اقبال على بيتكوين في مصر لمواجهة الأزمة الإقتصادية

اقبال-على-بيتكوين-في-مصر-لمواجهة-الأزمة-الاقتصادية اقبال على بيتكوين في مصر لمواجهة الأزمة الإقتصادية

يقال أن عددًا متزايدًا من المصريين يتجهون إلى بيتكوين وسط ارتفاع معدلات البطالة والأزمة الاقتصادية، يشهد مجتمع بيتكوين المصري ارتفاعًا هائلاً في عدد الأعضاء المهتمين بتعدين وتداول العملة الرقمية الأكبر في العالم.

أفاد موقع Al-Monitor الإخباري الأسبوع الماضي أن العديد من المصريين ينجذبون إلى بيتكوين وسط جائحة فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية والبطالة الناتجة عن ذلك:

يعد محمد عبد البصير، خبير تعدين وتداول بيتكوين، عضوًا بارزًا في مجتمع بيتكوين مصر، أحد المجتمعات المهنية عبر الإنترنت في مصر للأشخاص المهتمين بالعملات المشفرة.

وأخبر وسائل الإعلام أنه كان هناك ارتفاع في عدد أفراد المجتمع، مما يشير إلى ارتفاع الطلب على تعدين وتداول بيتكوين في بلده، مشيرًا إلى أن أكثر من 16000 مصري انضموا إلى المجموعة.

وأوضح أنه تم فرض “العمل عبر الإنترنت من المنزل وتقليل ساعات العمل وحظر التجول منذ مارس كإجراءات احترازية ضد تفشي كوفيد -19 في مصر”.

وهذا “يشجع التحول الضخم للأعمال إلى العمل عبر الإنترنت من المنزل إلى جانب تقليل ساعات العمل وحظر التجول آلاف المصريين على استثمار أوقات فراغهم في أعمال غير عادية عبر الإنترنت مثل التعدين وتداول العملات المشفرة، وعلى الأخص عملة بيتكوين”.

قال عامل تعدين آخر لعملة بيتكوين، وهو عضو في العديد من مجموعات بيتكوين والعملات المشفرة مثل بيتكوين مصر، للنشر أنه اختار هذا العمل بعد أن فقد وظيفته في شركة مقاولات تم تقليص حجمها بعد تفشي فيروس كورونا.

لقد استثمر ما ادخره خلال السنوات الماضية في العمل، وأضافت النشرة أن أكثر من نصف مليون مصري فقدوا وظائفهم حيث ارتفعت البطالة في البلاد من 7.7٪ في الربع الأول إلى 9.6٪ في الربع الثاني.

وفقًا لتقرير جغرافيا العملة المشفرة لعام 2020 الذي أعدته شركة تحليل blockchain Chainalysis، تحتل مصر المرتبة 64 من بين 154 دولة في مؤشر تبني العملة المشفرة العالمي للشركة.

صنفت الشركة أوكرانيا أولاً تليها روسيا وفنزويلا والصين، ويوضح التقرير أيضًا أن معظم تداول بيتكوين في مصر يتم في بورصات Okex و Coinbase و Binance و Huobi و Bitfinex و FTX و Bitmex.

يتم تداول كميات صغيرة فقط من BTC على منصات نظير إلى نظير (P2P) في مصر، على سبيل المثال شهدت Localbitcoins تداول 10 بيتكوين في الأسبوع المنتهي في 26 سبتمبر، لكن حجم التداول على المنصة كان ينمو أيضًا بشكل مطرد.

أشار عامل المناجم إلى أن تعدين وتداول بيتكوين يجذب آلاف المصريين لأنهم لا يحتاجون إلى الكثير من رأس المال لبدء هذا العمل، كما أن مدخرات ملايين المصريين تتضاءل وسط الركود.

بدأ العديد من الشباب المصري الاستثمار بمبالغ صغيرة على الرغم من زيادة قيمة بيتكوين، لقد بدأوا في تعدين بيتكوين، ويحققون أرباحًا يومية تتراوح من 4٪ إلى 5٪ من الفرق بين أسعار الشراء خلال توقيت انخفاض الطلب ومعدلات البيع في وقت ذروة الطلب، إلى جانب بعض الأرباح ربع السنوية أو السنوية من الزيادات غير المتوقعة في سعر بيتكوين.

قال محمد محسن، المحامي وعامل تعدين بيتكوين المصري، للمنافذ الإخبارية إن القوانين المصرية لا تجرم التعامل في العملات المشفرة.

وأضاف أن الأشخاص الذين تم القبض عليهم من قبل السلطات أساءوا استخدام العملات المشفرة في جرائم، مثل الاحتيال وتمويل الإرهاب.

يعتقد أحمد شعير، محاضر الاقتصاد بجامعة القاهرة، أن البنك المركزي المصري سيضفي الشرعية على العملات المشفرة قريبًا.

وأوضح أن البنك المركزي كان يستعد لإصدار قانون بهذا المعنى في يناير لكن جائحة فيروس كورونا غيرت أولويات البنك.

وتعمل بنوك مركزية حول العالم مثل الصيني والسويدي والسويسري والأوروبي على مشاريع العملات الرقمية الوطنية، في ظل تزايد التعاملات التي تتم عبر الإنترنت.

إقرأ أيضا:

خطة الإتحاد الأوروبي لتنظيم بيتكوين والعملات الرقمية

بيتكوين تحلق مع الذهب والفضة والهدف 15000 دولار

توقعات سعر بيتكوين من 2020 إلى 2030

5 دروس من بيتكوين في رحلة عمرها 11 عاما

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.