تحميل تطبيق وقايتنا لرصد فيروس كورونا في المغرب

تحميل-تطبيق-وقايتنا-لرصد-فيروس-كورونا-في-المغرب تحميل تطبيق وقايتنا لرصد فيروس كورونا في المغرب

من أجل المساعدة في مكافحة فيروس كورونا وتطبيق التباعد الاجتماعي بنجاح في المغرب أطلقت وزارة الصحة المغربية تطبيق وقايتنا.

التطبيق يساعد في رصد الإصابات والمخالطين للمصابين وبالتالي السيطرة على الوباء ومنع تفشيه على نطاق واسع والقضاء على أي بؤر جديدة بسرعة.

وأفضل طريقة لفعل ذلك هي استخدام التكنولوجيا وقد عملت مختلف الدول حول العالم على تطوير تطبيقات خاصة بها للقيام بهذه المهمة على المستوى الوطني.

تطبيق وقايتنا هو أفضل جواب من وزارة الصحة على المطالبات بتطبيق التباعد الاجتماعي ومنع أية كارثة بعد انتهاء الحجر الصحي في البلاد.

هناك إمكانية قوية لحدوث الموجة الثانية من فيروس كورونا في العالم في الأسابيع والاشهر القادمة، لذا يجب أن يكون إعادة فتح الاقتصاد مصحوبا بالعديد من الإجراءات الصارمة والإحترازية حتى توفير لقاح فعال.

  • ما هو تطبيق وقايتنا وما هي الجهة المطورة؟

تطبيق متاح لهواتف أندرويد وآيفون وهو موجه للمغاربة فقط، من وزارة الصحة المغربية وليس من شركة أو مؤسسة وطنية أو دولية.

تم إطلاق التطبيق فاتح يونيو الجاري، وهذا استعدادا لتخفيف إجراءات الحجر الصحي وضمان رصد ومكافحة الفيروس.

خلال أيام قليلة من إطلاقه تم تنزيله من قبل 1 مليون مستخدم على الأقل، رغم بعض الجدل والمخاوف من أنه ينتهك الخصوصية.

تحت شعار “بوقايتنا….نبقاو على بال” يأتي هذا التطبيق للحد من انتشار الفيروس جاء هذا التطبيق بالتعاون بين وزيارة الصحة والداخلية.

وشارك في تطويره وكالة التنمية الرقمية وتنمية تقنين المواصلات وبالتطوع المجاني مع بعض الشركات والمؤسسات الخاصة.

أي شخص تأكد أنه مصاب بفيروس كورونا سيكون من الممكن على السلطات معرفة كل المخالطين له ممن يملكون على هواتفهم الذكية التطبيق نفسه، وبالتالي تنبيههم وفحصهم ومساعدتهم للحفاظ على حياتهم وحياة المخالطين لهم.

  • هل تنزيل تطبيق وقايتنا فرض ام طوعي؟

تقول السلطات على موقع التطبيق ” لا: يعتبر تثبيت واستعمال التطبيق عملا تطوعيا، فهي مبادرة مواطنة للمساهمة في التصدي ضد انتشار الفيروس”.

هذا يعني أنه يمكنك تنزيله وتنصيبه أو حتى تجاهل القيام بذلك، لكن إن كنت من المخالطين كثيرا للناس يوميا ويحتم عملك ذلك عليك فمن الأفضل استخدامه.

  • مميزات تطبيق وقايتنا

يسرع التطبيق على السلطات من رصد المصابين بفيروس كورونا وتطبيبهم وتقديم الرعاية الصحية التي يحتاجونها منعا لوفاتهم وهلاكهم.

في حالة مخالطة حالة تم تأكيد إصابتها بالفيروس ستتوصل في التطبيق بإشعار يؤكد لك ذلك، وستتوصل بالإجراءات التي يجب القيام بها، كما أنه سيكون من السهل الوصول إليك من قبل الجهات الصحية.

التوصل بالإشعار يحدث على وجه السرعة وبالتالي حمايتك من نقل المرض إلى أسرتك وعائلتك وأصدقائك فقد يكون بهم كبار السن أو المرضى بأمراض مزمنة فتكون أنت السبب في موتهم، والتطبيق هنا ليساعدك في منع هذه المأساة.

ضمان خلو بيئة العمل من فيروس كورونا ورصد أي موظف مصاب به وبالتالي عزله ومنع انتشاره في بيئة العمل وبالتالي تفادي توقف الشركة وإيقاف أعمال الناس ووظائفهم.

  • كيف يعمل تطبيق وقايتنا

يحتاج التطبيق إلى تنزيله وتنصيبه في جهازك ويحتاج أيضا إلى تفعيل خاصية البلوتوت، وبها يتصل ببقية الأجهزة المحيطة بك والتي يحملها المخالطين وعليها نفس التطبيق “وقايتنا”.

عندما يتأكد أن أحدهم مصاب بفيروس كورونا ستتوصل بإشعار بذلك وتاريخ حدوث المخالطة به، إضافة على الإجراءات التي يجب أن تقوم بها.

عليك أولا تنزيل التطبيق لجهاز آيفون أو أندرويد من هنا، إضافة إلى تنصيبه وهو مجاني ولا يتطلب أي اشتراك ولا يعرض الإعلانات، ثم قبول الشروط التي سيقترحها عليك، وتسجيل رقم هاتفك، ثم تفعيل البلوتوت في الجهاز.

  • ما هي البيانات التي يجمعها تطبيق وقايتنا

البيانات التي يجمعها التطبيق يقوم بتخزينها على الجهاز نفسه، وتحتاج فقط في اليوم إلى إتصال واحد بالإنترنت ليعمل على إرسال تلك البيانات إلى خوادم وزارة الصحة والسلطات المعنية.

هذه البيانات هي الفئة العمرية والجنس (أنثى / ذكر)، العمالة أو الإقليم محل إقامتك.

تساعد هذه البيانات الوزارة على رصد البؤر وعمل الدراسات وفهم سلوك الفيروس وكيف ينتشر وما هي المناطق التي تحتاج إلى إجراءات إضافية لمكافحة الفيروس فيه.

من جهة أخرى تسرع هذه البيانات رصد الأشخاص المحتمل إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

يعمل التطبيق في خلفية الجهاز على نحو جيد في أندرويد أما على آيفون فيجب أن يبقى مفتوحا كي يعمل على نحو جيد.

  • هل يشكل تطبيق وقايتنا خطرا على خصوصيتي؟

لا يطلب التطبيق صلاحية الوصول إلى سجل المتصفح ولا إلى التطبيقات والكاميرا والمنفذ الصوتي، وهو يكتفي بالصلاحيات العادية منه.

لن يتم إرسال سجل مخالطتك للأشخاص الآخرين سواء لهم أو أي جهة أخرى غير مخولة، وتحصل السلطات على البيانات من أجل رصد انتشار الفيروس.

يتم تخزين بيانات اتصال البلوتوت محليًا على هاتفك بينما البيانات التي ترسل تبقى مشفرة ولا يتم مشاركة رقم هاتفك مع أحد.

أي شخص تأكد أنه مصاب بفيروس كورونا سيتم إرسال كافة البيانات التي جمعها التطبيق إلى الخادم من أجل رصده والتعامل معه حتى يتعافى.

تؤكد المصالح المعنية أنه لن يتم استخدام البيانات على نحو مضر أو لأغراض أخرى، كما أنها تبقى على جهازك 21 يوما مشفرة ثم تحذف تلقائيا وبشكل نهائي.

  • هل يستنزف تطبيق وقايتنا بطاريتي وإتصال الإنترنت؟

لا، صحيح يستهلك البطارية لكن بشكل عادي مثل أي تطبيق آخر متاح على جهازك.

ومن جهة أخرى فهو لا يستهلك أكثر من 200 كيلوبايت في الشهر ما يعني أنه سيكون أقل تطبيق استهلاكا للإنترنت على جهازك.

التطبيق مصمم بتقنيات حديثة ومتطورة ووفق خصوصية عالية، وهو من جهة لا تريد لنا سوى الخير والقضاء على الفيروس للعودة إلى حياتنا الطبيعية بدون تباعد اجتماعي ولا إجراءات معقدة.

حان الوقت لتنزيل التطبيق من هنا الآن.

إقرأ أيضا:

بالأرقام تصنيع الكمامات في المغرب وتصديرها

مبيعات جوميا خلال كورونا وسلوك العملاء في المغرب وتونس

عن نجاح التبرع ضد فيروس كورونا في المغرب والسودان واثيوبيا وأفريقيا

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.