بيتكوين والعملات الرقمية تحلق مع اقتراب 17 أبريل 2018

 

-العملات-الرقمية بيتكوين والعملات الرقمية تحلق مع اقتراب 17 أبريل 2018
التحليق مجددا

منذ أمس الخميس تغير حال العملات الرقمية والمشفرة بقيادة العملات الشهيرة بيتكوين، الريبل، الإيثريوم، بيتكوين كاش، NEM وهلما جرا.

المليارات من الدولارات بدأت تعود إلى السوق حيث ارتفعت القيمة السوقية الإجمالية من 250 مليار دولار إلى 320 مليار دولار أمريكي.

بيتكوين عادت إلى المستوى 8000 دولار بعد أن تراجعت إلى 6000 دولار مرتفعة بنسبة 17.58% خلال 24 ساعة، الريبل XRP ارتفعت من 0.48 دولار إلى 0.62 دولار خلال وقت وجيز لتحقق نموا قدره 22.35% خلال 24 ساعة.

الإيثريوم التي تراجع سعرها حتى 370 دولار ارتفعت قيمتها إلى 509 دولار بنمو قدره 20.76% خلال 24 ساعة.

بيتكوين كاش قفزت من 671 دولار إلى 750 دولار أمريكي خلال 24 ساعة بنمو قدره 12.81%، فيما العملاق النائم NEM المتضرر كثيرا خلال الأزمة الحالية بدأ يعوض الخسائر بسرعة من خلال ارتفاعه من 0.21 دولار إلى 0.29 دولار بنمو قدره 17.00% خلال 24 ساعة.

بقية العمالقة والعملات الرقمية والمشفرة لم يختلف وضعها فقد بدأت تستعيد المليارات من الدولارات المفقودة خلال الأسابيع الماضي لكن تزال رحلة التعافي في بدايتها وخطر موجة بيع قوية لا تزال واردة.

 

  • اقتراب 17 أبريل 2018 ونهاية موسم الضرائب

خلال الفترة الجارية شكلت الولايات المتحدة الأمريكية واحدة من الأسواق المهمة التي تشهد موجة بيع قوية للعملات الرقمية.

والسبب في ذلك هو موسم الضرائب المستمر منذ أسابيع حيث يعكف المستثمرين، على دفع ضرائبهم والتصريح بممتلكاتهم من الأصول المالية وتشمل هذه العملات.

منذ أسابيع سلطت وسائل الإعلام الضوء على الضرائب والعملات الرقمية، وأكدت بأن معظم المتداولين لا يدفعون أي ضرائب للدولة.

لكن الموسم الحالي ينتظر أن يشهد مزيدا من التصريح بهذه الأصول من المستثمرين ودفع الضرائب وهو ما من شأنه أن يساعد في التنظيم ويدفع السلطات إلى تجنب حظر تداول بيتكوين ومنافساتها.

17 أبريل 2018 هو آخر يوم ضمن الموسم الحالي، ومع اقترابه تبدأ الأموال في التدفق مجددا إلى السوق، وقد نشهد عودة قوية لهذه الأصول خلال النصف الثاني من أبريل ونهاية الأزمة الراهنة.

إقرأ أيضا  خطة تحرير سعر صرف الدرهم المغربي 2017 – 2018

الناس يحتاجون إلى تصفية أصول بيتكوين والعملات الرقمية قبل الموعد النهائي من أجل الحصول على ما يكفي من الدولارات لدفع ضرائبهم؛ معظمهم فعلوا هذا الآن، لذا وداعًا لموجة البيع.

 

  • الاقبال بسبب التوترات السياسية العالمية

هناك نظرية أخرى يتم الترويج لكونها سببا مهما في ارتفاع أسعار العملات الرقمية وهي أن الإقبال على شراء هذه الأصول مرتفع بسبب تخوف المستثمرين من الضربات الأمريكية المرتقبة لسوريا.

من المعلوم أن وول ستريت والبورصات العالمية متوترة هي الأخرى ولا ترغب في اتجاه التصعيد العسكري بسوريا أو بأي بلد آخر، وقد تراجعت أسعار الأسهم مقابل ارتفاع لكل من الذهب والنفط مؤخرا وتقليص العملات الرقمية والمشفرة لخسائرها.

ليس واضحا إلى أي مدى هذه النظرية صحيحة، وقد لاحظنا أكثر من مرة أنه عندما يكون هناك توتر سياسي عسكري يكون هناك اقبال على العملات الرقمية لكن ليس بصورة واضحة.

وخلال الأزمة الأخيرة كان هناك أكثر من توتر دون أن يؤثر ايجابا على الاستثمار في العملات الرقمية، ويبقى الذهب هو الملاذ الآمن في هذه الحالات.

 

نهاية المقال:

اكتسبت العملات الرقمية حوالي 70 مليار دولار أمريكي خلال الساعات الماضية، ويستمر التوهج وتعويض الخسائر فيما هناك سبب رئيسي وراء كل هذا مع أسباب أخرى ثانوية أقل تأثيرا.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

One thought on “بيتكوين والعملات الرقمية تحلق مع اقتراب 17 أبريل 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *