريل (وهو أمر محتمل)، سيبدأ مكتب المدعي العام والحزب الفائز في التحقيق في Google Korea بسبب انتهاكه لقانون الدستور وقانون التجارة العادلة وكذلك أنه قد يؤدي إلى مطالبة يوتيوب بتعويض المرضى والأشخاص الذين أخفت عنهم أن هذا الفيروس ينتشر على نطاق واسع في البلد”.

ويدافع ذلك المستخدم على حرية المعلومات، وانه يجب تشجيع منشئي المحتوى على نشر مقاطع الفيديو حول هذا الموضوع وتوعية الناس.

واختتم منشوره بالقول: “إنني أشعر بخيبة أمل شديدة إزاء هذه السياسة الجديدة لجوجل كوريا وأتساءل عما إذا كانت هذه سياسة عالمية جديدة تقدمها الشركة الأمريكيةّ”.

  • فيروس كورونا فرصة ضخمة لكسب المال من يوتيوب

تعد الأزمات والأوقات الصعبة فرصة ضخمة للقنوات التي تنشر تفسيرات وتوضيحات قد تكون عدد منها مرتبطة بنظرية المؤامرة، وهذا لكسب الكثير من المال وتصدر مقاطع الفيديو الأكثر رواجا.

خلال الأيام الماضية وقبل تعطيل الإعلانات على هذه المقاطع عمد الناشرون على اغراق المنصة بمقاطع الفيديو منها ما يقدم الأخبار أو حتى تفسيرات وتأويلات، وبعضها ركز على نظرية المؤامرة واعتبار الفيروس صناعة الماسونية العالمية لتقليل أعداد سكان الأرض.

لكن أيا من هذه النظريات لم يتضح صحتها خصوصا وأن الفيروس حاليا يهدد الاقتصاد العالمي برمته وتتحرك الحكومات لمنع انتشاره.

ولطالما شكلت الأحداث الاجتماعية المأساوية والأخبار الرائجة مادة خامة لتلك القنوات لكسب المشاهدات والمال.

  • فقط القنوات التي يهمها أن تقول الحقيقية ستواصل النشر حول فيروس كورونا

تدعي الكثير من القنوات المعنية بتغطية أزمة فيروس كورونا أنها تقوم بذلك لتوعية المشاهدين وتفسير الكارثة وتقديم المعلومة، لكن مع حجب الإعلانات على تلك المقاطع لاحظنا تراجع القنوات التي تتحدث عن هذه الكارثة بالوقت الراهن، وهو ما يكشف حقيقة الأمور.

إقرأ أيضا  حرب جوجل على قنوات يوتيوب التي تدعم دونالد ترامب وخطابه العنصري

من حق الناشرين السعي لكسب المال من مقاطع الفيديو الخاصة بهم، لكن ليس مفروضا أنم تعرض الإعلانات على كل المقاطع، خصوصا وأن المشاهد قد ينتقل من فيديو كورونا إلى فيديو آخر حول موضوع صديق للإعلانات بنفس القناة وسيكسب منه صاحب القناة، وقد يكسب أيضا اشتراكه وفوائد أخرى بطريقة غير مباشرة.

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اضغط هنا لمتابعة آخر أخبار فيروس كورونا