بيتكوين تاريخ بيتكوين والأزمات والطريق إلى سعر 100 ألف دولار ونهاية أزمة 2018
التاريخ يعيد نفسه

إذا كنت تتابع مجلة أمناي فمن الأكيد أنك قرأت العديد من المقالات حول أزمة بيتكوين والعملات الرقمية 2018، سلسلة من المقالات نحاول فيها فهم ماذا يحدث.

وواحدة من طرق فهم الأزمات هي العودة إلى التاريخ والوقوف عندها لفهمها وأيضا تأمل ماذا حدث بعدها، ومن ذلك يمكن توقع ما يمكن أن يحدث في الأزمة الراهنة وما بعدها.

بيتكوين والعملات الرقمية المشفرة الأخرى لديها سجل من الأزمات والتراجع القوي، وبناء على التاريخ هناك العديد من العلامات التي تدفعنا للتفاؤل بمستقبل هذه العملة ومنافساتها الرئيسية الموثوقة مثل الريبل، الإيثريوم، بيتكوين كاش، لايتكوين، NEM وأسماء أخرى عديدة.

 

  • تاريخ بيتكوين والأزمات

مند 2011 إلى 2013 حققت بيتكوين نموا وصل إلى 10000 في المئة، وهذا من 2 دولارات للوحدة إلى 200 دولار للوحدة، وهذا خلال 18 شهرا من الإرتفاعات المتتالية.

بعدها مباشرة اندلعت الأزمة التي أدت إلى تخفيض سعر هذه العملة بحوالي 75 في المئة على الأقل، حيث تحدث كثيرون عن بداية نهاية هذه العملة وعدد من منافساتها.

تراجعت بيتكوين إلى 50 دولار ثم بدأت تتعافى وارتفعت بقوة بنسبة 2000 في المئة إلى 1000 دولار وهذه المرة في 6 أشهر فقط.

بعدها جاء الأزمة لتؤدي إلى خسارة هذه العملة 80 في المئة من قيمتها وتراجعت من 1000 دولار إلى 200 دولار فقط.

عادت بيتكوين للإرتفاع من 200 دولار وشهدنا ارتفاعها العام الماضي حتى 20 ألف دولار تقريبا، والآن تراجعت إلى 5000 دولار على الأقل.

 

  • ماذا يمكن أن نستفيده من التاريخ

التاريخ يقول ببساطة أن الأزمات التي تعاني منها بيتكوين والعملات الرقمية المشفرة ليست إلا مجرد منطلق لبداية قوية لارتفاع الأسعار بشكل أفضل في موجة ارتفاع الأعار التي تلي الانخفاض القوي.

بيتكوين في الأزمة الراهنة خسرت 70 في المئة من قيمتها ويمكن أن تستمر حتى تخسر هذه العملة 80 في المئة من قيمتها ونتحدث عن التراجع إلى 4000 دولار.

إذا واصلت العملة الرقمية المشفرة الأكبر في العالم التراجع إلى هذا السعر فهذا لن يكون غريبا ولا يجب أن يكون سببا للذعر، الأزمة جزء من هذه اللعبة.

إقرأ أيضا  كل شيء حول العملة الرقمية NEM التي يرمز لها بـ XEM

 

  • الطريق إلى سعر 100 ألف دولار

من المنتظر أن تنتهي الأزمة الراهنة خلال النصف الثاني من هذا العام، يمكن أن يحدث هذا في وقت لاحق من هذا الشهر وأن يكون التعافي الحالي حقيقي ومستدام، ويمكن أن تكون البداية من الشهر القادم أو خلال شهر من الأشهر المتبقية من هذا العام.

وبافتراض أن بيتكوين سترتفع بنسبة 1000 في المئة إلى 2000 في المئة في موجة الإرتفاع القادمة والتي ستستمر لأشهر ستصل العملة إلى 40 ألف دولار نحو 100 ألف دولار.

الأزمة الحالية قاسية وطويلة وسيأتي الرخاء بعدها ليكون سريعا وقويا وجنونيا، لكن لا أحد يعلم متى ستبدأ هذه الموجة لكن أغلب الظن أنها قادمة لا محالة.

 

نهاية المقال:

الأرقام التي حصلنا عليها من تاريخ بيتكوين وأزمة العملات الرقمية المشفرة تخبرنا ببساطة بأننا نقترب من موجة ارتفاع قوية ستستمر لعدة أشهر سيتم فيها تجاهل الأخبار السلبية وستصل بيتكوين إلى 50 ألف دولار نحو 100 ألف دولار قبل اندلاع أزمة جديدة!

3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *