تحوّل دائم ومستمر في قطاع صناعة السيارات

تكنولوجيا المعلومات والتقنيات المطوّرة الحديثة في قطاع السيارات

تحوّل-دائم-ومستمر-في-قطاع-صناعة-السيارات تحوّل دائم ومستمر في قطاع صناعة السيارات

شهد قطاع السيارات خلال العقدين الماضيين نقلة نوعية كبيرة، لوحظ أثرها على تحوّل الكثير من صانعات السيارات في العالم إلى مواجهة تأثيرات تقنيات الذكاء الاصطناعي؛ بإدخال تكنولوجيا المعلومات والتقنيات المطوّرة الحديثة إلى خطوط الإنتاج الخاصة بها، ما أدّى إلى إعادة تعريف عمل القطاع من جديد والاعتماد على ظواهر مثل الإتصال والقيادة الذاتية والمحركات الكهربائية ونموّ منصات المشاركة في التنقّل.

خلال مؤتمر برشلونة الدولي للاتصالات، الذي أُقيم يوم الاثنين الموافق 25 من شهر نوفمبر للعام الحالي، دعا رئيس مجموعة دايملر الألمانية للسيارات، السيد ديتر تسيتشه، مجموعته وكافة الشركات العاملة في قطاع صناعة السيارات عموماً إل الاستعداد بشكل مكثّف إلى مواجهة والتماشي مع التحوّلات التقنية التي ظهرت مؤخراً، خاصة وأنها ستشكّل مكامن القوة والبقاء ضمن هذا المجال الإنتاجي تبعاً لتوغّل التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في مختلف أمور حياتنا اليومية، ومن ضمنها انتاج وتجارة وقيادة السيارات.

مبدأ العمل كمصدر مفتوح

وقد قدمت مجموعة دايملر خطواتها من أجل ذلك؛ إذ عقد تسيتشه مع ساتيا ناديلا، رئيس شركة مايكروسوفت، اتفاقية تعاون في مجال خدمات تكنولوجيا المعلومات السحابية. فيما أكّد سابقاً على أن التجاوب لتحوّلات قطاع السيارات الدائمة هو أمر لا بدّ منه، خاصة وأن العشرة أعوام القادمة ستكون مختلفة تماماً في ضلّ هذه التحولات المستمرة؛ حيث سيظهر سلسلة من المنافسين الجدد وستكون المنافسة مع العلامات التجارية الحالة عالية أيضاً.

وقد أشار تسيتشه إلى أن هذا التغيّر يفرض على الشركات المصنّعة للسيارات القيام بعدّة أدوار من أجل تحقيق سلسلة القيمة المُضافة؛ فلا بدّ وأن تكون هي المصدر المورّد وهي العميل أيضاً، كما يجب أن تكون المنافس والشريك معاً، إذ يجب العمل بصورة المصدر المفتوح، لأن الشركات بالمجمل تحتاج إلى قدرات المجتمع بأكمله لتكون على قدرة عالية من الإنتاج في ظلّ التغيّرات التي يعيشها قطاع السيارات.

وحول مجموعة دايملر؛ فقد أكدّت العديد من الإحصائيات حول مبيعات وأرباح ونسب الطلب على مختلف العلامات التجارية والموديلات التي تنتجها شركة السيارات الألمانية؛ بأنها حاضرة وبقوة ضمن قوائم سيارات للبيع في مختلف أنحاء العالم؛ وإذا ما أرادت أن تحافظ على وزنها في السوق العالمي عليها كغيرها من صانعات السيارات أن تتماشى مع التحوّل التقني في قطاع صناعة السيارات.

إقرأ أيضا  لماذا لم نعد نعتبر آبل شركة مبدعة ؟

يُشار أيضاً إلى أن هذ التحوّل أيضاً يتطرق إلى آليات التسويق والبيع عن طريق منصات الإنترنت وتطبيقات الهواتف الذكية، التي باتت ملاذاً مريحاً للأفراد والشركات للعرض والطلب على نطاق واسع، بهدف فتح المجال أمام جميع الراغبين ببيع وشراء الجديد والمستعمل أن يكونوا ضمن نطاق واحد؛ سهل وسريع التجاوب مع تطلعاتهم الربحية ومتطلباتهم الشرائية. تماماً كما هو الحال في العديد من منصات الإعلانات المبوّبة حالياً كـ السوق المفتوح وغيره من المواقع.

 

ملحوظة: المقال إعلاني، يمكنك التعرف أكثر حول نشر المقالات الإعلانية والممولة على مجلة أمناي من هنا شكرا لتفهمك ودعمك لنا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.