تعدين العملات الرقمية المشفرة

AlpineminingTeamPTLLu تعدين العملات الرقمية المشفرة
أصبح تعدين العملات الرقميه في الآونة الأخيرة منتشرًا بكثرة في العديد من الدول العربية
  • ماذا نعني بتعدين العملات الرقمية؟

كان مصطلح التعدين سابقا مرتبطا فقط بعملية التنقيب عن المعادن كالذهب والنحاس و إستخراجها من جوف الأرض. أمَا في عالمنا المعاصر، فقد أصبح للتعدين معنى أخر في ظل بزوغ العملات الرقمية.

ففي مجال العملات الرقمية، يعرف التعدين بعملية مراقبة التحويلات التي تتم داخل شبكة العملة الرقمية (blockchain) وذلك بهدف تفادي الإنفاق المزدوج (Double spending)، بمعنى أن يقوم أحد أطراف التحويل بإستعمال المال الرقمي سبق أن تم إستخدامه في تحويل سابق داخل الشبكة.
وبما أن غالبية العملات الرقمية هي عبارة عن عملات لامركزية غير خاضعة لرقابة أي جهة رسمية. فإنَّ الجهة التي تقوم بعملية التعدين تعتبر مستقلة و تتكون من شركات و أناس عاديون يطلق عليهم إسم المعدنين (Miners)، تتم مكافأتهم بعملة رقمية حديثة النشأة داخل الشبكة نظير قيامهم بعملية التعدين والمساهمة في تأمين الشبكة.

 

  • كيف يتم تعدين العملات الرقمية؟

لا يمكن الحديث عن التعدين دون الحديث عن شبكة العملة الرقمية و المعروفة بإسم “بلوك تشين”. هذه الشبكة هي عبارة عن دفتر رقمي يقوم بتسجيل المعاملات التي تتم داخل الشبكة، كما يمكن تعريف هذه الشبكة أيضا بكونها قاعدة بيانات موزعة على كتل بحيث لا يتم تخزينها في مكان واحد فقط، بل هي سجلات عامة محملة على ملايين من الأجهزة، بحيث تقوم هذه الأجهزة بفك تشفير الكتل و التأكد من شرعية المعاملات المنجزة على الشبكة عن طريق حل حسابات رياضية معقدة بإستخدام التجزئة (Hashing). بيد أن حل هذه الحسابات الرياضية يتطلب قوة حاسوبية عالية جدا، هنا يأتي دور المعدنين الذين يقومون بتوفير الأجهزة اللازمة للقيام بعملية حل هذه المشاكل الرياضية وبالتالي الحصول على المكافأة في حال نجاحهم في هذه المهمة.

 

  • كيف أصبح معدنا للعملات الرقمية؟

أصبح تعدين العملات الرقميه في الآونة الأخيرة منتشرًا بكثرة في العديد من الدول العربية، كما أنه أصبح مصدر دخل قار للعديد من الأشخاص.

ففي السنوات القليلة الماضية، كان بالإمكان تعدين العملات الرقميه عن طريق حاسوب شخصي بسيط، لكن هذا الأمر أصبح صعبا للغاية لكون المسائل الرياضية التي ينبغي حلها تزداد درجة تعقيدها يوما بعد يوم. و لهذا فإن الحواسيب الشخصية لم تعد كافية من أجل القيام بعملية التعدين.

لتجاوز هذه المشكلة، ينبغي على المعدنين توفير قوة حاسوبية ضخمة تمكنهم من حل المسائل الرياضية في وقت وجيز. و يبقى اللجوء إلى كروت الشاشة (GPU) الخيار المفضل لغالبية المعدنين، بحيث تمكنهم هذه الكروت من الرفع من معدل إنتاج الهاش (Hash rate) و بالتالي تعدين عملات رقمية أكثر. غير أنه في ظل تقلص الكميات التي سيتم تعديلها مستقبلا من البيتكوين. بحيث أنه أصبحت هذه الكمية أقل من 4 مليون وحدة بيتكوين. فإن غالبية المعدنين لم تعد ترى في التعدين الفردي فائدة كبيرة، و بدأت تبحث عن حلول أخرى أكثر نجاعة و اختصارا للوقت مثل تجمعات التعدين (Mining pool).

 

  • تجمعات التعدين: حلول مبتكرة تهدف إلى رفع الأرباح

كما ذكرنا سابقا، فإن تعدين العملات الرقمية يزداد صعوبة يوما بعد يوم. فعلى سبيل المثال، تعدين المليون الأول من البيتكوين لم يكن بدرجة الصعوبة نفسها التي تم بها تعدين المليون الثاني. فكلما شارفت كميات العملة الغير “معدنة” على الإنتهاء كلما ازدادت صعوبة تعدين العملات الرقمية. من أجل تجاوز هذا المشكل، إبتكر المعدنون تقنية جديدة تسمى بـ تجمعات التعدين، وتتيح لهم هذه التقنية إمكانية تجميع موارد أجهزتهم و بالتالي الرفع من معدل إنتاج الهاش، على أن يتم بعد ذلك اقتسام الأرباح بالتساوي حسب القوة الحاسوبية التي شارك بها كل معدّن.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *