بيع كثيف للأسهم: آبل ستخسر 26% من قيمتها المبالغ فيها

يجمع المراقبون على أن الشركة فقدت طريقها وفلسفتها منذ وفاة ستيف جوبز

بيع-كثيف-للأسهم-آبل-ستخسر-26-من-قيمتها-المبالغ-فيها بيع كثيف للأسهم: آبل ستخسر 26% من قيمتها المبالغ فيها

مرة أخرى كان رد فعل عشاق آبل على هواتفها ومنتجاتها الجديدة إيجابيا، غير أن رد السوق والمستثمرين مختلف تماما مرة أخرى.

يجمع المراقبون على أن الشركة فقدت طريقها وفلسفتها منذ وفاة ستيف جوبز، وهو ما لا ينكره العقلاء من أنصارها.

المفاجأة تأتي من Goldman Sachs واحدة من أكبر البنوك الأمريكية والتي خلصت في تقريرها أمس الجمعة إلى أن آبل مقومة بأكثر من قيمتها الحقيقية وأن أسعار أسهمها مبالغ فيها كما هو الحال بالنسبة لمنتجاتها.

سبق أن وضحت السر وراء سعر آيفون 11 وكذلك التوجه الجديد للشركة الأمريكية والذي تعمل عليه، والآن دعونا نتعرف على ما جاء في تقرير Goldman Sachs.

  • جولدمان ساكس تتوقع هبوطا بنسبة 26%

قامت جولدمان ساكس بتخفيض سعرها المستهدف لشركة آبل بشكل كبير، حيث توقعت انخفاضًا بنسبة 26٪ للأسهم بسبب “التأثير السلبي المادي” على أرباح طريقة المحاسبة التي ستستخدمها الشركة لتجربة +Apple TV.

وكتب المحلل في جولدمان رود هول في مذكرة “نعتقد أن شركة آبل تخطط لحساب الإصدار التجريبي الذي مدته عام واحد لخدمة آبل تي في بلس مع خصم بقيمة 60 دولارًا تقريبًا لمجموعة متكاملة من الأجهزة والخدمات”

وأضاف: “على نحو فعال، تنقل طريقة آبل للمحاسبة، الإيرادات من الأجهزة إلى الخدمات على الرغم من أن العملاء لا يبدو متقبلين لفكرة الدفع مقابل آبل تي في بلس”.

وتابع: “على الرغم من أن هذا قد يبدو مناسبًا لتوقعات إيرادات خدمات آبل، إلا أنه غير مناسب على حد سواء لكل من الأجهزة المرئية لخدمات الإنترنت والهوامش في فصول المبيعات المرتفعة”.

تراجعت أسهم أبل بنسبة 2.6٪ في تداولات أمس الجمعة بعد التقرير، خفض بنك جولدمان السعر المستهدف في 12 شهرًا للشركة إلى 165 دولارًا من 187 دولارًا، وتمتلك الشركة تصنيفًا محايدًا على أسهم آبل.

  • تقرير في غاية التشاؤم

السعر المستهدف الجديد هو أدنى سعر من البنوك في وول ستريت الرئيسية والخامس الأدنى بين جميع المحللين الذين يغطون آبل وفقًا لموقع TipRanks.com.

ردت آبل على التقرير في بيان لشبكة CNBC أمس الجمعة، معترضة على الوصف السلبي من البنك البارز في الولايات المتحدة.

إقرأ أيضا  لماذا ستتوقف سوني عن بيع هواتفها في الشرق الأوسط وأفريقيا؟

وقالت الشركة في بيان لـ CNBC: “لا نتوقع أن يكون لإدخال آبل تي في بلس، بما في ذلك المعالجة المحاسبية للخدمة، تأثير جوهري على نتائجنا المالية”.

انتعش السهم قليلاً بعد بيان شركة آبل، لكنه أنهى تعاملاته على انخفاض بنسبة 1.9٪ إلى 218.75 دولار للسهم.

لا تتهم جولدمان ساكس شركة آبل بمحاسبة غير لائقة ولكنها تعتقد أن هوامش ربح الأجهزة ستعاني كنتيجة لهذا الإصدار التجريبي المجاني من الخدمة وسوف يتفاعل المستثمرون سلبًا.

  • مشاكل أخرى تعاني منها آبل

تسلط جولدمان الضوء على مشكلة أعمق في شركة آبل، الرئيس التنفيذي للشركة السيد تيم كوك لم يخترع أي شيء جديد منذ توليه منصب الرئيس التنفيذي منذ حوالي سبع سنوات.

قد يساعد ذلك في تفسير سبب عدم توقع شركة آبل نموها في عام 2019، ففي يناير توقعت شركة آبل انخفاضًا بنسبة 4٪ في الإيرادات لعام 2019.

ماذا يعني أن يخترع الرئيس التنفيذي شيئًا جديدًا؟ في حالة آبل يعني الابتكار الرائد استهداف سوق كبير قائم – مثل مشغلات MP3 والهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية – وبناء منتج مادي أفضل بكثير إلى جانب ما يسمى بالتطبيقات التي تجعل الأجهزة لا تقاوم بالنسبة للمستهلكين.

في عهد ستيف جوبز ابتكرت آبل آيفون و آيبود و آيباد (بالتنسيق مع إنشاء iTunes و App Store).

بهذا التعريف، لم يبتكر تيم كوك ما يحول الشركة نحو مستوى جديد ويؤمن لها حصد العائدات والأرباح دون تغيير طبيعتها من شركة هاردوير إلى شركة خدمات، لكن هذا ليس مفاجئا لقد جاء إلى آبل كخبير في سلسلة التوريد، لم يوسع نطاق مهاراته منذ أن أصبح المدير التنفيذي، وللعلم فإن ساعة Apple Watch لا تعد ابتكارًا جديدًا.

مع تراجع مبيعات الهواتف الذكية والإقبال على هواتف آيفون، تجد آبل نفسها في مشكلة كبيرة بالوقت الحالي، تريد أن تعوض ذلك التراجع بالرفع من عائداتها من خلال الخدمات فلهذا تغرق المستخدمين بالخدمات المدفوعة وتستخدم مدة التجربة المجانية كترويج للأجهزة الجديدة.

 

نهاية المقال:

سارعت آبل للرد على تقرير جولدمان ساكس وهذا ما قلل من خسائرها مساء الجمعة، لكن ما نتحدث عنه هنا هي موجات بيع أسهم ستستمر على فترات لمدة عام إذا لم تتحرك لإيقاف تدهورها.

إقرأ أيضا  كيف تربح مايكروسوفت من ويندوز 10 المجاني؟!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.