كيف يتجسس فيس بوك على الدورة الشهرية للنساء

-يتجسس-فيس-بوك-على-الدورة-الشهرية-للنساء كيف يتجسس فيس بوك على الدورة الشهرية للنساء
كيف يتجسس فيس بوك على الدورة الشهرية للنساء

نفتتح عام 2019 بفضيحة جديدة تضاف إلى السجل القذر لشركة فيس بوك، الشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم لا تعرف حدودا في جمع البيانات عن المستخدمين.

وصل بها الأمر إلى البحث عن بيانات حول المستخدمات وحتى غير المستخدمات للمنصة، للتعرف على أوقات الدورة الشهرية لهن.

هذا ما توصلت إليه مجموعة خصوصية الحملة الدولية التي قامت بفحص 34 تطبيقا شائعا على أندرويد، وتوصلت إلى أن هناك 20 تطبيقا منها تعمل على إرسال البيانات إلى الشركة الأمريكية.

واحدة من هذه التطبيقات هي Period Tracker Clue والتي تعمل على جمع البيانات عن المستخدمات وإرسالها للشركة.

  • المشكلة تتعلق بالتطبيقات على أندرويد لكن يمكن أن تشمل آيفون

الدراسة شملت التطبيقات على أندرويد، لهذا فالنتائج محصورة على أنشطتها في نظام التشغيل الذي تطوره جوجل.

لكن إن كانت سياسة تطبيق تتبع الدورة الشهرية Period Tracker Clue على أندرويد هي ارسال البيانات لشركة فيس بوك، فمن الطبيعي أن تستخدم نسختها على آيفون للقيام بنفس الشيء.

تستخدم هذه التطبيقات أدوات تطوير من فيس بوك تتوفر عادة مجانا وتساعد الشركات على جمع البيانات لتحسين خدماتها، وتحصل فيس بوك على تلك البيانات وليس معروفا بدقة إن كان المطورون خصوصا الشركات الكبيرة تحصل على أموال مباشرة من فيس بوك بتوفير بيانات المستخدمين لها.

  • طريقة التجسس حسب التقرير الجديد

انتشرت في السنوات الأخيرة التطبيقات التي تساعد النساء على تعقب وحساب الدورة الشهرية، وهي الحالة التي تؤثر عادة على علاقتها الحميمية بزوجها، كما أنها تؤثر غالبا على الحالة النفسية التي تكون غير مستقرة عادة أثناء نشاطها.

تحاول هذه التطبيقات مساعدة النساء في التعرف أكثر على نشاط الدورة الشهرية، ومعرفة الأيام التي يرتفع فيها إمكانية الحمل، وأيضا في التصرف على نحو جيد في مختلف الحالات.

تقوم هذه التطبيقات بجمع البيانات سواء بتسجيل حساب عليها أو استخدامها كمستخدمة مجهولة، وسواء تم تسجيل الدخول بواسطة فيس بوك أو استخدامه كمستخدمة مجهولة، يعمل التطبيق على ارسال البيانات على فيس بوك.

أما الشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم فهي تتلقى البيانات وتقوم الخوارزميات بتطابقها مع بيانات أخرى لمعرفة المستخدمة التي يتعلق بها الأمر، فإن كانت مستخدمة على فيس بوك يتم عرض إعلانات ذات صلة بحالتها.

إقرأ أيضا  حذف صفحة SpaceX و Tesla من فيس بوك وبداية انسحاب المعلنين

وفي حالة سجلت المستخدمة دخولها إلى التطبيق بواسطة فيس بوك وكانت تشارك من خلاله حالتها مع صديقاتها في الرسائل الخاصة، فإن فيس بوك يكون ذات قدرة أكبر لمعرفة هوية المستخدمة وهوية صديقاتها وحالتهن، ويمكن أن يتوقع بناء على سجل الحالة، موعد الدورة الشهرية أيضا.

  • افتراض غير مستبعد

ليس تطبيق Period Tracker Clue هو الوحيد الموجود في السوق، هناك تطبيقات أخرى متاحة على جوجل بلاي و آب ستور قد تكون أقل شهرة لكنها غالبا ما تعرض خصوصية المستخدمات للخطر.

شركة فيس بوك مهووسة بجمع البيانات عن المستخدمين، وهي ستفعل كل شيء للوصول إلى معلومات المستخدمين بنهاية المطاف.

رسائل ماسنجر غير مشفرة، بينما يمكن للشركة أن تتعقب الرسائل المزيفة على واتساب وتقوم بسحبها، هذا يعني أن الرسائل مقروءة ليس من الموظفين البشريين بالضرورة، بل من خلال الخوارزميات التي تقرأ النصوص وتعمل على تحليل الصور.

صحيح أن موضوع الدورة الشهرية ليس من المواضيع الشائعة في المناقشات العلنية لدى النساء، لكنه في الرسائل الخاصة بين أم وابنتها أو فتاة وصديقاتها هو موضوع وارد وعادي.

هذه المحادثات قيمة بالنسبة لشركة فيس بوك، فهي تعني فرصة عرض إعلانات لمنتجات أو خدمات تدخل البهجة على النساء خصوصا في الفترات الحزينة والكئيبة لهن، وربح المال من ذلك.

 

نهاية المقال:

يفترض أن تدين جمعيات الدفاع عن حقوق النساء هذا السلوك القذر، وتساعد الضحايا في حذف التطبيقات والخدمات التي أرسلت هذه المعلومات عنهن لشركة فيس بوك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.