تفاصيل خسارة العملات الرقمية 60 مليار دولار خلال 24 ساعة

أزمة العملات الرقمية 2018 مستمرة

تستمر أزمة العملات الرقمية 2018 في توجيه ضربات قاسية ومتتالية لهذا القطاع الناشئ، مدفوعة بأحداث مسيئة بدءا من تخوفات الحكومات من استخدام هذه الأصول في أمور غير شرعية، إلى احداث الاختراق وسرقة العملات الرقمية نحو قرار بعض الشركات الأمريكية التراجع عن دعم هذه الأصول.

نعم إنها مجموعة المؤشرات السلبية التي تخيف المستثمرين في هذا القطاع، وها هي الأزمة مستمرة وتحدث تقدما بالرغم من بعض موجات الإرتفاع والتقليل من الخسائر والتي تحدث من وقت لآخر كواحدة من مظاهر المضاربة القوية.

بيتكوين التي كادت أن تصل إلى 20000 دولار هي الآن في حدود 8000 دولار فقد تراجعت إلى 7676.52 دولار منذ ساعات، وما حدث لهذه العملة هو نفس السيناريو الذي عاشته كافة العملات الرقمية المشهورة والصاعدة وحتى الحديثة.

تعدت القيمة السوقية لهذه السوق 700 مليار دولار والآن لم تعد تتجاوز 350 مليار دولار وفي أحسن الأحوال تصل إلى 450 مليار دولار أمريكي.

خلال 24 ساعة الأخيرة خسر هذا القطاع حوالي 60 مليار دولار أخرى، ورغم محاولات التعافي تأتي موجات البيع لتزيد من الخسائر.

 

  • 3 أشهر سيئة لقطاع ناشئ لا يريد الموت

نحن في منتصف مارس حاليا، وفي حالة استمر الوضع على ما هو عليه لن يكتب التاريخ سوى أن 3 أشهر سيئة للغاية مرت على هذا القطاع، وقد لا يتغير الوضع في أبريل والأشهر القادمة.

تتفق مختلف التوقعات على أن هذا العام سيكون رائعا للغاية بالنسبة لهذا القطاع، لكن عام 2018 مختلف عن التوقعات الوردية إلى الآن.

البعض يراهن على أن الأزمة الحالية ستكون قاتلة لهذا القطاع وستنهي العملات الرقمية، لكن أعتقد أنها أزمة قوية سترحل في نهاية المطاف وتترك وراءها قطاع لديه مستقبل مبهر.

هناك أخبار سيئة حقيقية استهدفت هذا القطاع، وهناك حرب من البنوك والنظام المالي العالمي على بيتكوين وبعض شبيهاتها، والنتيجة؟ جميع العملات الرقمية تدفع الثمن بها فيها الريبل XRP القريبة من المؤسسات المالية.

 

  • أبرز أسباب هذا التراجع القوي

هناك أسباب كثيرة لا يمكن حصرها، أهمها هي قيام جوجل بالإعلان عن خطتها لحظر إعلانات العملات الرقمية، فيما تستمر التوقعات التي تؤكد بأن فقاعة بيتكوين في طريقها للانفجار، حتى أن بعض المحللين أكدوا أنها ستتراجع خلال الفترة القادمة إلى 2000 دولار على الأقل.

إقرأ أيضا  أزمة توشيبا وخطر الإفلاس والفضائح المالية والنووية اليابانية

هذا بالتوازي أيضا مع فضيحة الطرح الأولي المزيف لشركة ناشئة تدعى Giza أقدمت على حذف موقعها بعد أن جمع القائمون عليها حوالي مليوني دولار أمريكي.

وتعد هذه الحادثة التي تضرر منها حوالي 1000 مستثمر على الاقل أنفقوا مبالغ مالية لشراء بعض الحصص في الشركة بواسطة بيتكوين و الإيثريوم.

وبالطبع هذا يزيد من المخاوف من أن نرى المزيد من عمليات الطرح الأولي المزيفة التي يمكن أن يستخدمها البعض من أجل النصب على الآخرين.

كل هذه الأحداث تجعل الشعور المسيطر على هذا القطاع هو الخوف والحذر والشعور بعدم الأمان، والسعي لسحب الأموال من الاستثمارات في انتظار أن تتضح الصورة.

وفي هذا الصدد ننصح قراءنا الأفاضل بالعودة إلى مقال 5 نصائح لتجنب خسارة المال في أزمة بيتكوين و العملات الرقمية من أجل معرفة الحلول المتاحة للتعامل مع هذه الأزمة بذكاء وتجنب خسارة الأموال.

 

نهاية المقال:

تضاف 60 مليار دولار التي خسرها سوق العملات الرقمية خلال 24 ساعة إلى 300 مليار دولار خسرتها منذ بداية هذه الأزمة خلال يناير 2018، ولم يتبقى حاليا سوى 327 مليار دولار بعد أن كانت السوق تتجه إلى تريليون دولار أيام مجدها!

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

3 thoughts on “تفاصيل خسارة العملات الرقمية 60 مليار دولار خلال 24 ساعة

  1. جزء من الحقيقة هو أن بقاء العملات الرقمية مرتبط برضا الولايات المتحدة، ولكن إن قررت يوما ما الإجهاز على هذا القطاع فسيعود البيتكوين إلى دولار واحد من جديد!

  2. كل العملات تقريبا معلقة بالبيتكوين ، يعني اذا انهارت البتكوين يعني الكل سينتهي ، وانا اعتقد الكل العملات لمصلحة البيتكوين فمثلا كيف يمكن للريبل ان يتحسن ويرتفع؟ فمن خلال الشراء ولكن لا يمكنك ان تشتري الا من خلال البيتكوين يعني الريبل يدعم الريبل بطريقة غير مباشرة ، لأنك تشتري البيتكوين قبل الريبل ، فلا مستقبل للريبل دون البيتكوين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *